كيف تحمي نفسك من التعدي الإلكتروني

انتشرت بكثرة هذه الأيام ظاهرة التعدي الإلكتروني (Cyberbullying). وتتزايد بمرور الوقت، فكل يوم هناك ضحايا جدد لما يُعرف بالابتزاز الإلكتروني (Cyber blackmailing). وهي من ضمن صور هذا النوع من التعدي.

ما هو التعدي الإلكتروني؟

التعدي الإلكتروني هو أسلوب يتبعه بعض الناس لإغضاب وإزعاج شخص ما عبر بعض الأوساط الإكترونية، مثل غرف المحادثة والهواتف المتحركة والمدونات والبريد الإلكتروني وغيرها. وتتعدد أهداف هذا النوع من النشاط المزعج والمخيف ومنها:

 

 

 

للحصول على استشارة مجانية

تفضل الى رقم مكافحة الابتزاز

 

 

الابتزاز
التهديد
الإزعاج
قرصنة حسابات البريد الإلكتروني وسرقة المعلومات السرية
إرسال الرسائل السيئة
نشر التعليقات السيئة على بعض مقاطع الفيديو المرفوعة
نشر مقاطع الفيديو الإباحية عبر الحساب المقرصن
التلاعب بعواطف الضحية

أسوأ ما في التعدي الإلكتروني هو صعوبة التحكم فيه. فمنعه ليس أمراً بيد الصغار ولا بيد آبائهم. ورغم سرعة انتشار المعلومات عبر الإنترنت، يستطيع الجاني، ومع الأسف أحياناً إخفاء هويته.

الأمان

نعرف جميعاً أن خطورة التعدي الإلكتروني قد يدمر حياة المرء، لكن هناك دائماً طريقة لمعالجة الأمور وتجنب بعض صوره مثل الابتزاز الإلكتروني. وفيما يلي بعض إرشادات لحماية صغارك:

-لا تدعهم يستخدمون أسماءهم المعروفة عند إنشاء البريد الإلكتروني وحسابات التواصل الاجتماعي الخاصة بهم.
-لا تدعهم يستخدمون صورهم الحقيقية على مواقع التواصل الاجتماعي.
-أرشدهم لاستخدام التراكيب المعقدة عند إنشاء كلمات المرور وتغييرها يوميا.
-راقب صغارك، واسألهم دائماً عن أنشطتهم على الإنترنت، مع من يتحدثون وما هي المواضيع التي يتحدثون فيها وناقش ذلك بالتفصيل.
-قم بتنبيههم بضرورة إبلاغك عند تعرضهم للتعدي الإلكتروني.
-شجعهم على تفعيل خيار الحجب في مواقع التواصل الاجتماعي مثل Facebook وTwitter
-يمكنهم أيضاً استخدام خيار الحجب على مواقع Hotmail وYahoo للتخلص من أي رسائل بريد مزعجة.
-انصحهم بضبط إعدادات ملفهم الشخصي على مواقع Facebook وTwitter (والتي تتيح خيار التحكم في إعدادات الخصوصية بسهولة) بحيث لا يشاهده إلا الأصدقاء.

التعدي الإلكتروني على الهواتف

يعتبر منع التعدي الإلكتروني على الهواتف أصعب منه على الإنترنت. لذلك يجب توعية الصغار بها، فعلاوة على النصائح السابقة إليك بعض النصائح المرتبطة بالهواتف:

-أخبر صغارك بضرورة توخي الحذر عند إعطاء أرقام هواتفهم للآخرين.
-إذا كان أحد ما يزعجك، بلغ مزود الخدمة ليحجب رقمه
-معظم الهواتف الذكية الجديدة تشمل الآن على خيار الحجب.
-الخيار الأخير لتفادي التعدي هو تغيير رقمك وإخبار الشرطة.

يجب على المدرسين أيضاً تعليم تلك الأمور للتلاميذ، إلى جانب تعليمهم القيم الأخلاقية ومساعدتهم على بناء موقف إيجابي تجاه الحياة.

إرشادات توجيهية لتجنب الابتزاز الإلكتروني
التعدي والابتزاز عبر الإنترنت هما من الأمور الشائعة جداً في الوقت الحاضر، حيث أصبح عدد كبير من الناس ضحايا للابتزاز الإلكتروني. يمكن للمبتز عبر الإنترنت أن يدمر حياة شخص بمنتهى السهولة وأسوأ جزء هو أنه من الصعب السيطرة على الموقف. لكن إذا كنت تهتم بالأنشطة الخاصة بك على الإنترنت، فلا تقلق لأنه يمكن أن تكون في مأمن من الوقوع كضحية. إليك بعض نصائح السلامة لتجنب الوقوع كضحية للابتزاز الإلكتروني:
-إذا كان لديك شيء خاص تجنب تحميله على الإنترنت.
-تجنب كتابة أي شيء عن أي شخص على شبكة الإنترنت لأنه يمكن قراءته من قبل أشخاص سيئين.
-تجنب تحميل الصور الخاصة بك على أي من مواقع التواصل الاجتماعي لأن الصور هي الأمر الذي يستقطب أغلب المبتزين.
-حافظ على قوة إعدادات الخصوصية الخاصة بك على حسابات Facebook وTwitter ولا تفصح عن كلمة المرور الخاصة بك إلى أي شخص.
-لا تتحدث مع الغرباء عبر الإنترنت.
-تجنب الاتصال مع الشخص الذي يبتزك، ثم أخبر أي شخص تثق به بما حدث.
-إذا كان هناك شخص يرسل إليك رسالة مشبوهة، تجنب الضغط عليها، لأنه في بعض الأحيان هذه الروابط تكون أداة لاختراق جهاز الكمبيوتر الخاص بك ويمكن لأي شخص مجهول الوصول إلى جهازك من أي مكان في العالم.
-من المهم جداً تبليغ الجهات الرسمية المختصة عند تعرضك للابتزاز الإلكتروني.

إعادة نشر بواسطة محاماة نت

لمزيد من المعلومات تفضل للتواصل مع محامي متواجد الان

تكلم هذا المقال عن : ماذا تفعل لحماية نفسك من الابتزاز الإلكتروني – إرشادات توجيهية