إعداد الوصية
يتم التأكيد من خلال كتابة الوصية أو الوثيقة القانونية لتوزيع الإرث على توزيع الثروة والمدخرات والممتلكات الثابتة بالشكل المناسب بين أفراد العائلة. ولأن الإمارات العربية المتحدة دولة مسلمة، تطبق كافة المحاكم مبادئ الشريعة الإسلامية في قضايا الإرث في حال عدم وجود وصايا. وتقبل التعامل مع الوصايا من الوافدين على اختلاف دياناتهم، نظراً لتنوع ديانات المقيمين في دولة الإمارات. وقبل المضي قدماً بإجراءات تحضير الوصية لا بد من استشارة قانونية لجهة لديها معرفة تامة بقانون دولة الإمارات.

واعتباراً من أول أكتوبر 2010 بات الكاتب العدل بمحاكم دبي هو الجهة الحكومية التي تقدم خدمة التصديق على التوقيع بمحرر الوصية لغير المسلمين، بعد أن كان التصديق عليه يتم لدى قنصليات وسفارات الأشخاص المعنيين وبعض المكاتب الخاصة المرخصة في بعض المناطق الحرة فقط. وينبغي على العميل الراغب في التصديق على وصيته إثبات صفته كمالك للأموال الموصى بها، كما يجب عليه الحضور الشخصي- أو حضور وكيل يمثله- إلى أحد فروع الكاتب بالعدل بمحاكم دبي في مركز الطوار في القصيص والبرشاء بين الساعة 7:30 صباحاً والواحدة ظهراً وبين الساعة الرابعة بعد الظهر والثامنة مساءً.. وهناك فرعان آخران في دائرة التنمية الاقتصادية وبلدية دبي.

يجب أخذ المشورة القانونية بما يتوافق وقوانين دولة الإمارات قبل إعداد أي وثائق قانونية. وقد خصص مركز دبي المالي العالمي تطبيقات على هواتف آبل وأندرويد لتسجيل الوصايا وحجز المواعيد.

إعادة نشر بواسطة محاماة نت

تكلم هذا المقال عن : كيفية إعداد وصية في القانون الإماراتي