هل يجوز للموظف الدخول في شركة او هل يجوز للموظف تأسيس شركة
من الأسئلة التي تكررت كثيرا خلال الفترة الماضية هو هل يجوز للموظف الدخول في شركة او هل يجوز للموظف تأسيس شركة أو هل يجوز للموظف الدخول في مشروع أو تأسيس مشروع ؟

يحق للموظف الدخول في شركة قائمة كمالك للحصص ويكون مثبت في عقد التأسيس وبالتالي هو شريك في هذه الشركة ولا يحق له الإدارة في عقد التأسيس أو بقرار مستقل وتعيينه كمدير
ولتسهيل وتبسيط الأمور سأطرح نموذج
عبدالعزيز موظف حكومي ولديه الرغبة مثلا في تأسيس شركة عائلية أو مع مجموعة من الزملاء أو غيرهم يكون الإجراء كتالي:
يتم تأسيس الشركة بإسم أحد الشركاء او بعض الشركاء على ألا يكونوا موظفين حكوميين
بعد التأسيس يتم دخول عبدالعزيز بأي حصة المهم ألا يخصص إسمه في بند الإدارة
وما ينطبق على عبدالعزيز بنطبق على أبنائه القصر
ماذا لو كان الشركاء الآخرين واحد فقط
يتم تأسيس الشركة بإسم هذه الفرد كشركة ذات مسئولية محدودة ( مالك واحد ) ثم يتم تعديل عقد التأسيس ودخول الشريك الموظف.
ماهي الطريقة للتحكم بالشركة إذا كان المالك موظف ولا يحق له بند الإدارة وله أغلب الحصص وهو المستثمر الرئيسي
بعد التأسيس يتم طلب وكالة من الشركاء بصفتهم ملاك له أو من المدير الذي تم تعيينه.

مع خالص تمنياتي بالتوفيق
عبدالعزيز سعد الأحمدي
إعادة نشر بواسطة محاماة نت

لمزيد من المعلومات تفضل للتواصل مع محامي متواجد الان

تكلم هذا المقال عن : هل يجوز للموظف الدخول في شركة أو تأسيسها وفقاً للنظام السعودي ؟