كيف تواجه الناشطات السوريات الابتزاز الالكتروني؟
رولا عثمان

غالبا ما تكون الناشطات والمدافعات عن حقوق الإنسان، عرضة للهجمات والتشهير الالكتروني، في محاولة لقمعهن ووقفهن عن متابعة عملهن في المجال العام.

روز ناشطة في المجال الإغاثي في دمشق، بعد عشرة أيام من اختراق حسابها على الفيسبوك، علمت روز بذلك، ليتمكن المخترق خلال هذه المدة من جمع والاحتفاظ بكافة معلوماتها الشخصية والسيطرة على صفحتها العامة التي تدير من خلالها عملها في دمشق، وحينها توجه المخترق لابتزازها مقابل إعادة الصفحة لها.

تمكنت روز من استعادة حسابها عن طريق التواصل المباشر مع إدارة الفيسبوك، لكنّها لم تستطع محاسبة المخترق أمام القضاء.
بدورها واجهت الصحفية زين جبيلي، التهديد الذي تعرضت له عبر الفيسبوك من خلال اللجوء إلى وحدة مكافحة الجريمة الالكترونية في الأردن.

في التقرير التالي توضح لنا المحامية رنا الشيخ علي، ماهي عقوبة الجرائم الالكترونية حسب القانون السوري، ونتعرف من خلال خبير الأمان الرقمي تامر العوايشة على أهم طرق الأمان الرقمي التي يجب اتباعها.

إعادة نشر بواسطة محاماة نت

تكلم هذا المقال عن : الناشطات السوريات ودورها في مواجهة الابتزاز الالكتروني