كتب* – ‬عبدالقادر إسماعيل*:‬ علمت* »‬الوفد*«

بنشوب أزمة شديدة بين مصلحة الضرائب المصرية ومجالس الشعب والشوري* ‬القومية المتخصصة بسبب تهربها من سداد ضريبة مرتبات العاملين بها طوال السنوات العشر الماضية،* ‬وكشف مصدر مطلع بوزارة المالية عن فشل مصلحة الضرائب في الحصول علي الملفات الضريبية للعاملين بمجالس الشعب والشوري والمتخصصة سواء للموظفين الإداريين أو النواب والأعضاء*.

‬اتهم المصدر المجالس الثلاثة بمنع مسئولي المصلحة من الدخول للإطلاع علي هذه الملفات وبرر* »‬الشعب*« ‬و»الشوري*« ‬موقفهما بالحصانة البرلمانية*.. ‬كما اتهم المصدر الجهات الإدارية التابعة للمجالس الثلاثة بعدم إجراء تسوية ضريبية لرواتب العاملين لتقديمها إلي مصلحة الضرائب خلال الفترة التي سبقت صدور قانون الضرائب الحالي أو بعد صدوره في* ‬2005*.‬

وكشف مسئول بوزارة المالية عن وقوع أحمد رفعت رئيس مصلحة الضرائب في مأزق بالغ* ‬لعدم التوصل إلي حلول مع مسئولي مجلسي الشعب والشوري والمجالس المتخصصة خلال الفترة الماضية*. ‬وقال إن* »‬رفعت*« ‬يخشي تصعيد الأمر إلي الدكتور يوسف بطرس* ‬غالي وزير المالية تفادىًا للصدام بين وزارة المالية والمجالس الثلاثة في هذا التوقيت الحرج قبل إجراء انتخابات مجلس الشعب*. ‬

 

 

 

للحصول على استشارة مجانية

تفضل الى رقم مكافحة الابتزاز

 

 

أكد المصدر أن تهرب المجالس الثلاثة أضاع ملايين الجنيهات من المستحقات الضريبية علي خزانة الدولة،* ‬في الوقت الذي تسعي فيه المصلحة للبحث عن تسوية المتأخرات الضريبية المتراكمة لتحسين الحصيلة،* ‬وتوفير ايرادات لسد العجز في الموازنة العامة للدولة*.

‬أشار المصدر إلي أن المصلحة تحاول الحصول علي مستحقاتها الخاصة بضريبة مرتبات العاملين بمجلسي الشعب والشوري والمجالس المتخصصة عن الفترة الخاضعة للقانون الجديد منذ عام* ‬2005،* ‬وحتي الآن وغض النظر عن مطالبتهم بالضريبة بأثر رجعي عن السنوات السابقة لصدور القانون*.‬

لمزيد من المعلومات تفضل للتواصل مع محامي متواجد الان

تكلم هذا المقال عن : مقالة قانونية حول تهرب مجالس الشعب والشوري والقومية المتخصصة من الضرائب