الفرق بين الكمبيالة والشيك والسند الإذني وإيصال امانة

فجميعها أوراق تجارية، وتعد من وسائل الضمان والحماية للحقوق، والأكثر شيوعا خلال تعاملات الناس اليومية والحياتية. وقد استقر العرف على قبولها كأداة لتسوية الديون شأنها شأن النقود، فمن خلالها يستطيع الدائن ان يحصل على ضمان لحقوقه وأمواله التي لدى الغير .

اولاً – الكمبيالة:

هي صك (محرر) مكتوب وفق أوضاع شكلية، حددها القانون، قابلة للتداول. وتتضمن ثلاثة أطراف، هم: الساحب، والمسحوب عليه والمستفيد.

ويتم فيها أمر بالدفع غير مشروط من الساحب إلى المسحوب عليه بأن يدفع مبلغاً من المال في تاريخ محدد أو بمجرد الاطلاع إلى الطرف الثالث وهو المستفيد أو حامل الصك.

ثانياً – الشيك :

هو صك (محرر) مكتوب وفق أوضاع شكلية استقر عليها العُرف التجاري، وهو مكون من ثلاثة أطراف، وفيها أمر صادر من صاحب الشيك وهو الساحب إلى طرف آخر مسحوب عليه وهو – في هذه الحالة – البنك، وذلك بأن يدفع البنك مبلغاً من المال للطرف الثالث وهو المستفيد، ويسمى أيضاً حامله أو “لأمره” وذلك عند الاطلاع، أي بمجرد تقديم الشيك.

ثالثاً – السند الاذني :

هو صك مكتوب في شكل خاص قابل للتداول، وهو يتضمن طرفين فقط. وفيه تعهد المدين ( محرر السند) بدفع مبلغ من المال بمجرد الاطلاع أو في ميعاد محدد لأمر أو لإذن شخص آخر هو المستفيد.

ويختلف السند عن الكمبيالة في أنه يتضمن طرفين فقط، ويعتبر أداة وفاء إذا كان يستحق السداد بمجرد الاطلاع، وفي هذه الحالة يقوم مقام النقود. ويعتبر أداة ائتمان إذا تضمن أجلاً للوفاء (أي دفع القيمة في تاريخ محدد). والسند الأذني هو الجاري العمل به في مجال البنوك.

رابعاً – إيصال الامانة :

هو في حكم القانون عقد وديعة بموجبه يكون المبلغ المذكور في الإيصال مسلما الى المدين على سبيل الوديعة أو الامانة، ويلتزم المدين برد المبلغ الى صاحبه عند طلبه او في التاريخ المحدد بالإيصال، فان حان موعد السداد ولم يقم المدين او المودع لديه المبلغ برده اعتبر خائنا للأمانة ويعاقب بجريمة خيانة الامانة.

خامساً – إقرار الدين :

هو تعهد رسمي بالسداد يحرره موظف مختص بوزارة العدل بناء على طلب وإقرار المدين بالدين ويكون مذكورة فيه كافة البيانات كاسم الدائن والمبلغ وتاريخ السداد، وغالبا ما تكون جميع اقرارات الدين مذيلة بالصيغة التنفيذية، وعند حلول موعد الوفاء ولم يقم المدين بالسداد فلا يحتاج الدائن إلى إصدار حكم من المحكمة، وإنما يمكن اخد جميع إجراءات التنفيذ ضد المدين كمنع سفر وحجز بنوك وحجز سيارات ومنقولات.. لكن لا يمكن عمل ضبط وإحضار وحبس مدين لأن هذه الإجراءات لا تتم إلا بعد صدور حكم قضائي .

ما الفرق بين الشيك والكمبيالة وإيصال الامانة ؟

الشيك قريب الشبه من الكمبيالة غير أنه يختلف عنها في أمرين:

1- أنه يكون دائماً مستحق الوفاء بقيمته بمجرد الاطلاع أو تقديمه للبنك لأنه أداة وفاء، ولأنه لا يقوم بوظيفة ائتمان، وإن كان يستعمل كأداة للائتمان في بعض الحالات، فذلك يعتبر عرفاً تجارياً ولكن ليس قانونياً.

2- الشيك مسحوب على بنك أما الكمبيالة فمسحوبة على أشخاص أو جهات أخرى.

3- أما ايصال الامانة فهو يخضع ايضا لقانون الجزاء الكويتي مثل الشيك، فيكون في حالة عدم الوفاء بقيمة إيصال الامانة تعد جريمة خيانة الأمانة مثل جريمة شيك من دون رصيد.

اعادة نشر بواسطة محاماة نت .

تكلم هذا المقال عن : مقال يشرح الأوراق التجارية في القانون الكويتي