قانون أمريكي يجرم العنف ضد الحيوانات وتصل العقوبة للحبس

العنف ضد الحيوانات ظاهرة منتشرة في كل أنحاء العالم، ويعتبرها الجميع جريمة ينبغي معاقبة مرتكبها، لتجرده من مشاعر الإنسانية، وهو الأمر الذي دفع الولايات المتحدة الأمريكية، للموافقة على قانون جديد، يفرض العقوبة على من يعذب الحيوانات.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، موافقته على إصدار القانون الجديد الذي ينص على اعتبار العنف ضد الحيوانات، جريمة فيدرالية، يعاقب مرتكبها بدفع غرامة والحبس لمدة قد تصل إلى 7 سنوات، وفقا لما ذكره موقع “سبوتنيك” الروسي.

ويعد هذا القانون، امتدادا للقانون الصادر في عام 2010، خلال عهد الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، والذي كان يمنع تصوير عمليات القتل أو التعذيب للحيوانات بمختلف أنواعها، إلا أن القانون الجديد للعنف ضد الحيوانات، من شأنه السماح بمحاكمة كل ما يتجاوز الحدود المسموح بها في قانون كل ولاية.

وعبر الرئيس الأمريكي “ترامب”، عن فخره بالمشاركة في إصدار القانون، وذلك خلال مراسم توقيع القانون الجديد، بعد موافقة مجلسي النواب والشيوخ الأمريكيين.
وشهدت الموافقة على القانون، أمر نادر الحدوث، حيث اتفق الديمقراطيون والجمهوريون، على موضوع واحد للمرة الأولى، بعدما قدم مسودة القانون كلا من عضو الحزب الجمهوري فيرت بوشانان والعضو الديمقراطي تيد دويتش.

إعادة نشر بواسطة محاماة نت

لمزيد من المعلومات تفضل للتواصل مع محامي متواجد الان

تكلم هذا المقال عن : قانون أمريكي يجرم العنف ضد الحيوانات وتصل العقوبة للحبس