الرئيسية / القوانين العربية / القانون العماني / السرقات الأدبية وعقوبتها حسب القانون العماني

السرقات الأدبية وعقوبتها حسب القانون العماني

Plagiarism

what does plagiarism mean ? Plagiarism means to steal and pass on as one’s own the work of another, as it’s mentioned in Merriam Webster’s students dictionary. Due to the great communications improvements, especially the internet, plagiarism became a crime done by two clicks “copy – paste” .

Plagiarists use this way to skip working on a research , assignment , homework , etc . But they neglect the huge bad effect which could affect to the whole nation. It does not look so bad when a student , who is usually uses Plagiarism , copies a research and submits it to their teacher , but if everyone did the same thing , no knowledge will be added , therefore , the same amount of knowledge remains the same. After some time, other nations will advice and this nation will stay where it was . And here , where schools , universities , colleges or any educational institutions should fight this “disease” , and plant the spirits or the desire to learn the new things in their minds , hearts and consciences .

And yet , the law protected the authors from those plagiarists . Royal Decree 65/2008 , gives the protection the real the authors need from the fake ones . And the range of protection is wide , according to that Royal decree every book , mini-book , article , computer programs , lecture , speech , music , dancing , acting , video , painting , printing on rocks or textile, photos , handcraft …etc.

All those are protected by the law . Due to the importance of this issue law is restrict about it. That’s obvious to the maximum fine the law has mentioned in this Royal decree which is 10,000 Rials Omani.

For the last thought , not everyone who copies from someone else consider as a plagiarist. When an idea is very common to the world and many have heard it before , we can’t say that idea has got “plagiarized” . Only the unique art , idea , research or something totally new are subject to be protected from plagiarism .

Written by : Hatim Hilal Al-Hilali

Supervisor : Dr. Muhammed Masum Billah

سرقة أدبية
ماذا يعني الانتحال؟ السرقة الأدبية تعني السرقة والانتقال من عمل شخص آخر ، كما ورد في قاموس طلاب Merriam Webster. نظرا للتحسينات الكبيرة في الاتصالات ، وخاصة الإنترنت ، فقد تم ارتكاب جريمة الانتحال من خلال اثنين من النقرات “نسخ – لصق”.

إن المنتهكين يستخدمون هذه الطريقة لتخطي العمل على بحث ، مهمة ، واجبات منزلية ، إلخ. لكنهم يهملون التأثير السيئ الضخم الذي يمكن أن يؤثر على الأمة كلها. لا يبدو الأمر سيئًا جدًا عندما يقوم طالب ، عادةً ما يستخدم “الانتحال” ، بنسخ بحث وتقديمه إلى معلمه ، ولكن إذا قام كل شخص بنفس الشيء ، فلن تتم إضافة أي معرفة ، لذلك تظل نفس المعرفة كما هي. . بعد بعض الوقت ، ستقوم الدول الأخرى بتقديم النصح وستبقى هذه الأمة في مكانها. وهنا ، حيث يجب على المدارس والجامعات والكليات أو أي مؤسسات تعليمية محاربة هذا “المرض” ، وزرع الأرواح أو الرغبة في تعلم الأشياء الجديدة في عقولهم وقلوبهم وضمائرهم.

ومع ذلك ، فإن القانون يحمي المؤلفين من هؤلاء الانتحاريين. يعطي المرسوم الملكي 65/2008 الحماية التي يحتاجها المؤلفون الحقيقيون من المزيّفين. ونطاق الحماية واسع ، وفقاً لهذا المرسوم الملكي كل كتاب ، كتاب مصغر ، مقال ، برامج كمبيوتر ، محاضرة ، خطاب ، موسيقى ، رقص ، تمثيل ، فيديو ، رسم ، طباعة على الصخور أو النسيج ، صور ، حرفة يدوية .. .الخ

كل هؤلاء يحميهم القانون. نظرًا لأهمية هذا الموضوع ، فإن القانون يقيده. وهذا واضح إلى أقصى حد من الغرامة التي ينص عليها القانون في هذا المرسوم الملكي وهو 10000 ريال عماني.

للفكر الأخير ، ليس كل من نسخ من شخص آخر يعتبره منتحلاً. عندما تكون الفكرة شائعة جدا في العالم وقد سمعها الكثير من قبل ، لا يمكننا القول بأن هذه الفكرة قد “سرقت”. فقط الفن الفريد ، أو الفكرة ، أو البحث ، أو أي شيء جديد تمامًا خاضع للحماية من الانتحال.

بقلم: حاتم هلال الهلالي
المشرف: د. محمد معصوم بالله

إعادة نشر بواسطة محاماة نت

تكلم هذا المقال عن : السرقات الأدبية وعقوبتها حسب القانون العماني

شاهد أيضاً

توتر كبير بين نقابة المحامين الفلسطيين و مجلس القضاء الاعلى الى اثر قرار تفتيش المحامي

توتر كبير بين نقابة المحامين الفلسطيين و مجلس القضاء الاعلى الى اثر قرار تفتيش المحامي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *