محامي من الدمام الأفضل في قضايا الجرائم الإلكترونية والمعلوماتية – السعودية

The best lawyer in cyber crime

لم يكن الوصول إلى مواقع التواصل الاجتماعي أسهل مما هو عليه اليوم ، أصبحت التكنولوجيا الحديثة والالكترونية داخل كل بيت ، وفي يد كل فرد ، لم نكن ندرك يوماً ما هذا التحول الخطير الذي توجه له الجميع فجأة ، فقد تحول الجميع إلى أصنام أما تلك التكنولوجيا الحديثة ، صحيح أن الأمر له منافعه ، فقد تبادل العالم الثقافات ، وأنشأوا حوارات ، حتى التعليم تستطيع أن تتعلم من خلال الانترنت اليوم ، ولكن يا ليت الأمر وقف عند تلك المسألة ، انما تحولت تلك التكنولوجيا ، جمرة من النار داخل كل بيت ، وإذا تحدثنا عن الوطن العربي وكم الجرائم الإلكترونية التي حدثت مؤخراً ، فمعدلات الجريمة الإلكترونية في الوطن العربي قد فاقت المعدلات العالمية ، فقد انتشرت جرائم مثل ، مثل الابتزاز والاختلاس والتشهير واختراق الحسابات وما إلى ذلك .

وإذا نظرنا لدولة مثل المملكة العربية السعودية ، وكيف وصلت معدلات الجريمة المعلوماتية والإلكترونية فيها لمعدلات فاقت الكثير من التوقعات بالنسبة لدولة محافظة مثل المملكة العربية السعودية ، فكثيراً ما يجد مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي أنفسهم يرتكبون ما يسمى “جرائم الإنترنت” دون أن يعلموا أنهم يرتكبون جريمة أو أنه يمكن أن يتعرضوا للسجن أو تغريمهم بسبب تصرفاتهم . من ناحية أخرى ، يعرف بعض مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي أن ما يقومون به يشكل استخدامًا غير قانوني لوسائل التواصل الاجتماعي ، لكنهم يعتقدون أن السلطات لا يمكنها تتبعهم أو عدم تعقبهم .

فمن المهم فهم الجرائم السيبرانية التي عادة ما تسبب لمستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي الكثير من المتاعب وكيف يمكن للضحايا والسلطات اتخاذ الإجراءات اللازمة لمواجهة مثل هذه الجرائم الإلكترونية عند وقوعها .

لذا يمكننا أن نعرف الجريمة الإلكترونية بأنها الجريمة التي ارتكبت باستخدام الكمبيوتر أو الإنترنت”.

و قد تعتبر العديد من الإجراءات جريمة إلكترونية ، بما في ذلك الوصول غير المصرح به عبر الإنترنت إلى معلومات شخص آخر أو بيانات بطاقة الائتمان أو دعم المنظمات الإرهابية أو التشهير بشخص ما أو الابتزاز . فعندما أصبحت الجرائم الإلكترونية بلاء على حكومة المملكة العربية السعودية ، فقد أخذت على عاتقها محاربتها ، لذا قد قامت المملكة العربية السعودية بوضع نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية السعودي ، والذي نص على كافة الجرائم الإلكترونية ، والعقوبات الخاصة بها .

حيث يهدف النظام السعودي لمكافحة الجرائم المعلوماتية إلى ضمان التبادل الآمن للبيانات وحماية حقوق مستخدمي أجهزة الكمبيوتر والإنترنت وحماية المصلحة العامة والأخلاق وكذلك خصوصية الأشخاص .

ولأن المملكة العربية السعودية من أكثر الدول العربية انتشاراً للجرائم الإلكترونية ، ولأن الجرائم الإلكترونية أغلبها جرائم حساسة ودقيقة ، فإذا كنت ممن يتعرض لجريمة الكترونية داخل المملكة العربية السعودية ، عليك استشارة محامي خبير ومختص بكافة بالجرائم المعلوماتية ، ولأننا مؤسسة قانونية دولية تهتم بتقديم أفضل خدمة لعملائها ، نقدم لكم أفضل محامي في الجرائم المعلوماتية من ابتزاز وتشهير واحتيال الكتروني ، واختلاس واختراق حسابات وتسريب معلومات وإلي غير ذلك من الجرائم الإلكترونية ، فكل ما عليك هو التواصل مع منصة محاماة نت الدولية ، حيث يقدم مكتب المحامي السعودي :
– خدمات الاستشارات القانونية وتقديم حلول لتجنب تلك الجرائم وكيفية التعامل معها .
– إلى جانب التواصل مع السلطات المختصة وتوصيلك بها .
– خبرة واسعة في جرائم التهديد والابتزاز الالكتروني ، حيث يستطيع تقديم الاستشارات وكيفية التعامل معها ، ويتم ذلك في سرية تامة وذلك حفاظاً على خصوصية الضحية .
– خبرة واسعة في جرائم الاحتيال والنصب الإلكتروني .
– التعامل مع جرائم التشهير والاختلاس التي تحدث عن طريق الانترنت .
– إرشادك حول ما هي التجارة الالكترونية الوهمية وطرق تجنبها .
– ارشادك حول خطورة العملات الافتراضية .
– إجراءات تقديم شكوى للسلطات السعودية في كافة الجرائم الإلكترونية .

ولكن كيف تعامل نظام المعلومات السعودي مع الجرائم المعلوماتية ؟
فقد ذكر النظام السعودي عدد من الجرائم المعلوماتية وحدد الجزاء المناسب لها ،

بعض الجرائم الالكترونية المنصوص عليها بالنظام وعقوبتها .
– الوصول غير المشروع إلى جهاز كمبيوتر لتهديد أو ابتزاز شخص طبيعي أو اعتباري لإجباره / ها على القيام أو الامتناع عن فعل معين
– التشهير بشخص طبيعي أو اعتباري من خلال وسائل التواصل الاجتماعي .
– خرق خصوصية الشخص الطبيعي عن طريق التقاط الصور أو تسجيل الفيديو باستخدام الهاتف النقال . فالخصوصية محمية بموجب نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية السعودي .

وتكون العقوبة المقررة لتلك الجرائم هي “ يعاقب بالسجن لمدة لا تتجاوز سنة واحدة أو بغرامة لا تتجاوز 500،000 ريال سعودي كل من يرتكب أيًا من جرائم الإنترنت المذكورة أعلاه “

– جرائم القرصنة على حسابات وسائل الاعلام الاجتماعية .
وعقوبتها “ يعاقب بالسجن لمدة لا تتجاوز أربع سنوات وبغرامة لا تتجاوز 3،000،000 ريال سعودي أي شخص يحصل على وصول غير مصرح به لحساب المستخدم ويمنع أو يعيق الوصول إليه .

-نقل أو نشر أو تخزين المواد التي تتعارض مع النظام العام أو الأخلاق أو القيم الدينية أو التي تنتهك خصوصية الشخص الطبيعي .
يقوم مستخدمو الوسائط الاجتماعية بنقل الأخبار والصور ومقاطع الفيديو أو نشرها أو تغريدها يوميًا عبر وسائل التواصل الاجتماعي دون معرفة أن هذه الأعمال قد تؤدي إلى السجن أو فرض غرامات إذا كان المحتوى المنقول ذا طبيعة مرفوضة في المملكة العربية السعودية .

-نشر المواد الإباحية
المواد الإباحية ممنوعة في المملكة العربية السعودية . من الجرائم الإلكترونية نشر أو نقل أي مواد ذات طبيعة إباحية عبر وسائل التواصل الاجتماعي .

-الترويج أو تسهيل استخدام أو توزيع المخدرات أو المؤثرات العقلية .
يعتبر استخدام المخدرات والمؤثرات العقلية في حد ذاته جريمة في المملكة العربية السعودية ، ولكن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي للترويج أو تسهيل استخدامها يعد جريمة بحد ذاتها يمكن مقاضاتها بالتزامن مع الجريمة الرئيسية .

ويعاقب من ارتكب أي من الجرائم المذكورة أعلاه بالسجن لمدة لا تتجاوز خمس سنوات أو بغرامة لا تتجاوز 3،000،000 ريال سعودي .

– أما بالنسبة لجرائم النصب والاحتيال الإلكترونية بكافة أنواعها ، والتجارة الوهمية وغيرها ، لم يضع المشرع نصوص صريحة لها ، ولازالت محل نظر .

ما هي إجراءات تقديم الشكوى للسلطات المعنية في المملكة العربية السعودية حول جريمة إلكترونية ؟
يجب على أي شخص يقع ضحية واحدة من هذه الجرائم السيبرانية ويرغب في تقديم شكوى ضد الجاني القيام بذلك عن طريق الإجراءات التالية :
– الإبلاغ عن الجريمة في أقرب مركز للشرطة .
– يحيل مركز الشرطة تقرير الجريمة إلى مكتب التحقيق والادعاء العام للتحقيق في الجريمة ، حيث أنها الجهة المختصة للتحقيق في الجرائم الإلكترونية .
– يجب على مكتب التحقيق والادعاء العام التحقيق في هوية المشتبه به بالتعاون مع السلطات الأخرى ، وبعد التعرف على المشتبه به سيأمر مكتب التحقيق المشتبه به للمثول أمامه واستجوابه .
– سيقوم مكتب التحقيق بإعداد ورقة اتهام وتحيل ملف القضية إلى المحكمة الجنائية .
– يمكن للضحية الانضمام إلى قضية النيابة العامة للمطالبة بتعويضات .

فإذا كنت ضحية لإحدى الجرائم الإلكترونية في المملكة العربية السعودية ، وتجهل الإجراءات وتخاف من ضياع حقوقك ، فليس عليك سوى البحث عن محامي سعودي مختص بهذا النوع من الجرائم ، ونحن بصفتنا منصة دولية قانونية لديها خبرة واسعة في هذا المجال ، ولدينا نخبة من المحامين المتميزين في كافة أنواع الجرائم الإلكترونية ، فتستطيع التواصل معنا ، للرد على جميع أسئلتكم واستفسارتكم حول كل ما يخص الجرائم المعلوماتية في المملكة العربية السعودية .

 

وسوم : ا أفضل محامي ا محامي سعودي ا محامي الدمام ا نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية ا جرائم الابتزاز ا جرائم التشهير ا جرائم اختراق الحسابات ا استشارات قانونية حول الجرائم الإلكترونية ا نصائح لتجنب الجرائم الألكترونية ا إجراءات تقديم شكوى ا مكتب التحقيق والادعاء العام ا ضحايا الجرائم الإلكترونية .

للاستشارة القانونية حول الجرائم الإلكترونية يمكنم التواصل مع النافذة الرئيسية لمنصة “محاماة نت”