أعضاء الهيئة النيابية والقضاة وكيفية التعامل معهم
ينطوي عمل المحامي بالضرورة على التعامل مع أعضاء الهيئة النيابية والقضاة، ولذلك كان من الواجب تنبيه المحامي الشاب ببعض القواعد المهمة حتى يتمكن من التعامل الفعّال معهم، وذلك بعد التطرق إلى أسلوب التعامل مع الموكلين.

وحتى ينجح التفاعل مع ممثلي النيابة العامة يجب على المحامي اتباع قواعد اللياقة العامة وأن يعرف حقوقه وواجباته، وألا يطلب ما ليس من حقه، ويجب أن يدرك جيدًا أن عضو النيابة يحترم المحامي الذكي.

وإذا ما حدث أي خلاف مع أحد الوكلاء فيجب على المحامي تجنب الغضب أو الانفعال؛ حتى لا يضيع حقه، ويمكن بدلًا من ذلك التقدم بشكوى رسمية ضده إلى رئيسه المباشر وأيضًا دونما انفعال، ويُنصح كذلك الاتزان في رد الفعل وعدم المجادلة إلا بعلم.

وفي النهاية يجب أن يتذكر المحامي دائمًا أن المحاماة مهنة الشرفاء والدفاع عن الحق وهم رجال العدل الواقفون.

أما في شأن التعامل مع القضاة، فيجب على المحامي قراءة الدعوى جيدًا وترتيب دفاعه ومذكراته وأوراقه، مع ضرورة تحرير مذكرة بالدفاع في غير قضايا الجنايات، لأن القضاة لديهم اليوم الملايين من القضايا ولن يتذكروا مرافعته مهما كانت عظيمة.

ومن النصائح المهمة أيضًا أن يتحدث المحامي في دوره الذي حدده قانون وقانون الإجراءات الجنائية، وإذا كانت هناك ضرورة للحديث في غير الدور فيجب عليه استئذان القاضي أولاً.

ويجب أن يحاول المحامي تنفيذ قرارات المحكمة أولاً بأول، وأن يفهم سبب التأجيل ويوضح للقاضي بهدوء ما قدمه من مستندات، ومن المفضل أن يحاول كتابة صيغة الدعوى بشكلها القانوني وبخط واضح.

إعادة نشر بواسطة محاماة نت

لمزيد من المعلومات تفضل للتواصل مع محامي متواجد الان

تكلم هذا المقال عن : كيفية التعامل مع أعضاء الهيئة القضائية السعودية