من المعروف ان عقوبة الابتزاز الالكتروني في السعودية ، تصل الى السجن ، كما تصل عقوبات تلك الجريمة ، الى دفع غرامة باهظة طبقا لنظام مكافحة الجرائم المعلوماتية السعودي ، و هذا مؤشر على ارتفاع خطورة هذه الجريمة .

حيث يتعامل النظام السعودي بحزم مع تلك الجرائم ، كونها من الجرائم التي تمس أمن و حرية المواطنين ، كما ان من شأنها المساس بسمعة والشخص ، و النيل منه .

لهذا صنف النظام السعودي ، جريمة الابتزاز الالكتروني ، من الجرائم الخطرة ، التي تستوجب وجود عقوبة رادعة ، لكل من تسول له نفسه ، في ارتكاب هذه الجريمة .

عقوبة الابتزاز في المملكة العربية السعودية

من المعروف ان الابتزاز في السعودية ، وصل الى درجة كبيرة جدا ، و اصبح يزداد بشكل ملحوظ ، بسبب التطور التكنولوجي الواسع ، الذي شهدته المنطقة العربية في العشر سنوات الماضية .

  موضوع هام للقراءة :  رقم هيئة الابتزاز

حيث اصبح تلك الجريمة ، من الجرائم التي يعاني منها عدد كبير جدا من السعوديين ، و ذلك بسبب نقص الخبرة في التعامل مع التكنولوجيا الحديثة .

كما ان استهداف المجرمين للشباب السعودي ، اصبح واضح و ملحوظ ، بسبب المطامع المالية ، حيث يهدف اغلب المجرمين من ارتكاب تلك الجرائم ، هو الحصول على الأموال .

و مع ذلك لقد نصت الأنظمة السعودية ، على عقوبة كبيرة جدا لمن يثبت تورطه في ممارسة الابتزاز الالكتروني ، حيث نص النظام السعودي ، على ان عقوبة الابتزاز في السعودية : هي السجن لمدة لا تزيد عن سنة ، بالإضافة الى غرامة لا تزيد عن 500 ألف ريال .

اي ان مسألة العقوبة متروك لتقدير القاضي ، و مدى جسامة الجريمة المرتكبة ، فمنها ما هو خطير جدا ، و يستدعي ان يتم فرض عقوبة قاسية على المجرم .

ما هو تعريف الابتزاز الالكتروني ؟

لو عرفنا ما هو المقصود في الابتزاز ، هو كل فعل سواء سلبي او ايجابي ، و سواء صريح او ضمني ، يصدر من شخص ، مستخدما وسائل التكنولوجيا الحديثة ، مثل الهاتف او الحاسوب ، ضد شخص اخر ، يكون الهدف منه الإساءة الى سمعته بأي طريقة ، او الحاق الأذى به ، من خلال التهديد بنشر محتويات محرجة ، او فاضحة ، او تسبب نوع من الحرج الاجتماعي للضحية .

لهذا هو جريمة معلوماتية صادرة من طرف شخص يستخدم الحوسبة ضد اخر ، تهدف الى الإساءة له ، بعد ان وصل ذلك المجرم ، الى معلومات حساسة ، او صور ، و مقاطع فيديو ، تسبب فضيحة في المجتمع او بين الناس ، فيما لو تم نشرها .

حيث يكون هدف المجرم ، هو الحصول على مكاسب ، مادية او معنوية ، و سواء لمرة واحدة ، و عدة مرات ،  مقابل التستر على تلك المحتويات .

و قد يكون المجرم ، حصل على تلك المعلومات الحساسة ، سواء برضى الطرف الاخر ، او رغما عنه ، فالعنصر الأساسي هو استخدام عنصر التهديد ، من أجل الحصول على مكاسب .

ما هي عقوبة التشهير في السعودية.

تعتبر جريمة التشهير و تشويه السمعة ، هو الجريمة التي تتبع الابتزاز ، فهي كل فعل شكل اساءة الى سمعة طرف معين ، و سواء كان يسبق الإساءة ابتزاز و تهديد ، او لم يسبقه شيء .

فهو كل فعل ، سبب اذى واضح و ملموس لشخص معين ، و يختلف مدى الأذى من شخص الى اخر ، فقد يعتبر فعل لا يشكل اساءة الى شخص ، لكن القيام بنفس الفعل لشخص اخر ، قد يسبب له اساءة كبيرة .

و تقدير مستوى الجريمة ، يعود الى المحكمة المختصة التي تدرس الواقعة ، مستندة الى مادة التشهير ، او ظروف الشخص من الناحية المجتمعية ، او منصبه ، او كيانه و رتبته في المجتمع .

و قد جرم النظام السعودي ، نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية ، عقوبة التشهير ، و قد فرض لها عقوبة قاسية جدا ، حيث يمكن للمتضرر التوجه الى المحكمة ، و رفع قضية مباشرة على المتسبب .

و يجدر التنبيه ، ان عقوبة الابتزاز ، هي نفس عقوبة التشهير بالسعودية ، وان كان هناك اختلاف في المعنى القانوني لكل جريمة .

و في مسألة هامة جدا ، حيث ورد في النظام ، انه حتى لو كان الهدف من الابتزاز و التشهير ، هو طلبات مشروعة ، فتقع العقوبة على المجرم ، و ينال نفس العقوبة من يتسلل على الاخرين او يخترق المواقع ، او يغيير في التصاميم ،  او يتلف اي مواد الكترونية ، اويستخدام كاميرا الحاسوب او الهاتف ، او المساس بالحرية الشخصية و الحياة الخاصة للأفراد .

عقوبة التهديد عبر الهاتف و التشهير على واتساب

يحصل المجرم ، على ذات العقوبة المنصوص عليها في الأعلى ، حيث يعتبر مخالف للقانون ، كل من يهدد شخص من خلال الاتصال عبر الهاتف ، و من خلال التهديد بالرسائل .

حيث يمكن للشخص المتضرر ، ان يتوجه الى المحامي ، حتى يتعرف كيف تثبت قضية الابتزاز ، بحق المجرم الذي اساء استخدام التكنولوجيا ضد الاخرين .

و لهذا يفترض في كل شخص تعرض الى ابتزاز ، او تهديد ، حتى بأي نوع من أنواع التهديد ، مثل التهديد بالقتل ، او التهديد بالفضيحة ، او بالضرب او السرقة ، يفترض ان يتوجه الى تقديم شكوى .

و يمكن للنيابة العامة أن تستقبل هذا النوع من الشكاوي ، و التحقيق و من ثم السير بالإجراءات حسب القانون و النظام السعودي .

و مع ذلك تعتبر عقوبة التهديد بالصور ، او الفيديو من العقوبات الصارمة و القوية التي نص عليها  النظام السعودي ، بسبب مخاطر تلك الجريمة، على أمن الأفراد و العائلات في المملكة .

من هي الجهات التي تعاقب المجرم المبتز ؟

يعتبر التواصل على رقم هيئة الابتزاز في السعودية ، من الجهات القانونية و الحكومية التي تستقبل شكاوي ابتزاز ، لهذا يمكن لأي شخص تقدم بلاغ فوري ، عن تعرضه الى تلك الجريمة .

كما يمكن تقديم شكوى رسمية ، الى الجرائم المعلوماتية في السعودية ، و التي من شانها ان تستقبل قضايا التهديد ، او القضايا الحساسة و الخطيرة ، التي تشكل ضرر على الأمن العام .

و يمكن ان تقدم شكوى الى النيابة العامة في السعودية ، او من خلال محامي سعودي ، خطبير في مجال الجرائم الحديثة ، و بالتالي رفع قضية رسمية على المجرم .

و في المحصلة النهائية ، يمثل المجرم امام القضاء السعودي ، و اذا ثبت تورطه ، تحكم المحكمة بالحكم المناسب ، كما اوضحنا ، و قد ينتهي القضية ، بزج المجرم خلف القضبان ، او تغريمه غرامة باهظة الثمن .