رقم أشهر محامي في عمان في جميع التخصصات القانونية
أفضل محامي متخصص في قضايا السرقة من السيب – عمان
The best Omani lawyer in theft cases

 

 

يهدد أمن المجتمع وسلامته كثير من الجرائم، ولكن يعد من أكثر الجرائم فتكاً بأي مجتمع “جريمة السرقة”، لما فيها من خسارة وترويع للمواطن، ولشدة ما تمثله تلك الجريمة من خطورة على المجتمع نجد أن الشارع الحكيم قد نص على تجريمها في أكثر من نص، فنجد أن أول ما بايع به الرسول صلى الله عليه وسلم الصحابة في بيعة العقبة -وهم في مكة، على “ألا يشركوا بالله شيئاً، ولا يسرقوا، ولا يزنوا”.

ومن ذلك أيضاً قوله تعالى :“يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِذَا جَاءكَ الْمُؤْمِنَاتُ يُبَايِعْنَكَ عَلَى أَن لَّا يُشْرِكْنَ بِاللَّهِ شَيْئًا وَلَا يَسْرِقْنَ”، فتأتي السرقة بعد أعظم ذنب قد يرتكبه الإنسان الا وهو الشرك بالله.

فخصّ الله عز وجل هذه الجريمة تحديداً بعقوبة شديدة ورادعة، فجعل حد السرقة في الإسلام هو “قطع اليد”
وفي القصة المشهورة للمرأة المخزومية دليل على مدى بشاعة تلك الجريمة، ووجوب تطبيق الحد أو العقوبة الخاصة بها فعن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم: “أن قريشاً أهمهم شأن المرأة التي سرقت في عهد النبي صلى الله عليه وسلم”، وكانت هذه المرأة تأخذ الأمانات، وتستعير ثم تجحدها، تستعير الأشياء ثم تجحدها، تقول: ما أخذت منكم شيئاً، ولا استعرت منكم شيئاً، ولا لكم عندي شيء، “في غزوة الفتح، فقالوا: من يكلم فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم؟” بنو مخزوم من سادات قريش، بنو مخزوم من عيون العرب، بنو مخزوم قبيلة في غاية الاحترام، سرقت منهم امرأة، ألقي القبض عليها، اهتمت قريش كلها في شأن المرأة المخزومية، من ساداتهم من عيونهم، قالوا: “من يكلم فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم؟”

فقالوا: “ومن يجترئ عليه إلا أسامة بن زيد حب رسول الله صلى الله عليه وسلم” انتقوا أحب الناس إلى النبي عليه الصلاة والسلام، “فأتي بها رسول الله صلى الله عليه وسلم، فكلمه فليها أسامة بن زيد” يستشفع، شفاعة، “فتلون وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم” تلون غضباً على أسامة بن زيد، “فقال: (أتشفع في حد من حدود الله؟!) الحد ثبت، فقال له أسامة أي نادماً-: “استغفر لي يا رسول الله، فلما كان العشي قام رسول الله صلى الله عليه وسلم، فاختطب، فأثنى على الله بما هو أهله، ثم قال: (أما بعد، فإنما أهلك الذين من قبلكم أنهم كانوا إذا سرق فيهم الشريف تركوه، وإذا سرق فيهم الضعيف أقاموا عليه الحد)، (وإني والذي نفسي بيده) حلف، (لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها)

فما دل كل ما سبق على مدى خطورة تلك الجريمة وكيف تمسك الرسول صلى الله عليه وسلم بتوقيع العقوبة على أي سارق ولول كانت حبيبته وزهرته السيدة “فاطمة رضي الله عنها” ، وكذلك أخذت التشريعات بالنص على تجريم هذا الفعل _وإن كانت لم تأخذ معظم التشريعات المعاصرة بحد السرقة في الإسلام_ وأفردت له الكثير من النصوص القانونية وتحدد أشكاله وأركانه ، وتقرر له من العقوبات ما يتوافق مع حجم ما ارتكب وإن كانت سرقة مشددة أم عادية.

تناولت التشريعات الحديثة جريمة السرقة من أوجه كثيرة وحددت أركانها ونظمت كل حالة بعقوبة مختلفة، فتكاثرت حيثيات الأحكام القضائية فيما يتعلق بالسرقة، ففي كل تشريع تختلف الجريمة ويختلف تكوينها وحالات الظرف المشدد المتعلق بها، ويتطلب هذا للرجوع إلى المختصين من دارسين القانون والعاملين به، لسؤالهم واستشاراتهم فيما يتعلق بهذه القضايا، وما ينبغي فعله في حالة تم إتهامك في هكذا قضية، أي إجراء تتخذ وكيف تدافع عن نفسك، وكيف تعد مرافعة جيدة، كل هذا يقدمه لك المحامي الخبير والمختص، فمن غير المعقول أن تسأل طبيب عما يحتاجه البناء من خرسانة وأعمده وما يتحمله من عدد من الأدوار، فمهما كان الشخص ذكي وبارع في عمله، الن يكون قادر على مساعدتك أو أن يجيبك في غير تخصصه.

إلحق الأشياء بمن هم أهل لها ولا تسأل الا الخبير، ونحن في هذا الجانب من القانون أهل للخبرة وجديرين بثقتكم لما يضمه فريقنا من خبرة واسعة ومحامين متعددي التخصصات، تواصل معنا من خلال منصة “محاماة نت” وسيرد عليك أحد مكاتبنا في سلطنة عمان.

وفي هذا الموضوع سنختص بحديثنا عن المشرع العماني، فنجده في
المادة (٢٧٨): قد عرّف جريمة السرقة بأنها هي: أخذ مال الغير المنقول بصورة غير شرعية .

وقد العقوبة للسرقة في حالة كانت سرقة عادية أو مشددة

أ-بالنسبة للسرقة العادية 
المادة (٢٧٩): تعاقب السرقة بالسجن من ثلاثة أشهر الى ثلاث سنوات وبالغرامة من عشرة ريالات الى خمسمائة ، ويتناول العقاب محاولة ارتكاب الجنح المنصوص عليها في هذا الفصل .

ب- وشدد عقوبة السرقة في 
المادة (٢٨٠): لاتنقص العقوبة عن السنة والغرامة عن ثلاثمائة ريال اذا ارتكبت السرقة في احدى الحالات الآتية :
١- ليلاًً في مكان سكنى الناس أو في معبد .

٢ ّ – أن يكون السارق مقنعاً أو حاملاً سلاحاً ظاهراًأو مخبأ.

٣- أن يكون السارق خادماً مأجوراًويسرق مال مخدومه أو مال انسان في بيت مخدومه أو في بيت آخر رافقه اليه ، أو ان يكون السارق مستخدماً أو عاملاً أو متدرباً في مصنع ويسرق أموال رب العمل أو لمعدات من المكان الذي يعمل فيه .

٤- أن يكون السارق موظفا مدنيا أو عسكريا أو ينتحل صفة موظف بارتدائه زيه الرسمي أو يتذرع بأمر السلطة .

٥- اذا حصلت السرقة في احدى وسائل النقل البري أو البحري أو الجوي أو في منشآت عامة كالمطارات والجمارك أو مستودعات البريد ، أو على الارصفة .

٦- اذا وقعت السرقة على حيوانات داجنة في زرائبها أو على ثلاثة رؤوس من المواشي مجتمعة في قطيع ، أو اذا وقعت على ابل أو خيل أو بقر وان لم تكن مجتمعة في قطيع .

٧- اذا وقعت السرقة على المحصولات الزراعية وتعدد السارقون، أو كان السارق واحداًونقل المسروق في أوعية أو على العربات أو الدواب .

أما عن السرقة للاستعمال وسرقة الاموال ذات القيمة التافهة .

فنص في المادة (٢٨١) على: يعاقب على السرقة بالسجن من عشرة أيام الى ثلاثة اشهر أو بغرامة من ريالين الى عشرين ، بناء على شكوى المتضرر
:
١- اذا حصلت لاستعمال شيء ورد مالا بعد استعماله .
٢- اذا حصلت على اشياء ذات قيمة تافهة بما في ذلك الاثمار أو المحصولات الزراعية قبل قطفها أو حصادها .
٣- في السرقة الجنائية .

وقد حدد المشرع حالات السجن المؤبد في جريمة السرقة في
المادة (٢٨٢) فتنص على : يعاقب بالسجن المؤبد على أفعال السرقة اذا حصلت مستجمعة الاحوال الآتية :

١- ان تكون السرقة حصلت ليلا وبفعل شخصين أو أكثر مقنعين أو يحمل أحدهم على الأقل سلاحا ظاهرا أم مخبأ .

٢- بالدخول الى أي مكان لسكنى الناس أو ملحقاته بواسطة الكسر أو الخلع أو تسلق الجدران أو باستعمال المفاتيح المقلدة أو اداة مخصوصة أو أية حيلة أو وسيلة اخرى غير مألوفة للدخول.

٣- أن ترافق أعمال السرقة أفعال الاكراه أو التهديد بالسلاح اما لتهئية الجناية أو لتسهيلها أو لتأمين هرب الفاعلين أو الاستيلاء على المسروق .

المادة (٢٨٣) : يعاقب بالسجن عشر سنوات على الاقل اذا حصلت السرقة ، بدون أن تستجمع الحالات المنصوص عليها في المادة السابقة ، بالدخول الى الاماكن المسورة المأهولة أم غير المأهولة بواسطة الكسر أو الخلع أو أية طريقة مألوفة في دخولها .

أركان جريمة السرقة:
أولاً الركن المادي:
والمقصود بالركن المادي هو الفعل أي الأخذ للمال بشكل تام فتنتقل الحيازة من المالك إلى السارق تماماً، وبدون رضا المالك الأصلي.

ثانياً الركن المعنوي:
هي جريمة عمدية، فيجب أن تتجه إرادة وعلم الجاني إلى الرغبة في الاستيلاء على مال مملوك للغير بدون رضاه، سواء تم هذا بعلم المالك الأصلي لها أو بشكل متخفي دون علمه.

في النهاية، كن على يقين أننا لا نهدف الا لحمايتك وتحقيق مصلحتك والعمل على رضاك كوكيل لمكتبنا، فضع ثقتك فين، وتواصل معنا من خلال النافذة الرئيسية لـ ” محاماة نت” ، وسيتواصل معك أحد محامي مكتبنا.

الوسوم | أشهر محامي | محامي عماني | مسقط | السيب | قلهات | نزوى | صحار | صلالة | المراجع | صور | قضايا السرقة | القانون الجنائي | أركان جريمة السرقة | عقوبة جريمة السرقة | استشارات قانونية | حد السرقة | خيانة الأمانة | الاستيلاء | الاختلاس

لمزيد من المعلومات تفضل للتواصل مع محامي متواجد الان

تكلم هذا المقال عن : أفضل محامي متخصص في قضايا السرقة من السيب – عمان