ايصال الامانة على بياض واهم عيوبة

فى كثير من المعاملات المادية بين الناس لما شخص (دائن) بيكون له فلوس عند شحص اخر (مدين) بيكتب علية وصل امانه وفى الغالب ان المدين بيمضى على وصل الأمانة على بياض ،ويكون مثلا الدائن ممضى المدين في شهر يناير ويتفق معاه أن الفلوس بتاعته لازم يجيبها له اخر العام فى شهر ديسمبر ، ويأتي اخر العام ويتقاعس الشخص المديون عن السداد ومايسددش فيقوم الدائن بملأ وصل الأمانة ويروح الدائن او محاميه لقسم الشرطة لتحرير محضر ويذهب المحضر للنيابة ومن ثم تقيد كجناحة خيانة أمانة.

ثم تظهر المشكلة فيما بعد، أمام ساحة المحكمة،الطرف الثاني (المتهم) بيحضر عنة محامي ويبدأ يقول المحامى دفوعه،ولو المحامي يركز فى هذة النوعية من القضايا هياخد براءة لموكله بأسهل وأيسر طريق، لإعتبارات كتيرة،

أولا:
هيدفع بمدنية العلاقة وعدم اختصاص المحكمة بنظرها لان مكانها امام المحكمة المدنية مش مكمة الجنح،
ثانيا:
الاختلاف بين زمن وتوقيت الإمضاء وزمن وتوقيت ملأ صلب الإيصال،وهيطلب تحويلها للخبير،اللي بسهولة جداً هيقدر يثبت اختلاف التوقيت،ومن ثم هيكون تقرير الخبير في صالح المتهم اللي هوه مدين أصلا،وبعد كدة بنسبة كبيرة جدا بيحصل علي براءة.
ولعل الكثير يسأل ويقول ان جنح كثيرة اخدت احكام بإيصالات أمانة كانت ممضية على بياض،

 

 

 

للحصول على استشارة مجانية

تفضل الى رقم مكافحة الابتزاز

 

 

والاجابة بتكون لو ايصال الأمانة كان بنفس الشكل السابق ذكره ، والقاضي أعطي حكم،فده لايخلو من افتراضين :
الأفتراض الأول
ان الحكم ده صدر غيابي،
الأفتراض الثانى :
إن المحامي الحاضر عن المتهم لم يذكر الدفوع اللي ذكرناها .
النصائح الواجب اتباعة كدائن عندما اقوم بأخذ ايصال أمانة على شخص لكى يكون الايصال سليم ولا يوجد بة ثغرات فى صحة توقيع واكون مطمئن لو المدين تعثر وعملت لة محضر وجنحة بايصال الامانة:

النصيحة الأولى :
وصل الأمانة يتكون من ثلاثة أطراف وقانونا لة ثلاث أركان هم (المسلم) و (المستلم) و (المستفيد) ولكى يكون ايصال الأمانة صحيح ولا يوجد فية أي ثغرات لازم يكون مكتوب فيه الثلاثة وقت ما يمضى المدين على ايصال الأمانة ،يعني بتذكر في الأيصال إن شخص استلم من شخص ثانى مبلغ وقدره كذا وذلك علي سبيل الأمانة لتسليمه إلي شخص ثالث ، الشخص الأول ده هوالمستلم المدين اللي اخذ الفلوس والشخص الثاني هو المسلم الدائن صاحب الفلوس ، أما الشخص الثالث المستفيد فيكون شخص المفروض موثوق فيه لدي الدائن لانة ها يتذكر اسمه في ايصال الأمانة،ولكى يكون ايصال الأمانة صحيح ولا يوجد فية ثغرة لازم يكون فيه ركن التسليم جائز التحقيق،ومش هيكون جائز التحقيق غير لما يكون فيه طرف تالت المفروض هيستلم المبلغ،وبذلك لكى يكون ايصال الأمانة مكتمل الاركان ولا يوجد فية ثغرة

يكون فيه طرف ثالث (مستفيد)في ايصال الامانة.
ويكون توقيت كتابة ايصال الأمانة هو نفسه توقيت توقيع أو بصمة المدين.

النصيحة الثانية :
لا نكتب فى ايصال الأمانة تاريخ يعني لا تكتب تم تحريره في كذا،لكى لا ندخل في جدل هل الدعوي الجنائية بتنقضي بمرور ثلاث سنوات من تاريخ طلب الأيصال ولا من تاريخ تحريره،فيفضل عدم كتابة تاريخ تحريره .
النصيحة الثالثة :
لابد من التأكد من عنوان ومحل إقامة صاحب التوقيع،وناخذ بالنا من تاريخ البطاقة،لان ممكن تكون منتهية وتم تغيير محل للإقامة اللى موجود فى البطاقة .

النصيحة الرابعة :
لابد ان يكون التوقيع المدين واسمه بشكل طبيعي وواضح،وضمانا بشكل أكبر من الممكن تاخد بصمته بجوار التوقيع.
– وهذة هى اهم عيوب الأمضاء على بياض واهم النصائح بالنسبة للدائن عندما يريد اخذ ايصال أمانة على شخص اخر،اتمنى ان أكون قدرت اوصل المعلومه للجميع للسادة المحاميين وغيرهم من الأشخاص العاديين .

لمزيد من المعلومات تفضل للتواصل مع محامي متواجد الان

تكلم هذا المقال عن : شرح مفصل لايصال الأمانة على بياض وبيان بأهم عيوبة