مناقشة قانونية حول مفهوم الإدارة العامة الجديدة

أ/ عبد الله كامل محادين

الإدارة العامة الجديدة عبارة عن فلسفة وأسلوب لإدارة المنشآت العامة بروح وتقنيات ومنهجيات تطبق بنجاح في القطاع الخاص. وتستند إلى نقلة نوعية في ثقافة الإدارة تؤكد على مركزية “العميل” علاوة على تركيزها على المسؤولية عن النتائج. وفي حالتنا يعتبر “المواطن” هو العميل ودافع الضريبة الذي يدفع من خلال هذه الضريبة رواتب الموظفين الحكوميين، الذين تعتبرهم الإدارة العامة الجديدة من القائمين على خدمة “الجمهور” بدلاً من اعتبارهم “أنصاف آلهة”، وبذلك يكون ولاءهم ليس للمواطن بل للحكومة أو للنظام، بل وحتى “للإجراءات”. تقدم الإدارة العامة الجديدة هذه النقلة النوعية التي تضع أشباه الآلهة هؤلاء في موضع المساءلة أمام من يدفعون رواتبهم، ويتوقعون بدورهم خدمة جيدة، وذات كفاءة، وسريعة، ومحترمة، نظير ما يدفعونه من ضرائب. ومن بين صور العملاء الأخرى الأجهزة أو الهيئات الحكومية الأخرى التي تحصل على هذه الخدمة.

تتضمن الفلسفة الأساسية للإدارة العامة الجديدة المبادئ التالية:

ثقافة الإدارة تركز على مركزية العميل

الشفافية بشأن تخصيص الموارد والنتائج المتحققة

التنظيم الذي يعزز من الرقابة غير المركزية من خلال عدد متنوع من الآليات لتقديم الخدمات (بما في ذلك أشباه الأسواق، أي تنافس موفري الخدمات من القطاعين العام والخاص على الموازنات العامة)

تمثل الإدارة العامة الجديدة فكرة سلسلة من العقود المتتالية التي تؤدي إلى تحقيق هدف عام أكبر للموظفين الحكوميين من أجل تحقيق أفضل النتائج في قطاع ما يتولى مسؤوليته (إدارة العقود)

تعتبر الإدارة العامة الجديدة محاولة لنقل أدوات الإدارة من القطاع الخاص بطريقة معدلة إلى الإدارة العامة مثل الشفافية والمزيد من الكفاءة والجودة علاوة على خفض التكلفة.

عناصر الإدارة العامة الجديدة

دولة غير معقدة: المهام التي تؤديها الدولة تتقلص إلى الحد الأدنى.

فصل مستويات اتخاذ القرار: فصل المستوى الاستراتيجي عن التنفيذي، السياسة تقرر المحتوى، بينما تتولى الإدارة طريقة التنفيذ.

الإدارة غير المعقدة: توليفة من الإدارة بالأهداف، وإدارة المشروعات، والمكافآت المالية وفقاً للأداء، والمنهجيات الحديثة للقيادة.

توجه جديد للتعامل مع الخدمة: أخذ العميل بعين الاعتبار، وضع الرضا مركز الصدارة، تغيرات سلوكية.

نموذج جديد للرقابة: التوجيه باستخدام المستهدفات الواضحة، قياس النتائج، شفافية تخصيص الموارد.

اللامركزية: المهمة والمسؤولية والكفاءة والموازنة في يد واحدة (مثل مدير الإدارة).

إدارة الجودة: ضمان جودة الخدمة من خلال المؤهلات والمنافسة والشفافية.

أسلوب المنتج: وصف كافة الخدمات الإدارية بكونها “منتجات” لها سمات وتكلفة وموارد ضرورية ووقت لتسليمها.

لمزيد من المعلومات تفضل للتواصل مع محامي متواجد الان

تكلم هذا المقال عن : مناقشة قانونية هامة حول مفهوم الإدارة العامة الجديدة