ما عقوبة تناول الطعام في نهار شهر رمضان في الإمارات؟
يتسأل الكثيرون من زوار و مقيمين في دولة الإمارات العربية المتحدة عما إذا كان هناك إجرائات معينة ترتبط بشهر رمضان الكريم، وهل هناك ضوابط قانونية تلزمهم في هذا الشهر و لا سيما في ما يتعلق بالمأكل و المشرب

كون الإمارت دولة تحتضن أطياف متنوعة من مقيمين و زوار، فقد عمل المشرع على صياغة ضوابط قانونية بما يتلائم و خصوصية المجتمع الإماراتي والعقيدة الإسلامية.

إذ تنص المادة 313 من قانون العقوبات الاتحادي، فإن عقوبة المجاهرة بالأكل أو الشرب خلال فترة الصيام في شهر رمضان هي غرامة مالية قدرها 2000 درهم، أو السجن لمدة أقصاها شهر واحد. تشمل العقوبة من جاهر بذلك أو حرض أو ساعد، كما يجوز إغلاق المحل الذي ساعد على ذلك مدة لا تتجاوز الشهر.

حيث أن تناول الطعام أو التدخين في نهار رمضان أمر محظور بموجب القانون في دولة الامارات العربية المتحدة، إذ أنه يخالف التعاليم الإسلامية وعادات وتقاليد الدولة والمجتمع. ينطبق القانون على جميع المسلمين وغير المسلمين، من الذكور والإناث.

أما إذا كان المخاف من زوار الدولة للمرة الأولى تقوم الجهات المعنية بتطبيق القانون بنصحه وتوعيته بأن لا يأكل ولا يشرب في الأماكن العامة خلال نهار شهر رمضان، ولكن إذا كان المخالف من المقيمين في الدولة منذ فترة طويلة،فسوف يتم تحرير تقرير بشأنه، وتحال القضية إلى النيابة العامة.

و من الجدير بالذكر أنه نادرا ما يتم القبض على أشخاص خالفوا هذا القانون، إذ أن المقيمين والسياح لديهم معرفة جيدة حول عادات وتقاليد الدولة في الشهر الفضيل.

إعادة نشر بواسطة محاماة نت

تكلم هذا المقال عن : عقوبة تناول الطعام في نهار رمضان حسب القانون الإماراتي