بواسطة emadtabib

قام مجموعة من المعلمين الفلسطينيين بالإضراب خارج ‘طار الجهة الرسمية وهي ( اتحاد المعلمين الفلسطينيين) وذلك للمطالبة بحقوقهم التي تقاعص الاتحاد عن المطالبة بها

فخرج أمين عام الاتحاد ( احمد انيس سحويل ) بتوجيه قائمة من الالفاظ التي فيها إهانة للمعلم المضرب مثل

خفافيش – مدعومين من الخارج – منفلشين – كتلة إسلامية

وقام عضو الاتحاد عن مدينة نابلس بوصف المضربين بالشخصيات الوهمية ومدعومين من جهات حكومية مع العلم أن الحكومة اتخذت بحق المضربين عقوبات

 

 

 

للحصول على استشارة مجانية

تفضل الى رقم مكافحة الابتزاز

 

 

وقام مير مدرسة بتقل رسالة محافظ مدينة قلقيلية للمعلمين المضربين والتي ضجت بالتهديد والوعيد وهذا مضمون ما قاله المدير ( كل من يعرقل المسيرة التعليمية سيقمعه المحافظ مثل ما بقمع قرن البامية) هذا على حد زعم المدير

قام مدير مدرسة برفع كتاب عن الدوام اليومي وسجل فيه المضربين و كان مضمونه كذبا وافتراء على المضربين

حيث كان المضربون يغادرون المدرسة بعد تأدية الامتحان الفصلي للفصل الأول ، فظهر أن المدير بدعي أن المضربين غادروا قبل نهاية الامتحان مما ادى غلى عرقلة سير الامتحان

و يمكن توفير الأدلة بالشهود و الفيديو

فهل بالامكان رفع قضية على كل من كذب أو شتم
بواسطة باحث قانوني
بكل تأكيد يمكن رفع قضية .. لكن القضية تكون بصفته الشخصية و ليس بصفته الوظيفية .. لإن الصفة الوظيفية محدد له صلاحيات فيها اي انه كل من تجاوز ما هو مسموح له في وظيفته يتحمل مسؤولية التجاوز يمكن بكل تأكيد رفع قضيه عليه بصفته الشخصية و ليس رفع قضية على منصبه لإن المنصب يكون ملك الدولة و قابل ان يشغل المنصب شخص اخر اي وقت

لمزيد من المعلومات تفضل للتواصل مع محامي متواجد الان

تكلم هذا المقال عن : هل يمكن رفع قضية على شخصيات رسمية شتمت و أهانت مجموعة من المعلمين المضربين ؟