أهم النقاط الواجب التركيز عليها عند مراجعة عقد

مراجعة العقود؛ على عكس ما يتصوره الجميع عن مراجعة العقود، أنها لا تحتاج إلى محامي، وأن صاحب المصلحة يمكنه المرور السريع على بنود العقد الذي قُدم له من الطرف الآخر، كأسماء الأطراف ومقابل العقد، فرغم أن هذه أحد الأمور التي يجب مراعاتها عند القيام بعملية مراجعة العقود؛ إلا أنها لا تؤدي سوى جزء بسيط من دور مراجعة العقود.

أولا:لماذا تراجع عقد صفقتك التجارية؟
تعتبر مهمة مراجعة عقد أكثر صعوبة من صياغته بسبب تقيد الشخص أثناء قيامه بهذه المهمة ببنود العقد وما قد أسست عليه فبالتالي يكون أمام هيكل صلب وسلسة من البنود صعب التحكم فيها وذلك عكس إنشاء العقد من البداية.
وبعد أن تداخلت العلاقات التجارية وتوسعت الأنشطة التجارية فأصبحت الحاجة إلى مراجعة العقود مهمة نظراً لما فرضته الظروف لذلك ونظرا للمبالغ الباهظة التي تدفع مقابل تلك العقود فدور المحامي عند مراجعة عقد هو معالجة الأخطاء الواردة بالعقد والتمثيل الدقيق لطريقة متفق عليها أو ملائمة للغرض الذي أعد من أجله وتحقيق النتائج المرجوة لذلك.
لذلك من واجب المحامي الانتباه عند مراجعة العقد ومراعاة الجوانب القانونية والتركيز على أهمية وضرورة وجود بعض البنود وتوزيع المخاطر والالتزامات في العقد على طرفي العقد بشيء من التوازن.

ثانيا:أهم النقاط الواجب التركيز عليها عند مراجعة عقد:
مراعاة الدقة:
من النقاط الواجب اتباعها عند مراجعة عقد هي مراعاة الدقة حيث أنه قد يتطلب مراجعة عقد الصفقة التجارية مراجعة مستندات أو عقود مرتبطة به قد تم التعامل معها من قبل بعض الأشخاص وتم تطويرها، الأمر الذي ينتج عنه عدة أخطاء ومنها الغموض في عبارات العقد، والتناقض بين بنود العقد والمستندات والعقود الأخرى.

التحقق:
يجب التحقق من أغراض العقد ومدى معقولية الالتزامات والمخاطر

فيجب التدقيق على ما يتضمنه العقد من شروط والالتزامات و الحقوق، كما يجب ملاحظة الخصائص التي من شأنها أن تجعل العقد مستحيل التنفيذ.

لذلك يجب تحديد جميع الاعتراضات وأوجه استحالة تنفيذ العقد التي قد تنشأ عن نتيجة التعامل به.

ثالثا:أهم البنود التي يجب التركيزعليها عند مراجعة عقد تجاري:
أهلية أطراف العقد:
وتعني صلاحية أطراف العقد لإبرام هذا العقد وذلك من حيث الأهلية القانونية وتوافر أهم أركان انعقاد العقد وهي الرضا:

مدة العقد والإنهاء:
يشترط التأكد من بداية فترة العقد ونهايتها وهل يجوز التجديد لفترة أخرى دون إخطار الطرف أم لا وكيفية التخارج بين الطرفين وآثار هذا الإنهاء.

حدود المسؤولية:
وفى هذا البند يتم التأكيد على ماهية الضمانات لكلا الطرفين وما هي التعهدات التي يجب أخذها .

رابعا:أهم الخطوات التى يقوم بها المحامي عند مراجعة عقد:
التأكد من وجود جميع الأطراف بشكل صحيح والتأكد من عنوانين المراسلات والأهلية القانونية.
التأكد من أن البند الخاص بالمصطلحات يحتوى على كافة المصطلحات والتعريفات التى يحتويها العقد.
التحقق من صحة الضمانات والتمثيلات.
التحقق من طرق سداد مقابل العقد.
التأكيد على احتواء العقد على بند التعويض والشروط الجزائية لمن لا يلتزم ببنوده
التأكيد على وجود بنود الإنهاء المبكر للعقد والطرق المتبعة لذلك وأسبابها على وجه التدقيق.
التأكد من أن موضوع العقد غير مخالف للنظم والشريعة الإسلامية.
التأكيد على أن العقد يخلو من كافة الأسباب التي تبطله وكافة العيوب سواء القانونية أو اللغوية أو الفنية.

خامسا:متى تحتاج إلى محامي لمراجعة عقدك وماهى أهم العقود التي تحتاج إلى مراجعة ؟

تقتضي الحاجة إلى محامي متخصص في العقود إذا كنت تود القيام بإنشاء عقد أو توقيعه ومن المحتمل أن يسبب مشاكل في حياتك أو عملك إذا حدث خطأ ما.

ونظراً أيضا لما تتطلبه بعض الأمور من سرعة في توقيع العقود فإن هذا أيضا يؤدي إلى اللجوء إلى مراجعة عقدك قبل التوقيع عليه وذلك لفهمها والوقوف على مدى صحتها وملائمتها للعقد.

ومن أهم الخدمات التي تقوم منصة العقد للخدمات القانونية وفريق محاميها المتخصصون في صياغة ومراجعة العقود هي:
مراجعة عقد العمل.
مراجعة عقد الايجار.
مراجعة عقد بيع.

إعادة نشر بواسطة محاماة نت 

لمزيد من المعلومات تفضل للتواصل مع محامي متواجد الان

تكلم هذا المقال عن : أهم النقاط الواجب التركيز عليها عند مراجعة عقد