منظمة العمل العربية

تعريفها ونشأتها

منظمة العمل العربية Organisation Arabe du Travail منظمة إقليمية (عربية) متخصصة لها شخصيتها الاعتبارية واستقلالها المالي والإداري، وهي تعمل في إطار جامعة الدول العربية بغية توحيد التشريعات العمالية في الدول العربية بما يتواءم والواقع العربي.

تم إنشاء هذه المنظمة في المؤتمر الأول لوزراء العمل العرب المنعقد في بغداد عام 1965، بعد أن تقدَّم وفد جمهورية مصر العربية بميثاق عمل عربي للعمل تلتزمه الدول العربية، فقد كان الهدف من المشروع وجود نواة تعمل على التعاون والتنسيق بين الدول العربية في مجالات العمل، ووافق عليه مجلس جامعة الدول العربية في 21/3/1965. وفي عام 1971 عُقد بالقاهرة المؤتمر الأول لمنظمة العمل العربية.

أهدافها

تهدف منظمة العمل العربية إلى:

1ـ تنسيق الجهود العربية في ميدان العمل وتطويرها بما يتلاءم والتطور الاقتصادي والاجتماعي.

2ـ توحيد التشريعات العمالية وظروف وشروط العمل في الدول العربية وصولاً إلى إيجاد قانون عمل عربي مشترك.

3ـ القيام بالدراسات والأبحاث في الموضوعات العمالية المختلفة.

4ـ تقديم المعونة الفنية في مجال العمل.

5ـ وضع خطة للتدريب المهني.

6ـ إعداد القاموس العربي للعمل.

العضوية فيها

يحق لكل دولة عربية أن تكون عضواً في منظمة العمل العربية، وهذا ما أكدته المادة الثانية من دستورها:

1- «أعضاء منظمة العمل العربية هم الدول الأعضاء في جامعة الدول العربية المصدقة على دستور المنظمة، وأية دولة عربية أخرى تحصل على استقلالها، وتطلب الانضمام إلى المنظمة بموجب طلب ترسله إلى مدير عام مكتب العمل العربي مع إبلاغه بقبولها واحترامها لدستور المنظمة».

2- «يجوز للمؤتمر العام لمنظمة العمل العربية أن يقبل في عضوية المنظمة أي بلد عربي لم يحصل على استقلاله بعد، وذلك بموافقة ثلثي أصوات المندوبين المشتركين في المؤتمر».

وتعدّ عضوية المنظمة هي عضوية حكومات على الرغم من أخذها بنظام التمثيل الثلاثي. ومن خلال عضوية الحكومة يمثل العمال وأصحاب العمل.

أجهزة المنظمة

تتكون منظمة العمل العربية من مؤتمر عام وسكرتارية فنية تسمى مكتب العمل العربي.

1ـ مؤتمر العمل العربي:

طبيعته: يمثل المؤتمر رأس الهرم بالنسبة إلى المنظمة، لذا فهو السلطة العليا التي تصدر التشريعات والقرارات و تتولى إبرام الاتفاقيات، وله الحق في تعديل دستور المنظمة بأغلبية الثلثين، ويقوم بتعيين المدير العام والمديرين المساعدين ولجنة المتابعة وانتخابهم.

يجتمع المؤتمر في الأسبوع الأول من آذار من كل عام بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية أو أي دولة عضو بقرار منه. ويمكن للمؤتمر أن يجتمع في دورة غير عادية بناء على قرار من لجنة المتابعة.

تنعقد جلسات المؤتمر بصورة علنية ما لم يُقرّر خلاف ذلك. ويُنتخب الرئيس وثلاثة نواب له من دول عربية مختلفة بناء على ترشيح الحكومات والعمال وأصحاب العمل. وتنبثق عن المؤتمر حال انعقاده لجان يكون دورها حسن تنفيذ سير عمله، وهي مؤلفة من لجان فنية وتنظيمية. يتكون وفد كل دولة من أربعة مندوبين، اثنان عن الحكومات وواحد عن العمال وآخر عن أصحاب العمل، يحق لهم اصطحاب عدد من المستشارين الفنيين بحيث لا يزيد على اثنين لكل بند من بنود جدول أعمال المؤتمر، علماً أنه يحق لكل مندوب صوت واحد في المؤتمر، كما يحق للمندوب أن ينيب عنه أحد مستشاريه بموافقة رئيس المؤتمر بناء على كتاب خطي يكون قد قدِّم للرئيس بخصوص ذلك، وفي هذه الحالة يمكن للمستشار الذي حلَّ محل المندوب أن يمارس حق التصويت وحق مخاطبة المؤتمر. وتجدر الإشارة إلى أنه وفي نهاية كل مؤتمر يتم إصدار اتفاقيات وتوصيات عمل عربية تعدّ كالتشريع الوطني بعد التصديق عليها من السلطات المختصة في كل دولة عربية.

اختصاصات المؤتمر

يختص المؤتمر العام للمنظمة بالمسائل الآتية:

1ـ تحديد الخطوط الأساسية لعمل منظمة العمل العربية ورسم سياستها وتحقيق أهدافها.

2ـ تقديم المشورة إلى مجلس جامعة الدول العربية في القضايا والمسائل العمالية.

3ـ دراسة التقارير السنوية التي ترسلها الدول الأعضاء في المنظمة بصفة دورية.

4ـ تعيين المدير العام لمكتب العمل العربي والمديرين المساعدين ويكون تعيينهم لمدة خمس سنوات قابلة للتجديد.

5ـ الموافقة على مشروع الميزانية السنوية للمنظمة التي يُعدّها مكتب العمل العربي.

6ـ الدعوة إلى عقد لجان متخصصة ثلاثية التكوين واجتماعات للخبراء في ميادين العمل المختلفة.

2ـ لجنة المتابعة: يشكل المؤتمر كل ثلاث سنوات لجنة من بين أعضائه تسمى لجنة المتابعة، يكون دورها متابعة سير العمل في مكتب العمل العربي ، ومتابعة تنفيذ القرارات والتوصيات الصادرة عن المؤتمر، واللجان المتخصصة، واجتماعات الخبراء، وترفع تقاريرها إلى المؤتمر. وتتكون هذه اللجنة من اثنين من مندوبي الحكومات وواحد من مندوبي العمال وآخر من مندوبي أصحاب العمل.

3ـ مكتب العمل العربي: يمثل هذا المكتب السكرتارية الدائمة للمنظمة، ومقره في جامعة الدول العربية. يرأسه مدير عام ويساعده ثلاثة مديرين مساعدين، وبعض العاملين في المكتب الذي يتم تعيينهم من قبل المدير العام الذي يعدّ المسؤول الأول والأخير عن سير عمل المكتب وتنفيذ قرارات المؤتمر.

ويختص مكتب العمل العربي بما يأتي:

ـ جمع المعلومات عن الموضوعات العمالية في الوطن العربي وتوزيعها والقيام بالدراسات والأبحاث الخاصة التي يطلبها المؤتمر العام.

ـ إعداد وجمع الوثائق الخاصة بالبنود التي تدرج في جدول أعمال المؤتمر العام في دورات انعقاده واللجان المتخصصة واجتماعات الخبراء.

ـ القيام بأعمال السكرتارية العامة للمؤتمر واللجان المتخصصة وكذلك اجتماعات الخبراء.

ـ إعداد الأبحاث والدراسات في مجالات العمل المختلفة ونشرها .

ـ تقديم المعونة والمشورة لحكومات الدول العربية وإعداد مشروع الميزانية السنوية للمنظمة وطرحها على المؤتمر العام للتصديق.

وترتبط بإدارة المكتب الأقسام الآتية:

– القوى العاملة والتدريب.

– مستويات العمل.

– التأمينات الاجتماعية والأمن والسلامة المهنية.

– علاقات العمل والمؤسسات الاجتماعية.

– العلاقات الدولية والعامة.

– الشؤون المالية والإدارية.

– الثقافة العمالية.

علاقة منظمة العمل العربية بالمنظمة الدولية للعمل:

نصت المادة 14 من دستور منظمة العمل العربية على أن:

1- «لمنظمة العمل العربية أن تتعاون مع الهيئات الأجنبية الدولية التي تعمل في ميدان العمل والعمال أو التي تكون مهامها وأعمالها متعلقة بأغراضها».

2- «لمنظمة العمل العربية أن تتبادل التمثيل في الاجتماعات مع الهيئات المنصوص عليها في الفقرة /1/ من هذه المادة».

وبناء على ماتقدم تكون العلاقة التبادلية بين المنظمتين على الشكل الآتي:

ـ التشاور المتبادل: من الطبيعي أن تتعاون الهيئات المتماثلة في حقل أعمالها. ومن هذا المنطلق تخطر منظمة العمل الدولية منظمة العمل العربية بالمشروعات ذات الاهتمام المشترك بغية زيادة نشاطها في أراضي الدول العربية وتأخذ بالحسبان جميع الملاحظات التي تقدم لها من قبل منظمة العمل العربية . وتتم المشاورات بين المنظمتين لتنظيم نشاطهما والاستفادة من إمكانات منظمة العمل الدولية في مجال العمل.

ـ المعلومات الإحصائية والتشريعية: تستفيد المنظمتان من بعضهما من خلال تقديم الإحصائيات والمعلومات وتحليلها ونشرها لتخفيف الأعباء عن الحكومات والمنظمات الأخرى التي تجمع هذه المعلومات. وتتشاور فيما بينها بغية الوصول إلى أفضل الحلول لإعداد النصوص الدولية للاتفاقيات والتوصيات التي أقرها مؤتمر العمل الدولي على الصعيد الإقليمي.

ـ تبادل المعلومات والوثائق: تحيط منظمة العمل الدولية منظمة العمل العربية بجميع التطورات التي تهم حقل العمل، وبالمقابل تقوم منظمة العمل العربية بإعلام منظمة العمل الدولية بالتطورات التي يكون لها أهمية في حقل العمل على المستوى الدولي.

ـ التمثيل المتبادل: إن تفعيل التعاون بين المنظمتين يتم عن طريق دعوة ممثلين عن منظمة العمل الدولية لحضور الاجتماعات العامة لمنظمة العمل العربية عندما يكون جدول الأعمال يتضمن أموراً ذات اهتمام مشترك. وبالمقابل تقوم منظمة العمل الدولية بدعوة ممثلين عن منظمة العمل العربية لحضور اجتماعاتها عندما تكون هناك أمور ذات أهمية لهذه المنظمة أو تلك.

لمزيد من المعلومات تفضل للتواصل مع محامي متواجد الان

تكلم هذا المقال عن : تفاصيل قانونية حول منظمة العمل العربية