تعريف ومفهوم العقود التمهيدية وفقاً للقانون العراقي
الجواب:-
العقد الابتدائي هو صورة من صور العقود التمهيدية بل هو اهم صورها , وهو يأتي في المرتبة الاخيرة من حيث الترتيب الزمني السابق لابرام العقد النهائي , اذ يسبقه عادة عقد التفاوض وعقد اقتسام تكاليف التفاوض وعقد السرية والوعد بالتعاقد

ويلجأ اطراف العلاقة التعاقدية في بعض الحالات الى أبرام عقود من شأنها أن تمهد للعقد النهائي المقصود ومثال على ذلك :-

عقد القرض الذي يمهد لشراء العقار أذ أن أبرام العقد النهائي هذا (شراء العقار) غير ممكن عملياً ومادياً من دون أن يتوافر المبلغ اللازم لدفع الثمن ومن خلال عقد القرض الذي يساهم بذلك في تحقيق أهم الوسائل اللازمة للتعاقد ومن ثم فأن الخلط بين العقد التمهيدي وغيره من العقود التي تسهل التعاقد أمر وارد .فمن الضروري أن يتم تمييز هذه الصورة من التعاقد مثلاً عن العقد المعلق على شرط ،فالأخير هو العقد النهائي، وهو مقصود لذاته فلا يمهد لعقد أخر وكل ما في الأمر أن وجوده أو استمراره معلقان على تحقق شرط معين .وعليه فأنه يمكن تعريف العقد التمهيدي بأنه(ذلك العقد الذي يسبق أبرام العقد النهائي المنشود والذي يكون بدوره ممهداً للعقد النهائي ويترتب على مخالفته المسؤولية العقدية وأن لم يبرم العقد النهائي).

فالعقد التمهيدي او الابتدائي نظمت احكامه المادة 91 /1 من القانون المدني العراقي ويكون هذا العقد غير صحيح اذا لم تحدد فيه فترة الاتفاق النهائي .

شؤرش قادر محمد رواندزى
إعادة نشر بواسطة محاماة نت

تكلم هذا المقال عن : تعريف ومفهوم العقود التمهيدية وفقاً للقانون العراقي