تمكين السعوديين من إصدار الوكالات الإلكترونية من خارج البلاد
بداية تطبيق الخدمة الجديدة من سفارة وقنصليات المملكة في مصر

خطوة جديدة تُمكّن السعوديين من إصدار وكالاتهم إلكترونياً، وذلك عبر خدمة أطلقتها وزارة العدل من خلال السفارات والقنصليات السعودية في الخارج، ليستطيع المواطنون العمل بها مباشرةً، معلنةً انتهاء عصر الإجراءات الطويلة.

وأفادت وزارة العدل بأنها بالتعاون مع وزارة الخارجية بدأت بتفعيل النظام ابتداءً من سفارة السعودية وقنصلياتها في مصر، على أن تتوسع لاحقاً لتشمل ممثليات المملكة في أنحاء العالم. وبعد أن كان إصدار الوكالة في السابق من السفارات والقنصليات ورقياً ويكلف المستفيد وقتاً ومالاً؛ أصبح بإمكان الوكيل الآن العمل بموجبها فور صدورها إلكترونياً من الممثليات السعودية.

وترى المحامية السعودية بيان زهران، أن خطوة وزارة العدل تنسجم مع توجه الدولة في الوقت الحالي وبرنامج التحول الوطني 2020 الذي سهّل على المواطن إتمام إجراءاته بأقصر وقت وأقل جهد، مؤكدةً أنه في الوكالات تحديداً كل ما يتطلبه الأمر هو التحقق من الهوية، مفيدةً بأن الوكالات وثائق بالغة الأهمية وذات حساسية عالية، مضيفة: «لذا لا بد من تسهليها وتأمينها في نفس الوقت».

وتوضح زهران خلال حديثها لـ«الشرق الأوسط» أن الوكالات تتطلب حضور الوكيل وفق النظام السابق سواء في كتابات العدل أو لدى الموثقين. يمكّن ذلك الجهات المتعاملة مع الوكيل من التحقق من الوكالة عبر موقع وزارة العدل، كما يستطيع الموكّل الاطّلاع عليها من خلال خدمة الاستعلام عن وكالاتي من خلال بوابة وزارة العدل وتطبيقها على الجوالات الذكية، كما يمكنه فسخها إلكترونياً عند انتفاء الحاجة إليها.

وأشارت الوزارة إلى أن النظام الجديد يأتي ضمن إطار التحول الرقمي للتوثيق الذي أطلقته الوزارة مع إعلانها عن الوكالة الإلكترونية مطلع العام الحالي، لدعم توجهات «برنامج التحول الوطني 2020»، و«رؤية المملكة 2030»، القائمة على تيسير الخدمات للمستفيدين، والوصول إلى كفاءة الإنفاق التشغيلي للمرافق الحكومية، وإعادة هندسة الإجراءات وتبسيطها والسعي لجعلها رقمية بشكل كامل.

إعادة نشر بواسطة محاماة نت

تكلم هذا المقال عن : معلومات قانونية حول إصدار الوكالات الإلكترونية من خارج البلاد للسعوديين