قضايا العلامة التجارية في السعودية لقد انتشرت قضايا تقليد العلامات التجارية انتشارًا كبيرًا، العلامة

التجارية هي التي تميز المنتج الذي تقوم الشركة بإنتاجه والذي يفرق منتجات الشركة عن غيرها

من المنتجات الأخرى، لذلك تعد سرقة العلامة التجارية الخاصة بالشركة ومنتجاتها من أهم العوامل

التي تؤثر على انهيار سمعة الشركة في السوق، لذلك يجب التركيز عند تسجيل العلامة التجارية

 

 

 

للحصول على استشارة مجانية

تفضل الى رقم مكافحة الابتزاز

 

 

الخاصة بالشركة.

 

أشهر قضايا العلامات التجارية في السعودية

 

تعد المنازعات حول العلامات التجارية من أشهر قضايا العلامات التجارية في السعودية، لقد تعددت

القضايا الخاصة بالعلامات التجارية والملكية الفكرية للمنتج في المحاكم في السعودية، حيث يوجد

العديد من الأفراد الذين يقومون بتقليد أو سرقة العلامة التي يمتلكها شخص آخر، حيث يكون الهدف

من ذلك القضاء على المنتج الآخر في الأسواق وبين المنافسين.

 

هناك بعض قضايا العلامة التجارية في السعودية تقوم نتيجة قيام شخص بالادعاء على شخص آخر

بالكذب، حيث يكون الهدف الحقيقي وراء هذه القضية هو العمل على شهرة المنتج وشهرة العلامة

التجارية الخاصة به، كما يوجد العديد من القضايا التي تقام على التجار نتيجة التزوير في الأعمال

التجارية التي يعمل بها، هناك بعض القضايا لوجود أعمال مخالفة للنظام التجاري السعودي.

 

أحكام قضائية العلامات التجارية

 

تعمل دولة السعودية على نص أحكام قضائية العلامات التجارية والعمل على فرض عقوبات على تقليد

العلامات التجارية، حيث يتم الحكم على الشخص بالحبس مع تغريمه مبلغ من المال نظير القيام بتقليد

وتزوير العلامة التجارية الخاصة بمنتج آخر، كما ينص النظام التجاري السعودي على حق المتضرر من

القيام بالتقليد من قبل شخص آخر أن يطالب بالتعويض عن الخسارة التي تعرض لها.

 

قامت المملكة العربية للحد من قضايا العلامة التجارية في السعودية بمنع تسجيل أي علامة تجارية

تتشابه مع غيرها من العلامات الأخرى، كما تقوم وزارة التجارة بمنع التسجيل للعلامات المتشابه من

تلقاء نفسها، دون الحاجة إلى تقديم طلب من الشخص الذي يمتلك العلامة بالقيام بذلك، يهدف

النظام التجاري من القيام بهذا الإجراء بمنع التقليد والتزوير في العلامات التجارية.

 

عقوبة تقليد العلامة التجارية

 

تقوم الدولة بنص أكثر من عقوبة تقليد العلامة التجارية على كل شخص قام بتزوير في العلامة، يتم

حبس الشخص الذي يزور في العلامة التجارية مدة تصل إلى سنة وغرامة مالية تصل إلى خمسين

ألف ريال أو يعاقب بواحدة من هاتين العقوبتين، حيث يتسبب هذا التزوير في النصب على الجمهور

من خلال وضع علامة تجارية غير صحيحة على المنتج الخاص بالشركة.

 

قضايا العلامة التجارية في السعودية تعمل على الحد من سرقة العلامات التجارية، يعاقب كل شخص

قام باستعمال علامة غير مسجلة في النظام، يعاقب بالحبس ثلاثة أشهر وتحديد غرامة مالية تصل إلى

عشرين ألف ريال قابلة للزيادة في بعض القضايا، كما يتم توقيع غلق المحل أو المشروع التجاري في

بعض الحالات لمدة معينة يحددها النظام في السعودية.

 

حكم تقليد العلامات التجارية في السعودية

 

عند وجود منتجات مقلدة يكون حكم تقليد العلامات التجارية في السعودية أن تقود الجهات المسئولة

بمعرفة الشخص الذي قام بعمل ذلك، يتم تعرض هذا الشخص للتحقيق في هذا العمل مع منع

الشخص من التصرف في هذه المنتجات قبل اخفاء العلامة من على المنتج، بعد ذلك يتم توجيه

تهمة التزوير إلى الشخص الذي قام بعمل ذلك مع العلم بقيام الشخص بنفي التهمة التي قام بها.

 

يتم توقيع أشد الأحكام على قضايا العلامة التجارية في السعودية لمنع القيام بذلك، يتم النظر في

أوراق القضية من قبل الجهات التجارية المسئولة وعند إثبات التقليد، يتم توجيه تهمة ارتكاب التقليد

مع وجود شبه جنائية عند القيام بذلك، مع إعطاء الحق للاعتراض على الحكم بالقيام بالتزوير، يتم

توقيع العقوبة التي يحددها النظام التجاري على مرتكبي التقليد.

 

قضايا تقليد العلامة التجارية في السعودية

إقرأ ايضا

قراءة في نظام العلامات التجارية السعودي

عند وجود تقليد العلامة التجارية في السعودية من قبل أي شخص، تقوم الجهات المسئولة في السعودية

بأخذ عينة من المنتج الذي يحتوي على نفس العلامة التجارية، تقوم بعمل مقارنة بين المنتجين ومعرفة

المنتج الأصلي من الاثنين، عند إثبات أن المنتج الذي يحمل نفس العلامة التجارية مقلد من قبل الشخص

الذي يبيعه مع علم هذا الشخص بأن هذا المنتج مزور يتعرض للمسألة القانونية.

 

تعددت قضايا العلامة التجارية في السعودية نتيجة وجود الكثير من الأشخاص المزورين، وجود منتج مقلد

في حيازة الشخص يجعله يقوم بإقرار بأن المنتج الذي في حيازته غير أصلى بعلمه، كما يعمل الفرق في

السعر بين المنتجين الحقيقي والمقلد يؤثر بالطبع على المنتج الحقيقي، يتم بعد إثبات كل هذه الأفعال

التي قام بها هذا الشخص يتم عمل محضر ويتحول هذا الشخص للتحقيق.

 

نظام قضايا العلامة التجارية في السعودية

يعد اتباع نظام العلامات التجارية في السعودية من أكثر الأفعال التي تميز المنتج الخاص بالشركة، عند

القيام بتسجيل العلامة الخاصة بالشركة لا يسمح بتسجيل رسوم أو إشارات مخلة بالآداب في السعودية،

كذلك يمنع من استخدام الإشارات التي لا تحمل وصف المنتج الذي تسجل عليه العلامة، تمنع الدولة

استخدام الرسوم أو الشعارات الخاصة بالمملكة ما لم تصرح الجهات المختصة باستخدامه.

 

قضايا العلامة التجارية في السعودية من أهم القضايا التي تحافظ على حق الشخص في الحفاظ على

المنتج الخاص بالشركة، حيث لا يسمح باستخدام علامة تجارية ملك أشخاص أخرى ما لم يسمح هذا

الشخص بذلك، كذلك تمنع الدولة استخدام العلامات التجارية التي تعمل على تضليل المستخدم، منع

استخدام علامة تجارية كانت ملك لمنتج آخر حيث يهدف بعض الأفراد بذلك القضاء على المنتج الاصلي

الذي يحمل نفس العلامة.

 

قضايا سرقة العلامة التجارية في السعودية

يجب على الشخص القيام بتسجيل العلامة التجارية الخاصة بالمنتج لمنع سرقة العلامة التجارية من قبل

شخص آخر، حيث أن هناك العديد من الأفراد يقومون بإنشاء مشروعات جديدة ويقومون بوضع العلامة

التجارية على المنتج، لكن لا يقومون بتسجيل هذه العلامة في وزارة التجارة فتكون العلامة في ذلك

الوقت معرضة للسرقة من قبل شخص آخر يقوم بتقليد المنتج.

 

لقد تزايدت قضايا العلامة التجارية في السعودية نظرًا لقيام بعض الأفراد بسرقة العلامات التجارية، عند

قيام شخص بتسجيل العلامة التجارية قبل الشخص الذي يملك العلامة في الأصل، يكون ليس من

حق هذا الشخص القيام برفع دعوى قضائية بسرقة العلامة التجارية من قبل هذا الشخص، كما

يعمل ذلك على تعرض المواطن لعمليات النصب نتيجة شرائه منتج يقوم بتقليد العلامة.

 

قضايا تشابه العلامة التجارية في السعودية

 

تعمل الدولة على الحد من تشابه العلامات التجارية حيث تفرض على الشخص العديد من الإجراءات في ذلك،

حيث أن العلامة التجارية من أهدافها معرفة المنتجات الحقيقية التي تنتجها الشركة، منع التعامل مع الأفراد

النصابة التي تقلد العلامات التجارية الخاصة بالمنتج الأصلي للشركة، لذلك يجب على الفرد استخدام علامة

غير تقليدية وصعبة في التقليد مع استخدام شعار مخصص للفرد ذاته.

 

قضايا العلامة التجارية في السعودية منتشرة للغاية نتيجة تقليد العلامة التجارية، لذلك يجب على الفرد

استخدام علامة تجارية مميزة بالمنتج وغير مستعملة من قبل شخص آخر في السابق، العلامة التجارية

يجب أن توضع في مكان ظاهر وملفت للنظر على المنتج لمنع التقليد، كما يجب أن تكون العلامة التجارية

لا تحتوى على كلمة أو إشارة ضد الآداب العامة في المملكة العربية السعودية.

لمزيد من المعلومات تفضل للتواصل مع محامي متواجد الان

تكلم هذا المقال عن : قضايا العلامة التجارية في السعودية وعقوبة تقليدها