عقوبة الشخص المبتز في السعودية قد تكون عقوبتها هي السجن في بعض الحالات وقد تكون

في بعض الحالات الأخرى هي الغرامة الباهظة وقد تجمع في بعض الأحيان بين تلك العقوبتين،

وهذا بيكون تنفيذا للنظام القانوني في المملكة السعودية، وهذا بيكون دليل كبير جدا على

خطورة تلك الجرائم الإلكترونية وبشاعتها وخطورة تأثيرها على المجتمع السعودي كليا، وهذا

يرجع لكونها جرائم تمس أمن السعودية وتمس أيضا حرية الأفراد وتعتدي على الحقوق الخاصة بهم.

 

تعريف الابتزاز الإلكتروني

وقبل أن نقوم بمعرفة عقوبة الشخص المبتز في السعودية لابد أولا أن نقوم بتعريف الابتزاز الالكتروني

وهو يكون كل فعل يصدر من أي شخص سواء كان هذا الفعل فعل سلبي، أو فعل إيجابي صريح كان

أم فعل ضمني من خلال وسائل التكنولوجيا الحديثة مثل الحاسب الآلي أو الهاتف المحمول ويكون

الهدف من هذا الفعل هو الإساءة لأي شخص آخر أو الحاق الأذى به أو بسمعته وذلك يكون من خلال

نشره لصور أو محتويات محرجة له، أو تتسبب هذه الصور أو البيانات في حدوث نوع أحراج اجتماعي للضحية.

فهو يكون جريمة معلوماتية لأنها تتمثل في نشر معلومات غير محببه لدي الضحايا وغير مرغوب في

نشرها لدي العديد من الأشخاص التي وقعت ضحية تحت يد هؤلاء المجرمين مما يجعل هؤلاء

المجرمين  في حاجة إلى ابتزاز هؤلاء الضحايا ماليا، ولهذه الأسباب أصبحت جريمة الابتزاز الالكتروني

من أخطر أنواع الجرائم في المملكة السعودية.

إقرأ ايضا

كيفية التعامل مع الشخص المبتز في السعودية

عقوبة الابتزاز الإلكتروني في المملكة السعودية

عقوبة الابتزاز الإلكتروني في المملكة السعودية تعد من أكثر العقوبات شدة وهذا لأنها تمس

العديد من الحقوق والحريات للمواطنين، ولذلك الأمر اعتبارها النظام السعودي من أكثر الجرائم

ارتكاب في المملكة وأكثرها خطورة، ولذلك أوجب عليها العديد من العقوبات المشددة والمختلفة

لها قد تصل في بعض الأحيان إلى السجن والغرامة معا.

فمن المؤكد أيضا إن جريمة الابتزاز الإلكتروني أصبحت الآن منتشرة بشكل كبير جدا وبشكل واسع

في المملكة وهذا يرجع إلى انتشار الوسائل التكنولوجية الحديثة وتطورها وهذا تبين لنا في الفترة

الأخيرة منذ حوالي 10 سنوات، مما أدي إلى ارتكاب عدد كبير من تلك الجرائم في تلك الفترة وأدي

أيضا إلى حدوث طفرة كبيرة جدا في شكاوى بعض الأشخاص من الابتزاز الإلكتروني وهذا بيكون

بسبب عدم الخبرة الكافية حول التعامل مع الأجهزة التكنولوجية الحديثة من قبل الأشخاص.

أما من ناحية معرفة عقوبة الابتزاز الإلكتروني في السعودية هي بتكون السجن لمدة لا تزيد عن

عام، ومن الممكن أن تكون بغرامة قد لا تتعدى الـ 500 ألف ريال سعودي، وهذا هو ما نص عليه

النظام القانوني في المملكة.

 

رداعه عقوبة الابتزاز الإلكتروني و الشخص المبتز في السعودية

لابد من تحقيق رداعه عقوبة الابتزاز الإلكتروني في السعودية في تحقيق العدالة في أي دولة هو

الذي يجعل منها دولة سوية وأن يقل بها معدل ارتكاب الجرائم من نفس هذا النوع مرة أخرى

والردع هنا يعني إنه لابد من أن يطبق القانون أو النظام القانوني في السعودية عقوبات تكون

عادلة مع مقدار الخطأ التي يرتكب من خلال أحد المجرمين سواء كانت تلك الجرائم الإلكترونية

أو جرائم أخرى، لكي تكون رادعة لمن تطبق عليه وتكون أيضا عبرة لمن يحاول أن يقوم بهذه

الجرائم مرة أخرى.

كما إن الجرائم المعلوماتية هي جرائم حديثة العهد ولذلك الأمر عمل المشرع السعودي على تخصيص

بعض الجرائم التي تعد من ضمن الجرائم المعلوماتية وعمل نص قانوني لكل حالة على حدى حتى يتم

تطبيقه في الحالة التي تتفق معه بكل سهولة ويسر، فنحن وجدنا تراجع في ارتكاب هذا النوع من

الجرائم بشكل ملحوظ بصفتنا نعتبر أكبر موقع إلكتروني للاستشارات القانونية.

 

إجراءات يجب اتخاذها عند الوقوع في جريمة الابتزاز الالكتروني

هناك بعض الإجراءات يجب اتخاذها عند الوقوع في جريمة الابتزاز الإلكتروني ومن أهم تلك الإجراءات

يجب التبليغ أولا من خلال مكافحة الابتزاز ومن بعد ذلك يجب السير في إجراءات الشكوى القانونية

كما ينص النظام القانوني الخاص بالمملكة السعودية حيث تكون عقوبة الشخص المبتز في السعودية

بالابتزاز الإلكتروني عقوبة رادعة وفعالة ولها العديد من الجوانب الإيجابية وتحقق العدالة بشكل كبير

مع ضمان عودة المجرم إليها مرة أخرى، وتحقق أيضا الردع العام.

 

الجهات التي تقوم بمعاقبة المبتز في النظام السعودي

أم عن معرفة الجهات التي تقوم عقوبة الشخص المبتز في السعودية فهي تكون عديدة فمثلا عند تعرض

أي شخص لجريمة الابتزاز الإلكتروني عليه أن يقوم بالاتصال فورا على أرقام هيئة الابتزاز في السعودية و

استقبال كافة أنواع الشكاوى المتعددة والمختلفة يوميا والعمل على حلها إن كان في المستطاع، كما

يمكن لأي شخص أيضا في المملكة تعرض جرائم الابتزاز أن يقوم بتقديم شكوى رسمية إلى هيئة

الجرائم المعلوماتية في السعودية والتي تعمل على استقبال الشكاوى خلال الـ 24 ساعة وفي أي وقت.

كما يمكنك أيضا تقديم شكوى إلى النيابة العامة في المملكة مباشرا وذلك يكون من خلال محامي

كبير يكون متخصص في الجرائم الالكترونية والمعلوماتية ومخول له الوقوف أمام القضاء المختص ويكون

لديه الخبرة الكافية في رفع قضية رسمية على المجرم لكي يقوم بتطبيق النظام القانوني عليه ووضعه

خلف القضبان.

 

عقوبة الشخص المبتز في السعودية بالتشهير

تعتبر جريمة التشهير في السعودية من ضمن جرائم الابتزاز والتي تتمثل في كل فعل يقوم به المجرم

للضحايا ويمثل إساءة إلى سمعة تلك الضحايا سواء كان يسبق هذا الفعل ابتزاز مادي أو تهديد بأي

شئ للضحايا، كما إنه أيضا يعتبر الابتزاز هو كل فعل يشكل إساءة لأي طرف وفكرة الإساءة قد

تختلف من شخص إلى أخر فمن الممكن أن يشكل الفعل أذي وضرر لشخص ولا يشكل أي أذى

ولا ضرر لشخص أخر.

ويحدد هذا التقدير هو المحكمة المختصة طبقا لقانون التشهير المنصوص عليه في النظام القانوني

السعودي، كما تحدد عقوبة الشخص المبتز في السعودية بالتشهير أيضا طبقا لعدة معايير مثل منصب الشخص

الواقع عليه الجريمة، أو مكانته وكيانه في المجتمع، كما إن النظام السعودي حدد عقوبة قاسية

جدا على من يقوم بارتكاب الجرائم المعلوماتية ومن ضمنها جرائم التشهير.

كما حدد النظام السعودي بعض أوجه الاختلاف بين جريمة التشهير جريمة الابتزاز ولكن على

الرغم من ذلك الأمر عمل النظام القانوني السعودي على المساواة في العقوبة بين جريمة

التشهير جريمة الابتزاز وهذا لأنهم يتساون في النتائج التي تترتب عليهم ومكن الضحايا

الذين يقعون تحت رحمة المجرمين من التوجه إلى رفع قضية أمام المحاكم المختصة

والفصل بها في أسرع وقت ممكن.

 

عقوبة الشخص المبتز في السعودية بالتهديد عبر الواتس اب

يساوي النظام القانوني السعودي في تطبيق عقوبة التهديد عبر الواتس اب مثلها مثل عقوبة التشهير

والابتزاز الإلكتروني، فقد عاقب النظام السعودي في المملكة الشخص الذي قام بتهديد أو التشهير

لشخص آخر عبر الهاتف المحمول أو عبر المكالمات التليفونية أو عبر الرسائل الصوتية أو المكتوبة،

ومن هنا يمكن للمتضرر اللجوء إلى منصتنا الإلكترونية للقيام باختيار المحامي الخاص بالجرائم

الالكترونية لكي يقوم بالدفاع عنه أمام المحاكم المختصة ويقوم برفع القضية أو الدعوى في

أسرع وقت ضد المجرم الذي أساء استخدام التكنولوجيا.

 

تكلم هذا المقال عن : عقوبة الشخص المبتز في السعودية والجهات المعنية التي تُعاقب المُبتز