كيف تتجنب عمليات الغش والاحتيال في دبي

إعادة نشر بواسطة محاماة نت 

تعد توعية المستهلك أمراً ضرورياً لتجنيبه التعرّض لعمليات الغش والاحتيال. وقد أحدثت سلطة دبي للخدمات المالية قسماً خاصاً على موقعها لنشر آخر عمليات الاحتيال التي تؤثر في مركز دبي المالي العالمي وفي أنشطة المستثمرين..وهي تقوم بتحديث هذا القسم بشكل متواصل. هنا نسخة من بعض ما ورد في موقع السلطة بغية توعيتك بطرق تجنب عمليات الاحتيال.

قد تبدأ عمليات الاحتيال المعهودة عبر اتصال هاتفي أو بريد إلكتروني أو فاكس موجه من أشخاص مجهولين لإعلامك بوجود فرصة استثمارية “مذهلة” ستدرّ عليك أموالاً طائلة. تذكّر المقولة: “إذا كان الأمر أكبر من أن يصدّق فهو على الأغلب كذلك”.

عليك أن تطلب من المتصل إثبات هوية ورخصة عمله، ويفضل أن يبرزها على شكل وثيقة مكتوبة (مباشرة، أو صورة منها). إن إجراء بحث بسيط عبر الإنترنت قد لا يفي بتأمين الموثوقية الكافية نظراً لقيام الكثيرين من المحتالين بتطوير مواقع إلكترونية في غاية التعقيد إخفاءً لنواياهم الحقيقية.

 

 

 

للحصول على استشارة مجانية

تفضل الى رقم مكافحة الابتزاز

 

 

شكل آخر من أشكال الاحتيال قد تواجهك عندما يتصل شخص مجهول بك أو يرسل لك بريداً إلكترونياً لإبلاغك بأنك ربحت جائزة سحب اليانصيب أو جائزة مثيرة، مع أنك ربما لا تكون قد شاركت في هذا السحب! في حال تجاوبك مع المتصل، سيتم إبلاغك لاحقاً بوجوب تسديد مبالغ ضئيلة؛ كرسوم تسجيل أو تحويل رصيد هاتف متحرك إلى هاتف متحرك آخر.. وسيتلو ذلك طلب المزيد من الرسوم؛ فالاحتيال يقوم على محاولة استنزاف أكبر مبلغ ممكن من الأموال.

شكل ثالث من الاحتيال يتمثل إما في بريد إلكتروني مزيف صادر عن أحد البنوك، وإما في احتيال يهدف إلى انتزاع معلومات شخصية. احتيال كهذا يتخذ العديد من الأشكال، إلا أن أكثرها شيوعاً هو عندما تتسلم بريداً إلكترونياً يدّعي أنه صادر من مصرف أو شركة تصدر بطاقات ائتمان يفيدك بأنه عليك تقديم تفاصيل حسابك ورقم التعريف الشخصي وكلمة السر لدواعٍ تتعلق بـ “تحسينات الحماية والصيانة”، أو التحقيق في مخالفات، أو لإجراء عمليات تحديث، إلخ. ولسوف يتم تحويلك بعد ذلك إلى موقع إلكتروني مزيف يبدو مماثلاً للموقع الإلكتروني للمصرف الذي تتعامل معه. تذكّر أن المصرف الذي تتعامل معه لا يمكن ويجب ألا يطلب منك تقديم بياناتك المالية عبر البريد الإلكتروني أو الإنترنت؛ وحكماً فإن مثل هذا الطلب يراد به الاحتيال بقصد إيقاعك في المصيدة.

تقوم سلطة دبي للخدمات المالية بنشر تحذيرات حول عمليات احتيال تعرف بـ “مخطط بونزي” و”النقاط الساخنة” و”الرسوم المقدمة” (وتعرف في بعض الأحيان بعملية احتيال الرسالة النيجيرية، بسبب من كثرة الرسائل التي ظهرت لأول مرة من نيجيريا). انظر الموقع الإلكتروني لسلطة دبي للخدمات المالية للحصول على تفاصيل بهذا الخصوص.

كيف تتجنب عمليات الاحتيال

إذا تسلّمت عرضاً لصفقة مذهلة فجأة، لا تصدقه: فـ “إذا كان الأمر أكبر من أن يصدّق فهو على الأغلب كذلك”. وإذا تلقيت عرضاً للاستثمار في منتج مالي يبدو حقيقياً أو يغري بأرباح أضخم وأسرع مما هو معهود في الاستثمارات الحقيقية أو يعرِض لمخاطر أقل مقابل جهد أقل.. أو يعرض شيئاً مميزاً لا تقدمه الاستثمارات الحقيقية أو يحثّك على التصرف على نحوٍ عاجل، لا تستثمر فيه!

جهات عليك الاتصال بها للإدلاء بمعلومات عن عمليات احتيال، أو التقدم بشكوى ضدها، أو طلب التحقيق فيها

سلطة دبي للخدمات المالية: هي جهة مستقلة لتنظيم الخدمات المالية- وما يتبعها- وتقديمها في مركز دبي المالي العالمي أو انطلاقاً منه. ويمكنك زيارة الموقع الإلكتروني لسلطة دبي للخدمات المالية للاطلاع على التحذيرات الخاصة بعمليات الاحتيال أو تقديم شكوى ضدها إلكترونياً.

هيئة الأوراق المالية والسلع: هي منظم الأوراق المالية والسلع في الإمارات العربية المتحدة، باستثناء مركز دبي المالي العالمي. هذه الهيئة مسؤولة عن التحقق من الشفافية والنزاهة والعدالة، علاوة على تطوير الوعي الاستثماري.

مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي: وهو منظم المصارف وغيرها من المؤسسات المالية في الإمارات العربية المتحدة، باستثناء مركز دبي المالي العالمي.

وتقع على عاتق هذا المصرف مسؤولية صياغة السياسات المصرفية والائتمانية والنقدية وتطبيقها ضماناً لنمو الاقتصاد الوطني في الإمارات العربية المتحدة بطريقة متوازنة.

شرطة دبي: تسعى شرطة دبي إلى ضمان السلامة والأمن لكافة المواطنين والمقيمين في الإمارة، وفي دولة الإمارات العربية المتحدة عموماً. وتقدم شرطة دبي خدمة يمكن للأفراد من خلالها التبليغ عن السلوك المشبوه به أو الإجرامي، كما يوجد لديها إدارة لمكافحة الجرائم الاقتصادية. ويمكن الاتصال بالإدارة مباشرة على الرقم التالي: 6341 203 4 971+.

لمزيد من المعلومات تفضل للتواصل مع محامي متواجد الان

تكلم هذا المقال عن : نصائح هامة لتجنبك التعرض لعمليات الغش والاحتيال في الإمارت