العطلة السنوية وفقا للقانون المغربي

إذا كانت مدونة الشغل قد منحت الأجير الحق في الاستفادة من الراحة الأسبوعية وذلك لاستعادة حيويته بعد أسبوع مضني من العمل، فإن تمتيعه بإجازة سنوية يكون من باب أولى، ليس للاستراحة فقط من عناء أسبوع من العمل، وإنما من شغل متواصل ومستمر طوال السنة.

ويعد التشريع المغربي، حسب أحد الخبراء، من التشريعات السباقة إلى إقرار العطلة السنوية المؤدى عنها، وقد نظمت لأول مرة في المغرب بظهير 5 مايو 1937 المقتبس من القانون الفرنسي المؤرخ في 20 يونيو 1936 وقد عوض هذا الظهير بظهير آخر مؤرخ في 9 يناير 1946 الذي تم نسخه بمقتضى مدونة الشغل.

لكي يتمتع الأجير بالعطلة السنوية يجب أن يكون مرتبطا مع المشغل بعقد شغل، وأن يتوفر على أقدمية معينة كما يشترط للاستفادة من العطلة السنوية المؤدى عنها، أن يكون الأجير مرتبطا بالمؤاجر بعقد شغل أو عقد تكوين، ويكفي أن ينجز الأجير عمله الذي يستحق عنه العطلة السنوية المؤدى عنها، وينص لقانون على أن يكون الأجير متوفرا على أقدمية تقدر بستة أشهر متصلة من العمل الفعلي في نفس المقاولة أو عند نفس المشغل، ما لم يتضمن عقد الشغل، أو اتفاقية الشغل الجماعية، أو النظام الداخلي، أو العرف، مقتضيات أكثر فائدة.

ويحتسب داخل هذه المدة الفترة التي يتوقف فيها الأجير عن الشغل بسبب المرض أو الولادة أو حادثة شغل أو مرض مهني.

إن مدة العطلة السنوية ليست موحدة بين جميع الأجراء بل تختلف باختلاف سنهم، ومدة أيام الشغل الفعلية التي قضوها في نفس المقاولة أو لدى نفس المشغل.

ويضاف، إلى مدة العطلة السنوية المؤدى عنها، يوم ونصف يوم من أيام الشغل الفعلي، عن كل فترة شغل كاملة، مدتها 5 سنوات متصلة أو غير متصلة كما يضاف إليها كذلك عدد أيام الأعياد المؤدى عنها وعدد أيام العطل، التي يصادف حلولها فترة التمتع بالعطلة السنوية المؤدى عنها.

يتم أداء التعويض عن العطلة السنوية في حالتين: الأولى عند التمتع بالعطلة السنوية المؤدى عنها والثانية عند عدم التمتع بهذه العطلة أي عند إنهاء العقد لأي سبب كان، سواء بالاستقالة أو الفصل، أو بصفة توافقية، قبل الاستفادة من العطلة السنوية المؤدى عنها برمته.

بل الأكثر من ذلك أنه حتى في حالة وفاة الأجير قبل استفادته من العطلة السنوية المؤدى عنها يكون المشغل ملزما بأن يؤدي لورثته تعويضا عن عدم التمتع بهذه العطلة، والذي كان من حقه أن يتقاضاه لو أنهي العقد يوم وفاته.

ويستفيد الأجير من الحق في التمتع بالعطلة السنوية المؤدى عنها، أيا كانت الأسباب التي أدت إلى إنهاء عقد الشغل، بما في ذلك الخطأ وهكذا يستحق الأجير عند إنهاء عقد شغله، تعويضا عن عدم التمتع بالعطلة السنوية المؤدى عنها، يساوي حسب الأحوال، يوما ونصف يوم أو يومين عن كل شهر أتمه في الشغلإن المشرع المغربي قد منع على كل مشغل، أن يعهد إلى أجير من أجرائه بأداء شغل، أثناء استفادته من عطلته السنوية المؤدى عنها، بمقابل أو بدون مقابل، ولو كان الشغل خارج المقاولة، بل إن منع تشغيل الأجراء أثناء فترة العطلة السنوية المؤدى عنها يمتد إلى أجراء المقاولات الأخرى ، كذلك يمنع على أي أجير، أثناء استفادته من عطلته السنوية المؤدى عنها، أن ينجز أشغالا بمقابل خلاله.

يتناول المربي والمسؤول عن مجلة رواد الرسالة في التخييم، مفهوم الزمن عند المجتمع المغربي وكيف يجتهد كثيرون في فصل الصيف من أجل قتل الوقت وتفويت ما يتيحه من فرص ذهبية، كما يتناول حسن أبو عبيدة، المؤطر التربوي، في هذا الحوار الآليات والسبل المثلى من أجل استثمار أفضل للعطلة الصيفية إلى جانب مقترحات عدة تهم مقترحات برامج لاستثمار العطلة الصيفية، أبو عبيدة ومن موقع التجربة يحدثنا أيضا عن منزلقات العطلة الصيفية وعدد من الأعمال التي قد تعود على المواطنين بردود سلبية على مستوى الصحي النفسي منه والبيولوجي.

أستاذ الثانوي التأهيلي الحاصل على دبلوم الدراسات العليا المعمقة تخصص الإلكترونيك الصناعية، يتناول أيضا أهمية حفظ القرآن وصلة الرحم وتعلم اللغات والاستفادة من الرياضة والترفيه وتربية النشأ على الفنون خلال هذه العطلة، ويتطرق إلى تراجع حضور القيم في المجتمع وآثاره السلبية على الأفراد والمجتمع.

لمزيد من المعلومات تفضل للتواصل مع محامي متواجد الان

تكلم هذا المقال عن : مقال قيم عن العطلة السنوية وفقا للقانون المغربي