اتفـاقـات منظمـة التجارة العالمية

أنواع اتفاقات منظمة التجارة العالمية

أسفرت جولة أوروجواي Uruguay Round للمفاوضات الشاملة المنعقدة خلال الفترة (1986 – 1993) عن إبرام (24) اتفاقاً دولياً (الإطار رقم 3-1) بما فيها اتفاقية إنشاء منظمة التجارة العالمية واتفاقية الجات94 GATT 94 المعنية بالتجارة في قطاع السلع واتفاقية (الجاتس) GATS المعنية بالتجارة في قطاع الخدمات واتفاقية (تريبس) TRIPS المعنية بحماية حقوق الملكية الفكرية، بالإضافة إلى سبع مذكرات تفاهم.

ولقد جاءت هذه الاتفاقات ومذكرات التفاهم في صورة ملاحق للاتفاق المنشـئ لمنظمة التجارة العالمية، المعروف باتفاق مراكش .

وهدفت المصادقة على مجموعة الاتفاقات بهذه الصـورة إلى تحقيق مبدأ ارتباطها في حزمة متسقة من الأحكام ضمن صفقة تعاقدية واحدة والتزام شامل موحد Single Undertaking، وهذا يعني أن على الدولة الراغبة في الانضمام للمنظمة أن تلتزم باتفاق مراكش بكامل نصوصه وأحكامه، ليشمل هذا الالتزام جميع هذه الاتفاقات التي تمت المصادقة عليها في مدينة مراكش بتاريخ 15 نيسان (أبريل) 1994 وأصبحت نافذة في الأول من كانون الثاني (يناير) 1995. وبهذا الالتزام تصبح هذه الدولة عضواً مرتبطـاً بهذه الاتفاقات ومذكرات التفاهم الملحقة بها دون الحاجة إلى التوقيع على كل اتفاق على حدة، وذلك تنفيذاً لأحكام المادة (2 – 2) والمادة (12 – 1) من اتفاقية إنشاء المنظمة.

ومن ثم فليـس للدولة العضو الموقعة على اتفاق مراكش، أو التي تنضم فيما بعد إلى منظمة التجارة العالمية، الحق في اختيار ما يناسبها من هذه الاتفاقات ورفض ما لا يناسبها. كما يخضع هذا الالتزام لمبدأ تحقيق التوازن بين الحقوق والواجبات المترتبة من جراء الانضمام لتلك الاتفاقات،

بحيث يتوجب على جميع الدول الأعضاء في المنظمة وتلك الساعية للانضمام إليها، أن تلتزم بجميع الاتفاقات التي أسفرت عنها جولة أوروجواي بما اكتسبته من حقوق وما نتج عنها من واجبات، كما لو كانت تمثل اتفاقاً واحداً وصفقة واحدة تشمل (24) اتفاقاً و(7) مذكرات تفاهم، تم تقسيمها إلى نوعين:

النوع الأول : اتفاقات متعددة الأطراف Multilateral وعددها 15 اتفاقاً، مثل اتفاقية العوائق الفنية أمام التجارة Technical Barriers to Trade ويطلق عليها اختصاراً TBT واتفاقية تراخيص الاستيراد Import Licensing والاتفاقية المتصلة بالتجارة في حقوق الملكية الفكرية Trade Related Aspects of Intellectual Property Rights ويطلق عليها اختصاراً TRIPS واتفاقية التدابير الحدودية Border Measures واتفاقية التدابير الصحية والصحة النباتية Sanitary and Phyto-Sanitary Measures ويطلق عليها اختصاراً SPS .

وتشكل هذه الاتفاقات منظومة من الأحكام الإلزامية التي وافقت عليها جميع الدول الأعضاء في المنظمة على مختلف مستوياتها التنموية سواء كانت دولاً متقدمة Developed أو نامية Developing أو أقل نمواً Least Developed.

النوع الثاني : اتفاقات محدودة الأطراف Plurilateral وعددها (تسعة) اتفاقيات، مثل اتفاقية المشتريات الحكومية Government Procurement وعـدد الدول الأعضاء فيها 36 دولة فقط منها 33 دولة متقدمة وثلاث دول نامية هي سنغافورة، هونج كونج، وكوريا الجنوبية.

واتفاقية تقنية المعلومات Information Technology وعدد الدول الأعضاء فيها 69 دولة منها السعودية وسلطنة عمان والأردن. وتشكل هذه الاتفاقات منظومة من الأحكام الإلزامية للدول التي انضمت إليها فقط. ونظـراً للنجاح الباهر الذي أحرزته بعض هذه الاتفاقات، ذات الأطراف المحدودة، في الاستحواذ على نسبة كبـيرة من التجارة الدولية في مجال أعمالها، مثل اتفاقية تقنية المعلومات التي تسيطر الدول الأعضاء فيها على 94 في المائة من السوق العالمية في إنتاج وتصدير واستيراد سلع هذه التقنية،

لجأت الدول الأعضاء فيها إلى مطالبة الدول الساعية للانضمام للمنظمة، بضرورة الانضمام لهذه الاتفاقات كجزء لا يتجزأ من الوفاء باستحقاقات عضوية المنظمة، كما أنه نظراً لترابط هذه المجموعة من الاتفاقات المتعددة ومحدودة الأطـراف، أصبحت تعرف باسم اتفاقات الجات وأخواتها، حيث أنها بالإضافة إلى مذكرات التفاهم وعددها سبع مذكرات، تنضوي تحت جناح النظام التجاري العالمي المعروف باسم منظمة التجارة العالمية، لتنفرد بعدد من الخصائص والأحكام.

تكلم هذا المقال عن : مقال قانوني يبين أنواع اتفاقات منظمة التجارة العالمية