في أيّ حالة يجرم كتم الجنايات والجنح؟

نصَّت المادة 388 من قانون العقوبات، على أنَّ كلَّ سوري علم بجناية على أمن الدولة, ولم ينبئ بها السلطة العامة في الحال, عوقب بالحبس من سنة إلى ثلاث سنوات، وبالمنع من الحقوق المدنية.

كما عاقبت الفقرة /1/ من المادة 389 عقوبات,
ـ كل موظف مكلف البحث عن الجرائم أو ملاحقتها فأهمل أو أرجأ الأخبار عن جريمة اتصلت بعلمه عوقب بالحبس من شهر إلى ثلاث سنوات وبالغرامة مائة ليرة.
2ـ كل موظف أهمل أو أرجأ إعلام السلطة ذات الصلاحية عن جناية أو جنحة عرف بها أثناء قيامه بالوظيفة أو في معرض قيامه بها عوقب بالغرامة المحددة أعلاه.
3ـ وذلك كله ما لم تكن ملاحقة الجريمة التي لم يخبر بها موقوفة على شكوى أحد الناس.

أما من قام حال مزاولته إحدى المهن الصحية, بإسعاف شخص يبدو أنه وقعت عليه جناية أو جنحة تجوز ملاحقتها دون شكوى, ولم ينبئ عنها, عوقب بالغرامة المنصوص عنها في المادة السابقة.

لمزيد من المعلومات تفضل للتواصل مع محامي متواجد الان

تكلم هذا المقال عن : كتم الجنايات و الجنح – إجتهادات قضائية سورية