شروط الخلع في الإمارات من أهم الأشياء التي يجب توافرها لكي تثبت صحة الخلع، حيث أننا في هذا المقال سوف نعرض

لكم كافة التفاصيل حول قضايا الخلع بشكل عام والمراحل التي تمر بها هذه القضايا، مع توضيح الفروق بين الطلاق والخلع

في التشريع الإسلامي والقانون من حيث الحقوق التي يجب تأديتها للزوجة، إضافة إلى عرض شروط الخلع في الإسلام و

العواقب التي تترب عليه، ولكي تتعرفوا على المزيد تابعونا في السطور التالية من هذا المقال.

 

 

 

للحصول على استشارة مجانية

تفضل الى رقم مكافحة الابتزاز

 

 

إجراءات الخلع في الإمارات للوافدين

إنه في حالة توافر شروط الخلع في الامارات للمقيمين بها من أبناء الدولة يتم تطبيق القانون الخاص بدولة الإمارات

العربية المتحدة عليه، أما بالنسبة للوافدين وفير المسلمين فإن الأمر يختلف بعض الشيء هنا، حيث أنهم متاح لهم

بعض الخيارات المتنوعة التي تختلف من حالة خلع أو طلاق لأخرى.

فإن بعض الحالات ترتضي بتطبيق قانون دولة الإمارات على حالتهم والبعض الآخر يرفض ذلك ويطلب تطبيق القانون

الخاص بدولته، وهنا يكمن السؤال المهم ما هي إجراءات الخلع في الإمارات للوافدين؟

بداية يمكن تقديم دعوى الخلع أو الطلاق للوافدين من بلدانهم في السفارات الخاصة بالإمارات هناك، أو في دولة

الإمارات نفسها.

استناداً لما جاء في المادة 1 من قانون الأحوال الشخصية في المادة (28) أنه يتم تطبيق كافة الأحكام التي جاءت

في القانون على مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة ما لم يكن من غير المسلمين أو الوافدين، يمكن لهم اختيار

القوانين الخاصة بدولته أو ملتهم من خلال تقديم طلب بذلك أمام المحكمة.

أي أنه يمكن لكافة الأطراف أن تقدم طلب بان يتم التعامل بالقوانين الخاصة ببلادها فيما يتعلق بالأحوال الشخصية،

نظرًا لاختلاف الطوائف والتشريعات الدينية لغير المسلمين.

يتم تطبيق القانون الخاص بالزوج في حالة ما إن كان الزوجين من بلدان مختلفة، ذلك في الأمور المتعلقة بالأحوال

الشخصية والأموال والآثار المترتبة على الخلع.

في حالة ما إن تعذر إجراء الخلع في القوانين التابعة للوافدين، يتم تطبيق القانون الخاص بدولة الإمارات العربية

المتحدة عليهما.

شروط الخلع في الإمارات

إقرأ ايضا

القانون الإماراتي يسمح للمرأة أن تطلق نفسها دون الحاجة الى الخلع …

الجدير بالذكر أن الزوجة لا تلجأ إلى حل الخلع إلا في حالة ما إن شعرت باستحالة الحياة بينها وبين زوجها، وأن

تكون قد مرت بالكثير من المنغصات في الحياة الزوجية التي لا تقوى على تحملها بشكل كامل، فإن وصلت الحياة

إلى طريق مسدود دون وجود حل كافة المشكلات التي تعاني منها مع زوجها يكون الحل الوحيد في تلك الحالة

هو الخلع.

تشير الكثير من الزوجات إلى الكثير من الأسباب التي تؤدي بهن إلى طلب الخلع من أزواجهن وتلك الأسباب متنوعة،

حيث أن الكثير من الأزواج لا يقوموا بأداء احتياجات المنزل الأساسية من المأكل والملبس واحتياجات الأسرة، وإن من

أهم شروط الخلع في الإمارات هي استحالة الحياة والعشرة بين الزوجين.

إضافة إلى التعنيف المستمر للزوجة الذي يتمثل في الضرب والإهانة، إضافة إلى عدم التفاهم بين الزوجين وعدم وجود

الأمان من الناحية الإنسانية، حيث يقوم الزوج يهجر زوجته لوقت طويل، فضلاً عن الخيانة الزوجية ورغبة الزوج في التعدد

أو أنه لا يقوم بالعدل بين الزوجات، إضافة إلى أنه في بعض الحالات يقوم بطرد الزوجات من المنزل دون مبرر.

شروط صحة الخلع في الإمارات

إن شروط صحة الخلع تشمل الكثير من النقاط الأساسية التي تشمل العوامل التي يجب توافرها في الزواج نفسه،

وبعض من تلك الشروط متعلق بشكل آخر بالزوجين نفسهما، وإليكم أهم تلك الشروط:

يجب أن يكون الزوج عاق وأهليته كاملة حيث أنه من ليس له أهلية الطلاق لا يحق خلعه.

يجب أن يكون عقد الزواج صحيح وأن يكون نكاحاً صحيحًا، سواء ما إن كان الخلع تم قبل حدوث الدخول أو بعد حدوثه.

أن يكون الطلاق بالخلع صادر من الزوج بالصورة الصحيحة.

يصح الخلع في حالة ما إن كانت الزوجة مطلقة رجعية لكن شريطة أن تكون في العدة.

أن يتم ذلك بقبول ورضا كامل ما بين الزوجين.

يجب أن يتم الخلع مقابل مال أو ما يمكن تملكه، أي شيء يمكن أن يصح أن يكون مهرًا يمكن أن يكون مقبل بدل الخلع من

المرأة إلى زوجها سواء كان عيناً أو نقداً أو ما إلى ذلك.

شروط الخلع في الإسلام

ما هي شروط الخلع في الإسلام؟ هو أحد الأسئلة التي يطرحها الكثير في الآونة الأخيرة، فإن من شروط الخلع في الإمارات

أن يكون متوافق مع ما جاءت به الشريعة الإسلامية، حيث أن كافة القوانين لها مرجعية إسلامية بشكل عام،

والقوانين المتعلقة بالأحوال الشخصية بشكل خاص، فإن الإسلام يحمي الزوجة في حالة تعرضها للضرر.

وإن أول الحالات التي حدث بها الخلع في الإسلام كانت زوجة ثابت بن قيس بن شماس وهي حبيبة بنت سهل الأنصاري،

وقد نزلت لهم آية قرآنية في هذا الأمر، والشاهد في هذا الشأن أنها طلبت من رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يتم

تطليقها من زوجها لا لأنه به عيب في الدين أو الخلق، لكنها تخشى أن لا تقيم حدود الله لأنها تكرهه.

فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم “أتردين عليه حديقته” وكانت تلك الحديقة هي المهر الذي أعطاها إياه ثابت، ووافقت

ثم عرضت على زوجها الحديقة فقبلها ثم طلقها، وهنا يكون الخلع هو الطلاق بصفته ونطقه الشرعي لكن مقابل ما تفتدي به

الزوجة من عوض تعطيه للزوج مقابل ذلك، وهناك بعض الأسباب والشروط التي تؤدي للخلع وهي:

سوء الخلق أو الدين فإنها من الأشياء التي تبيح الخلع لأنه لن يقيم فيها حدود الله.

استحالة العشرة فيما بينهما لأن أحدهما يبغض الآخر، مما ينتج عنه عدم أداء الحقوق الزوجية.

الارتداد عن الإسلام.

الحالات التي يكون فيها سوء معاشرة من الزوج أو عدم قدرته في أن يقوم بتأدية الحقوق الزوجية (العجز الجنسي).

حقوق الزوجة بعد الخلع في الإمارات

هناك الكثير من اللغط حول الأمور المتعلقة بشروط الخلع في الامارات إضافة إلى ذلك فإن هناك الكثير من الاختلاف حول

حقوق الزوجة بعد الخلع، سوف نوضح لكم الأشياء التي سوف تتنازل عنها الزوجة والأشياء التي لا تزال في ضمن نطاق

حقوقها بعد وقوع الخلع كما هو الحال في الطلاق.

فهناك بعض المستحقات المادية التي تتنازل عنها الزوجة من حقوقها في حالة طلب الخلع، وهناك بعض المستحقات التي

لا تسقط بوقوع الطلاق، ومن ضمن الأسئلة الشائعة في تلك الحالة هي هل لِلْمُخْتَلِعَةِ نفقة؟

النفقة هنا نوعان نفقة متعلقة بالزوجة مثل نفقة العدة ونفقة المتعة فإن تلك النفقات تتنازل عنها الزوجة بعد الخلع.

تتنازل الزوجة عن مؤخر الصداق في حالة الخلع.

أيضًا تقوم الزوجة بإعطاء الزوج ما يسمى بالعوض وهو بعض أو كل المهر الذي حصلت عليه في الزواج.

أما عن النفقات المتعلقة بالأطفال لا يتم اسقاطها.

أيضًا حق الزوجة في الحضانة لا يسقط عنها في حالة الخلع.

الطلاق للضرر في القانون الإماراتي

إن الطلاق للضرر في القانون الإماراتي من الحقوق التي يتم توفيرها لكافة الأزواج سواء الزوجة أو الزوج، ويحدث الطلاق للضرر

لنفس شروط الخلع في الإمارات وإن المادة (177) من قانون الأحوال الشخصية الإماراتي 2019 ينص على الحالات التي يتاح

لها هذا الأمر وذلك في النقاط التالية:

أن يكون كل من الزوجين يطلبون الطلاق للضر لأنه يرون أن العشرة أصبحت مستحيلة فيما بينهم، وفي حالة تصالحهما على

أن يتم الطلاق بالاتفاق لا يتم إسقاط أي حق من حقوقهم ويكون الطلاق بالمعروف.

أما في حالة وجود خلاف فيما بينهم يتم تحويل الزوجين إلى لجنة التوجيه الأسري وبالتالي يقوم القاضي بعرض الصلح على

الطرفين استناداً للمادة (16) من قانون الصلح في الأحوال الشخصية، وفي حالة ما إن وقع الخلاف وتعذر الصلح فإنه يثبت

حكم الطلاق بشكل مباشر.

هذا لأن بقاء الحياة الزوجية بعد ما حدث من خلاف وتعذر العشرة بين الزوجين، يحيل الأمر إلى استحالة بقاء الزواج، وهذا

يتم العمل به في الإمارات ومختلف الدول العربية والإسلامية تطبيقًا للشريعة الإسلامية.

شروط مذكرة الخلع في الإمارات

إنه في المادة (119) من قانون الأحوال الشخصية في دولة الإمارات العربية المتحدة يتم توضيح شروط الخلع في الإمارات

التي يتم وضعها في مذكرة الإيضاح الخاصة بالقانون، والتي توضح أسباب الخلع ودواعي تطبيقه والحالات التي يتناسب

معها هذا القرار، وفي تلك الحالة يتم اللجوء إلى المحكمة ليتم الفصل بين الزوجين بشكل نهائي.

ويتم رفع دعوى خلع على الزوج حتى وإن رفض الزوج الخلع لأن الخلع هو من أهم حقوق الزوجة في حالة ما إن توافرت

الشروط القانونية والتشريعية الخاصة به، وهنا يأتي السؤال كيف يتم رفع مذكرة خلع؟

إن تلك الدعوى يتم رفعها بواسطة المحامي الموكل من الزوجة أو من وكيل الزوجة.

بعد ذلك يتم رفع الدعوى على المحكمة لكي تتفقد شروط الخلع في الإمارات.

قد يتم رفض دعوى الخلع في حالة الإخلال بتلك الشروط.

أما في حالة استيفاء الشروط فيتم تحويل الدعوى لمحاولة الصلح بين الزوجين.

في حالة استحالة الصلح يتم الاتفاق أمام القاضي على الخلع مقابل أن ترد الزوجة بعض او كل المهر.

يشترط حضور الزوجين في الجلسات الخاصة بالمحكمة مع شاهدين مسلمين على الخلاف أو سبب طلب الزوجة للخلع.

توفير كافة الأوراق والمستندات الهامة مثل بطاقات الهوية، عقد الزواج، ورقة التحويل من قسم الإصلاح الأسري.

بعد ذلك يتم استخراج الخدمة التي تثبت وقوع الطلاق من خلال الخلع في نفس المحكمة التي تم رفع فيها الدعوى.

شروط نفقة الاولاد بعد الخلع في الامارات

قبل اتخاذ قرار الخلع من الزوجة يجب أن تتعرف على كافة المعلومات المتعلقة بالحقوق التي سوف تحصل

عليها هي والأولاد بعد الخلع، حيث أن القانون في شروط الخلع في الإمارات يشير إلى أنه لا خلع مقابل

إسقاط النفقة الخاصة بالأولاد، فإنها ليست ملكًا للزوجة لكي تتخلى عنها، فإن النفقة الخاصة بهم حق

شرعي واجب على الزوج.

يجب عليه أن يستوفي هذا الحق سواء كان قبل الطلاق أو الخلع او بعدهما، فإن الزوجة في حالة الخلع

تأتي أمام القاضي وتتنازل عن

كافة الحقوق الخاصة بها من نفقة وما إلى ذلك بشكل كامل، إضافة إلى التنازل عن المهر أو ما يعادل

قيمته سواء بالقيمة العينية أو القيمة المادية له، يمكن للزوجة الحصول على حق النفقة الخاصة

بالأولاد حتى من دون طلاق.

حيث يمكن رفع دعوى نفقة وإثبات بأن الزوج لا يقوم بالإنفاق على الأبناء، لكن يبقى للزوجة حق

الحضانة الخاصة بالأطفال سواء بعد الطلاق أو الخلع، والسؤال هنا ما هي نفقة الاولاد بعد الخلع في الامارات؟

القانون الإماراتي يلزم الزوج بدفع كافة النفقات الخاصة بهم والتي تشمل توفير المسكن، المأكل والملبس،

المصاريف المتعلقة بالتعليم، المصروفات المتعلقة بالصحة والرعاية بشكل عام وكافة التنقلات الخاصة بهم.

شروط إبطال مفروض نفقة زوجية بعد الخلع في الإمارات

إن نفقة الزوجة من الحقوق الشرعية لها التي يجب أدائها من قٍبل الزوج وهناك العديد من أشكال النفقة الخاصة

بها، هناك من الأشياء الهامة التي يجب معرفتها عن النفقة وهي أن النفقة الزوجية لا تسقط إلا في حالتين إما

بالوفاء أو بالتنازل، وفي حالة الخلع من شروطه أن تقوم الزوجة بالتنازل عن النفقة الخاصة بها مقابل الانفصال

بواسطة الخلع.

في أنواع الطلاق المختلفة لا يتم إلغاء نفقة المتعة لأنها تعد تعويض الزوجة عن الوقوع بها والضرر النفسي الذي

تعرضت له نتيجة للمشكلات الزوجية التي أدت بها إلى الضرر وطلب الخلع، إضافة إلى أنها تستحق تلك النفقة

سواء تم الدخول بها أو لم يتم الدخول بها فإن تلك النفقة تصبح حق لها فور انتهاء الزواج الذي تم بشكل صحيح

وعقد صحيح.

الحالة الوحيدة التي تسقط بها أحقية الزوجة في نفقة المتعة هي أن تكون الزوجة هي السبب في حدوث الطلاق

أي أنها هي التي أجبرت الزوج على أن يطلقها، أما في حالة الخلع فهي التي وقع عليها الضرر نتيجة لتوافر

شروط الخلع في الإمارات المعمول بها في القانون المتعلق بالأحوال الشخصية.

يتم إبطال مفروض نفقة زوجية بعد الخلع المتعلقة بالعدة ومؤخر الصداق، ويتم التنازل عن كافة تلك الحقوق نتيجة

لرغبة الزوجة في إيقاع الطلاق من خلال الخلع.

نفقة الأولاد بعد الطلاق في الإمارات

يجب أن تعرف عزيزي القارئ أنه لا اختلاف بين نفقة الأولاد بعد الطلاق أو بعد الخلع فهي أمر ثابت، فإن الزوج يجب

أن يعلم أن قرار الطلاق ليس بالقرارات السهلة التي تُسقط عنه المسؤولية الخاصة بالأبناء، فإن من

شروط الخلع في الإمارات أن يلتزم الزوج بكافة النفقات الخاصة بالأولاد سواء كانوا في حضانة الأم أم في حضانته

أو أي حاضن آخر. ان في قانون الأحوال الشخصية الإماراتي رقم 28 في المادة 78 بأن تكون نفقة الولد على أبيه

حتى يستطيع أن يجني المال أو العمل، أو أن ينهي مراحل التعليم المختلفة، بينما تظل أحقية الابنة الفتاة أن

تظل نفقتها على أبيها حتى تتزوج.

أما في حالة ما إن كان الابن يعاني من عاهة تمنعه من العمل فإنه حتى اتمامه السن القانوني أو إنهاء تعليمه

فإن نفقته تظل على أبيه، وفي حالة إن تم تطليق الابنة أو توفى زوجها فإن نفقتها تعود على أبيها، ذلك في

حالة ما لم يكن لها مصدر قانوني للدخل.

أما في المادة 79 من ذات القانون يتم الإشارة إلى النفقات التي يستحقها الأبناء وهي تشمل أحقية دفع نفقات

إرضاع الطفل الرضيع في حالة ما إن لم تتمكن الأم من إرضاعه على سبيل النفقة، الكسوة والمأكل والملبس

ومكان السكن أو مبلغ السكن لهم، في حالة ما إن كان هناك خادمة للأطفال فهي من نفقات الأطفال.

فضلاً عن الخدمات الطبية من علاج ونفقات الأطباء، النفقات الخاصة بالتعليم في كل المراحل العمرية للأطفال،

وإن لم يكن هناك خادمة يدفع الزوج للأم نفقة حضانة ويقوم القاضي المختص بالموضوع بتحديد قيمة تلك النفقات.

نفقة المطلقة في الإمارات

كم نفقة المطلقة في الإمارات؟

هو من الأسئلة الهامة وهناك بعض العوامل الرئيسية التي من خلالها يتم حساب ،

وتشمل تلك العوامل مهنة الزوج والراتب الخاص به، إضافة إلى ديانة الزوجة من العوامل التي يتم تحديد من خلالها

نفقة الزوجة بعد الطلاق.

يتم الرجوع لمواد قانون الأحوال الشخصية الإماراتي يشير إلى أن الحالة الاقتصادية للزوجة والزوج من تلك العوامل،

إضافة إلى الحالة الاقتصادية العامة الخاصة بالبلاد وتكاليف المعيشة والحياة اليومية والتي تختلف باختلاف الزمان

والمكان.

والجدير بالذكر أنه يمكن رفع دعوى زيادة أو انتقاص من تلك النفقات تبعاً للتغيرات التي سوف تحدث في الظروف

الاقتصادية بشكل عام.

 

لمزيد من المعلومات تفضل للتواصل مع محامي متواجد الان

تكلم هذا المقال عن : شروط الخلع في الإمارات وإجراءات الخلع للوافدين