أكد أحمد شمندى، المحامى والباحث القانونى أن المنقولات الزوجية “الفرش والأجهزة الكهربائية.. إلخ” تُسَلَّم إلى الزوج كعهدة استعمال وعليه أن يستعملها استعمال الرجل العادى ويحافظ عليها لتعهده بردها عند الطلب.

وأضح شمندى أنه فى حالة هلاك أو تلف أى من هذه المنقولات فإن على الزوج رد المثل أو رد الثمن المذكور فى القائمة، وإلا يُعْتَبَر مبددًا وخائنًا للأمانة ويُعَاقب بمقتضى نص المادة 341 عقوبات.

وأضاف أن المادة تنص على “كل من اختلس أو استعمل أو بدد مبالغ أو أمتعة أو بضائع أو نقود أو تذاكر أو كتابات أخرى مشتملة على تمسك أو مخالصة أو غير ذلك إضرار بماليكها أو أصحابها أو وضع اليد عليها، وكانت الأشياء المذكورة لم تسلم إلا على سبيل وجه الوديعة أو الإجازة أو على سبيل الاستعمال أو الرهن أو كانت سلمت له بصفة كونه وكيلاً بأجره أو مجاناً بقصد عرضها للبيع أو بيعها أو استعمالها فى أمر معين لمنفعة المالك لها أو غيره يحكم عليه بالحبس، ويجوز أن يزاد عليه غرامة لا تتجاوز مائة جنيه مصرى”.

ويمكن للزوجة المطالبة بقائمة المنقولات الزوجية فى أى وقت حتى قبل حدوث الطلاق ويتم المطالبة بقائمة المنقولات الزوجية عن طريق عمل محضر فى قسم الشرطة بتبديد الزوج للمنقولات الزوجية، وتتم إحالة المحضر إلى النيابة وتحويله لجنحة تبديد المنقولات الزوجية طبقا لمواد قانون العقوبات.

لمزيد من المعلومات تفضل للتواصل مع محامي متواجد الان

تكلم هذا المقال عن : اتلاف الزوج للفرش والأجهزة الكهربائية بمنزل الزوجية في القانون المصري