رقم أشهر محامي من أبو ظبي – محامي اماراتي من أبو ظبي
أشهر محامي في قضايا تسجيل العلامات التجارية وكافة القضايا الأخرى
The most famous lawyer in Trademark registration issues

التقدم والنمو الاقتصادي الذي لحق بدولة الإمارات في الآونة الأخير وخصوصاً بعد أزمة الركود الاقتصادي الذي أصاب دول العالم أجمع في 2008، جعلها المكان الأمثل لاستقبال الاستثمارات فأصبحت بمثابة أرض الأحلام التي يتمناها كل مستثمر، ومن ثم يمكننا أن نطلق عليها “حاضنة الاستثمار” لما لها من سحر جاذب للاستثمار والمستثمريين الأجانب من دول الشرق الأوسط والعالم عموماً، وهو ما قد ألقى على كاهلها كذلك واجب هام نحو أولئك المستثمرين فأصبحت أولوية المشرع هو حمايتهم وحماية أصولهم من التعرض للسرقة، ولهذا نظم المشرع العديد من التشريعاتوالتعديلات من أجل الوصول للوضع القائم ما يحفظ به حق كل مستثمر ومؤسسة فيما يتميزون فيه وفيما لهم من شعار محدد يضع عملائهم الثقة فيه،.

ومن أجل حفظ حقوقكم من الضياع، وحتى لا يقع أي تعدي على شعار شركاتكم من قبل المقلدين، لابد أن تتواصلوا مع محامي يفهم الإجراءات القانونية ويعرف كيف يتعامل مع من يتعدى ويزور أو يقلد العلامة التجارية الخاصة بكم.

بالتأكيد الأداء يكون أفضل حين يكون هنا تخصص، فالإبداع والتميز وليد التخصص، ولأن مكتبنا يضم كافة التخصصات، كان من ضمن فريقنا القانون والدولي محامين مختصين بتسجيل العلامات التجارية، وبراءات الاختراع.

  موضوع هام للقراءة :  رقم هيئة الابتزاز

يختص مكتبنا في أبو ظبي، بقضايا العلامات التجارية وتسجيلها، وهو ما يجعلنا قادرون على الإلمام بكافة الإجراءات اللازمة في حالة تسجيل العلامة التجارية أو في حالة التصدي لمن إعتدى عليها سواء بالتقليد أو بالتزوير، تواصل معنا من خلال الصفحة الرئيسية لمنصة “محاماة نت”.

بداية ما المقصود بـ “العلامة التجارية“:
يمكن تعريف مبسط للعلامة التجارية بأنها ما تتخذه أي مؤسسة أو شركة منتجة لسلعة ما من شعار أو رمز يميز هذه المؤسسة دون غيرها، وما يجعل العميل يثق في المنتج عند رؤية هذا الشعار مطبوع عليه.
وتكون العلامة حكر على صاحب المؤسسة، فلا يحق لغير استخدامها أو حتى تقليدها.
تسجيل العلامة التجارية في الإمارات ودبي
تضم منصتنا خيرة المتخصصين في تسجيل العلامات التجارية وباقة من أمهر القانونين في تسجيل العلامات التجارية.

ما هي شروط تسجيل العلامة التجارية في الإمارات؟

لابد أن تكون العلامة فريدة من نوعها ومميزة، لا يلزم أن تتخذ شكل معين أو تصميم محدد، فلا فرق بين إن كانت مكتوبة أو كانت مرسومة.

ولكن هناك علامات لا يمكن تسجيلها تشمل ما يلي:
• العلامة الغير متميزة، فليس هناك ما يجعلها مختلفة عن غيرها.
• العلامات المخلة بالآداب العامة والنظام العام.
• الرموز الخاصة بالدولة أو إحدى مؤسساتها الا في حالة كان هناك تفويض.
• رمزي الهلال أو الصليب أو الرموز الدينية.
• الأسماء الجغرافية.
• ترجمة علامة تجارية لمؤسسة مشهورة، مما يربك المستهلك.
• العلامات المتضمنة للفظ امتياز أو مسجل.
• العلامات التي قد تخدع المستهلكين.
• العلامات الخادعة للجمهور
• الأوسمة الوطنية والأجنبية والعملات المعدنية أو الورقية

ما هو المطلوب من أجل تسجيل علامة تجارية في دولة الإمارات:

-من أجل تسجيل علامة تجارية في الإمارات لابد من إرسال نموذج التسجيل لوزارة الاقتصاد ومن ثم يتم الرد على الطلب خلال 30 يوم.

-يستطيع طالب التسجيل أن يحصل على المستندات المطلوبة من موقع الوزارة.

-ومن ثم يتم التسجيل ويصبح استخدامها حكراً عليه وحده وله الحق في منع الغير من استخدامها أو استخدام علامة مشابهة لها، وتكون العلامة مسجلة منذ تاريخ تقديم الطلب، وتظل العلامة محمية بقوة القانون لدة 10 سنوات قابلة للتجديد.

ما هو الفرق بين تزوير العلامة التجارية وتقليدها؟

إن المقصود من كلمة تزوير هو النقل التام للعلامة التجارية، فتبدو وكأنها هي تماماً، وهذه الحالة لا تثير صعوبة في معرفتها والتعامل معها، لتطابقهم التام.

أما التقليد: يطلق على جرائم الاعتداء على الحق فى ملكية العلامة جرائم التقليد ، وهو استعمال علامة مقاربة لها وتشبهها لحد قد يضلل المستهلكين للسلعة، وفي هذه الحالة يقتضي الأمر المقارنة بين كلتا العلامتين لتحديد مدى التشابه والاختلاف، رغم أن المشرع لم يحدد معايير يمكن اتباعها للتوصل لمدى التشابه بين العلامتين الا أن القضاء قد نظم ضوابط محددة لتحديد حالة التقليد.

وقد قرر المشرع الإماراتي عقوبات صارمة في حالة تزوير أو تقليد علامة تجارية وذلك في المادتين 37 و 38.

المادة (37)
“يعاقب بالحبس وبالغرامة التي لا تقل عن خمسة آلاف درهم أو بإحدى هاتين العقوبتين:.

1- كل من زور علامة تجارية تم تسجيلها طبقاً للقانون أو قلدها بطريقة تدعو إلى تضليل الجمهور سواء بالنسبة للسلع والخدمات التي تميزها العلامة الأصلية أو تلك التي تماثلها، وكل من استعمل علامة تجارية مزورة أو مقلدة مع علمه بذلك.

2- كل من وضع بسوء نية على منتجاته علامة تجارية مسجلة مملوكة لغيره أو استعمل تلك العلامة بغير حق.

3- كل من باع أو عرض للبيع أو للتداول أو حاز بقصد البيع منتجات عليها علامة تجارية مزورة أو مقلدة أو موضوعة بغير حق مع علمه بذلك. وكذلك كل من قدم أو عرض تقديم خدمات تحت علامة تجارية مزورة أو مقلدة أو مستعملة بغير حق مع علمه بذلك. “

المادة (38)
“يعاقب بالحبس مدة لا تجاوز سنة وبالغرامة التي لا تقل عن خمسة آلاف درهم ولا تزيد على عشرة آلاف درهم أو بإحدى هاتين العقوبتين:. 1- كل من استعمل علامة غير قابلة للتسجيل وفقاً لما هو منصوص عليه في البنود (2) و(3) و(4) و(5) و(6) و(8) و(9) و(10) و(11) و(12) و(13) و(14) من المادة (3) من هذا القانون.

2- كل من دون بغيرحق على علامته أو مستنداته بياناً يؤدي إلى الاعتقاد بحصول تسجيلها أو بتمييزها لمنتجات أو سلع غير تلك المذكورة في السجل. “

وقد قرر المشرع نوعين من الحماية للعلامات التجارية وهما
أولاً: الحماية المدنية
وثانياً: الحماية الجنائية .

أولا : الحمايــة المدنيـة:

والمتمثلة في المطالبة بالتعويض في حالة وقوع أي إعتداء على العلامة الجارية، ويحق لكل من أصابه الضرر جراء هذا الاعتداء المطالبة بالتعويض، على عكس الحماية الجنائية والتي لا ترفع الا من قبل المالك للعلامة التجارية أو من آلت إليه ملكيتها.

وكذلك رفع دعوى المنافسة غير المشروعة يحق رفعها ممن قد تعرض للضر وإن لم يكن المالك العلامة.

ومن ثم فإن الدعوى المؤسسة على المنافسة غير المشروعة هي دعوى عادية أساسها الفعل الضار، فيجوز لكل من أصابه ضرر من فعل المنافسة غير المشروعة أن يرفع دعوى تعويض عما أصابه من ضرر متى توافرت شروط تلك الدعوى وأركانها وهى الخطأ والضرر وعلاقة السببية.

كما أنه لا يلزم أن تكون العلامة التجارية مسجلة لرفع دعوى مدنية، وذلك بعكس الدعوى الجنائية التي تشترط التسجيل.

ملحوظة: يحق لمالك العلامة التجارية أن يجمع بين الدعوى المدنية والدعوى الجنائية في وقت واحد، وفي حالة رفعت الدعوى الجنائية وحُكم فيها بالبراءة ما زال من حق المالك رفع دعوى مدنين، ذلك أن موضوع الدعوى مختلف في كلتا الدعوتين.

ثانيا : الحماية الجنائيـــة :

لا يتم رفعها الامن مالك العلامة التجارية، ولا يلزم تحقق ضرر للمالك جراء هذا التعدي لرفع دعوى جنائية، ولكن يلزم لرفع دعوى جنائية أن تكون العلامة التجارية مسجلة وأن يكون التقليد قد وقع بعد التسجيل.

أخيراً يمكنك التواصل مع مكتبنا في الإمارات من خلال الصفحة الرئيسية لمنصة “محاماة نت”، وسيرد على أسئلتك واحد من أكفأ المحامين ضمن فريقنا الدولي.

 

وسوم | محامي إماراتي | علامات تجارية | ملكية فكرية | براءات اختراع | محامي قضايا تسجيل علامات تجارية | أفضل محامي إماراتي | أشهر محامي | استشارات قانونية حول تسجيل العلامات التجارية |إجراءات تسجيل العلامة التجارية |