رقم أفضل وأشهر محامي في قضايا النصب والاحتيال عبر الانترنت

رقم أفضل وأشهر محامي في قضايا النصب والاحتيال عبر الانترنت

The best and most famous lawyer in online fraud cases

    لم تستطع تخيل الكم الهائل من عمليات النصب والاحتيال التي تحدث عبر الانترنت يومياً ! فالإنترنت هو سلاح ذو حدين، فهو من ناحية متصفح معلوماتي كبير وعليه كم هائل من المعرفة، فالجميع يستطيع أن يعلم منه أي شيء أو حتى التعلم من خلاله، وتكوين صداقات وعلاقات واسعة بين الأفراد وبعضهم البعض، وفي نفس الوقت يسمح بالاحتيال والنصب بل يستطيع اختراق حياتنا بأكملها.

نريد حقًا أن نصدق أن الإنترنت مكان آمن لا يمكنك الاستغناء عنه ،ولكن جميع أنواع عمليات الاحتيال تحدث عبر الإنترنت، ولكنه دائمًا ما يكون تذكيرًا جيدًا بإجراء “فحص للواقع”. نحن، البشر، يمكن أن نصبح هدفًا سهلاً للجهات الفاعلة الخبيثة التي تريد سرقة بياناتنا الشخصية الأكثر قيمة.

  موضوع هام للقراءة :  رقم هيئة الابتزاز

فيمكن أن تصل العقول الإجرامية في هذه الأيام أكثر من ذي قبل، إلى حياتنا الخاصة، ومنازلنا ومكاتب العمل. وهناك القليل الذي يمكننا القيام به حيال ذلك. تختلف أساليب وأدوات الهجوم من ناقلات الهجوم التقليدية، التي تستخدم البرامج الضارة ومواطن الضعف الموجودة في جميع البرامج والتطبيقات تقريبًا. إلى حيل الخداع البارعة التي يتم نشرها من مناطق غير متوقعة من العالم، حيث يمكن للعدالة الوصول بسهولة للقبض على الجناة في نهاية المطاف.

أكثر أنواع الاحتيال شيوعًا عبر الإنترنت هو التصيد الاحتيالي، وهو عملية جمع معلوماتك الشخصية من خلال رسائل البريد الإلكتروني أو مواقع الويب التي تزعم أنها شرعية. يمكن أن تتضمن هذه المعلومات أسماء المستخدمين وكلمات المرور وأرقام بطاقات الائتمان وأرقام الضمان الاجتماعي، إلخ. في كثير من الأحيان، توجهك رسائل البريد الإلكتروني إلى موقع ويب حيث يمكنك تحديث معلوماتك الشخصية. نظرًا لأن هذه المواقع غالبًا ما تبدو “رسمية”، فإنها تأمل في خداعك للكشف عن المعلومات القيمة التي عادة ما لا تكشفها. هذا في كثير من الأحيان، يؤدي إلى سرقة الهوية والخسارة المالية.

ويوجد نوع آخر للاحتيال عبر الانترنت وهي برامج التجسس والفيروسات هي برامج ضارة يتم تحميلها على جهاز الكمبيوتر الخاص بك دون علمك. قد يكون الغرض من هذه البرامج هو التقاط المعلومات أو إتلافها، أو تدمير أداء الكمبيوتر أو تحميلك الإعلانات. يمكن أن تنتشر الفيروسات عن طريق إصابة أجهزة الكمبيوتر ثم النسخ المتماثل.

بالإضافة إلى نوع آخر من الاحتيال عبر الإنترنت غالبًا ما يستخدم للحصول على معلومات شخصية. إنها النوافذ أو الإعلانات التي تظهر فجأة فوق أو أسفل النافذة التي تعرضها حاليًا. يتم استخدام مواقع ويب الاحتيالية أو الإطارات المنبثقة لجمع معلوماتك الشخصية. تتضمن المصطلحات الأخرى الخاصة بالعملية الاحتيالية لجمع معلوماتك الشخصية حيث، يمكن دمج روابط إضافية لمواقع حقيقية في البريد الإلكتروني ليقودك إلى الاعتقاد بأن البريد الإلكتروني شرعي.

وغالبًا ما تقوم مواقع الويب الاحتيالية أو رسائل البريد الإلكتروني أو النوافذ المنبثقة بما يلي:

– تطلب منك معلومات شخصية (رقم الحساب، رقم الضمان الاجتماعي، تاريخ الميلاد، إلخ).
– يبدو أنها من مصدر مشروع (محلات البيع بالتجزئة، البنوك، الوكالات الحكومية، إلخ).
– تحتوي على جوائز أو أنواع أخرى من إشعارات الشهادة.
– رابط إلى مواقع حقيقية أو مزيفة.
– تحتوي على أرقام هواتف احتيالية.

الاحتيال المالي عبر الانترنت

هناك عمليات احتيال مالية لا حصر لها – إلى حد كبير بسبب جذب مبالغ كبيرة من المال للضحايا وللمحتالين هناك حقيقة أخذ المال من الناس مقابل لا شيء، إلى حد كبير باستخدام جشعهم ضدهم.

يعد الاحتيال عبر الإنترنت صناعة ضخمة بها عدد لا يحصى من الضحايا وهو يزداد سوءًا.

وهناك بعض حالات الاحتيال المالي، حيث قد يتلقى الضحايا مكالمات هاتفية تقدم لهم فرصة استثمارية ذات عوائد عالية جدًا (20٪ أو 40٪ أو أكثر). يحذر المحتال من أن العرض مفتوح فقط أثناء المكالمة بحيث يتعين على الضحية الاختيار بسرعة أو ضياع الفرصة. قد تكون هناك قصة معقدة لشرح سبب العرض ولا يمكن أن يستمر.

يريد المخادع الدفع عن طريق التحويل المصرفي أو عن طريق شركة تحويل الأموال مثل وسترن يونيون. سيتم إفراغ الحساب المصرفي بمجرد استلام الدفعة، لا يمكن تتبع أو عكس مسار عملية الدفع.

وهناك حالات أيضًا كعمليات احتيال حيث يتظاهر المحتال بأنه يعمل لصالح مؤسسة موثوق بها مثل بنك أو شركة كهرباء أو حكومة محلية وما إلى ذلك. والهدف من ذلك هو الحصول على التفاصيل الخاصة بك حتى يتمكنوا من الوصول إلى حساباتك عبر الإنترنت وإفراغ حسابك حساب مصرفي أو استخدام سرقة الهوية للتظاهر بأنك أنت وأخذ القروض وما إلى ذلك.

وغيرها من حالات الاحتيال والنصب التي تحدث في عمليات البيع والشراء والصفقات الكبرى عبر الانترنت، والتي يتم فيها اختراقات الحسابات الالكترونية وسرقة بيانات الصفقات الكبرى، فإذا تمكنوا من الوصول إلى رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بك أو تلك الخاصة بمحاميك، فإنهم يراقبون ما يجري وينتظرون الفرصة لإنشاء بريدهم الإلكتروني الخاص بهم يزعمون أنه من المحامين الذين يطالبونك بالحساب الذي يجب الدفع إليه.

إنه حسابهم بالطبع وسوف يتم تحويل الأموال بسرعة. تعترض عملية الاحتيال هذه الأموال المحولة كوديعة منزلية إلى محامٍ في الفترة التي تسبق التبادل والإنجاز.

وبالنسبة لحالات الاحتيال عبر الانترنت في المملكة العربية السعودية، فقد وقع العديد من الأشخاص في الآونة الأخيرة ضحايا لممارسات الاحتيال عبر الإنترنت، وخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي تعدهم بتحقيق أحلام كبيرة وتحقيق ثروة سريعة. وينتهي الأمر بدفع المال للمحتالين الذين يستخدمون مواقع التواصل الاجتماعي لتسويق أكاذيبهم واختيار ضحاياهم، حسبما ذكرت الصحف السعودية.

لا تملك أكبر نسبة من ضحايا عمليات الاحتيال عبر الإنترنت أي خبرة أو معرفة بالطرق المناسبة والقناة الآمنة للاستثمارات عبر الإنترنت. يقع معظمهم ضحية لنفس الخدعة القديمة: يقوم شخص مجهول بالاتصال بهم ويخبرهم عن طريقة فريدة لتحقيق ربح سريع أو مبلغ ضخم من المال وكل ما عليهم القيام به للدخول في هذا المخطط ورؤية جني ثمار استثماراتهم هو إرسال مبلغ معين من المال أولاً إلى المحتال.

الغريب في الأمر أن بعض الضحايا، الذين سقطوا في حيلة قديمة، يشملون المتعلمين، وخاصة النساء. يصاب عدد كبير من الضحايا بالارتباك ولا يعرفون ما يجب عليهم فعله لاستعادة أموالهم وكيف ينبغي عليهم الإبلاغ عن الاحتيال مع جمع أدلة على كيفية خداعهم للتو من أموالهم.

لأن عدد المحتالين يزداد عبر الإنترنت في السعودية يوما بعد يوم. الجميع من حولهم، وخاصة المغتربين، هم ضحايا عمليات الاحتيال والخداع عبر الإنترنت هذه، لذا إذا تعرضت إلى حالة من حالات النصب عبر الانترنت في المملكة العربية السعودية، عليك اتباع الخطوات الآتية:

– الإبلاغ أو تقديم شكوى للسلطات المحلية المختصة بجرائم الانترنت.

– تغيير كلمة المرور السرية لحساب الشبكات الاجتماعية الخاص بك، سواء كانت الانترنت، الحسابات البنكية وبطاقات الائتمان والبريد الإلكتروني.

– حماية البيانات الشخصية والحذر في كتابة المعلومات الشخصية، التي تتاح للجميع وتشارك بين الأصدقاء على مواقع التواصل الاجتماعي ” فيس بوك وتوتير”.

– الاتصال بالبنك والتأكيد على الأموال المحولة، فإذا تم الإبلاغ خلال 24 ساعة، سيوقف البنك التحويل واستعادة كافة أموالك.

ولأن عمليات الاحتيال والنصب الإلكتروني قد كثرت بصورة مبالغ فيها في الآونة الأخيرة سواء عالمياً أو عربياً، ونظرًا لأن الاختصاص القضائي يمكن أن يكون معقدًا في القضايا التي تنطوي على التجارة الإلكترونية، أو قد يصعب ملاحقتها فقد قامت العديد من الدول سواء العربية أو العالمية بوضع تشريعات وقد وظفت الكثير من السلطات المختصة لمتابعة ومراقبة عمليات النصب والاحتيال، ولكن في هذه الحالة قد تكون بحاجة إلى محامي، يستطيع التعامل مع السلطات المختصة بشأن التحقيق، لذا إذا كنت ضحية الاحتيال عبر الإنترنت ، فمن الأفضل الاتصال بمحام متخصص في هذا النوع من الجرائم، وعلى هذا الأساس تقدم لك منصة محاماة نت الدولية أفضل محامي متخصص في جرائم النصب والاحتيال عبر الانترنت، حيث يستطيع تقديم الخدمات القانونية الآتية :

– تقديم كافة الاستشارات القانونية حول جرائم النصب والاحتيال عبر الانترنت في كافة الدول العربية وللعرب المقيمين في الخارج وخاصة إنجلترا وأمريكا.

– تقديم كافة النصائح والإرشادات لحمايتك وحماية أموالك من خطر النصب والاحتيال الإلكتروني.

– الترافع في قضايا النصب والاحتيال والتواصل مع السلطات المختصة في كافة الدول العربية، حيث يوجد لدى المنصة محامي من كل دولة عربية خبير في قضايا النصب والاحتيال عبر الانترنت.

– مساعدة الضحية في تتبع الأموال المسروقة، وإعادة بناء جدار حماية لجهازك وبريدك الإلكتروني ووسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بك.

– بالإضافة أنه يمكننا كشركة محاماة قانونية مقاضاة المتهمين ومساعدة الضحية في الحصول على تعويض يتناسب مع الضرر الواقع على الضحية.

لذا إذا كنت ضحية لحالة من حالات النصب عبر الانترنت، ولا تستطيع معرفة التصرف الصحيح ولا كيفية استرجاع أموالك، فكل مع عليك هو التواصل مع النافذة الرئيسية لمنصة محاماة نت الدولية، وسيتم التواصل معك من خلال أفضل وأشهر محامي متخصص في قضايا الانصب والاحتيال عبر الانترنت وسيتم الرد في أقرب وقت ممكن.

وفيما يلي، نصائح وإرشادات حول كيفية اكتشاف الاحتيال ومنع حدوثه؛

1. لا تصدق كل بريد إلكتروني أو رسالة نصية تتلقاها

الخداع هو أحد أكثر أنواع الاحتيال شيوعًا. في هذه الحالة، يتم إرسال رسائل البريد الإلكتروني أو الرسائل النصية إلى الأفراد لخداعهم لإفشاء المعلومات الشخصية، مثل التفاصيل المصرفية الخاصة بهم أو رقم التأمين الاجتماعي. يمكن لأي شخص يقوم بالتسوق أو الدفع أو البنوك عبر الإنترنت أن يصبح هدفًا للاحتيال. من المهم أن تكون متيقظًا – خاصة وأن محتوى رسائل البريد الإلكتروني والرسائل النصية المزيفة هذه يأتي في معظم الأحيان من مصدر موثوق ومعروف. في الواقع، تقوم مواقع الخداع التي يستخدمها المحتالون بعمل جيد في التنكر كمواقع رسمية.

ولمنع حدوث نفس الشيء لك، يجب الامتناع عن الرد على الرسائل النصية أو رسائل البريد الإلكتروني من هذا النوع أو النقر على الروابط المرفقة، وعدم إعطاء معلوماتك الشخصية وتفاصيلك المصرفية مطلقًا. عندما تكون في شك، اتصل هاتفيا بالشركة التي تطلب المعلومات.

2. استشارة الخبراء الاقتصاديين أو المحامين إذا أردت الاستثمار في العملات الإلكترونية

على الرغم من أن الكثير من الناس يشتركون في جنون العملة المشبوهة ويتوقون إلى الاستثمار خلال الفقاعة الحالية، فإن قلة قليلة منهم هو من تعلم أي شيء عنها.

فإذا كنت تنوي إدارة استثماراتك الخاصة، فهناك خيار آخر يتمثل في القيام بأعمال تجارية مع شركة وساطة حسنة السمعة، مما يضمن معاملات آمنة ومأمونة. ضع في اعتبارك دائمًا أن الذهاب إلى أخصائي أرخص بكثير من الاحتيال!

3. لا تشارك معلوماتك المصرفية عبر وسائل التواصل الاجتماعي

قد يبدو هذا كأنه من الحس السليم، لكنه شيء منتشر بشكل متزايد على وسائل التواصل الاجتماعي في الوقت الحالي، وخاصة على Facebook هل سبق لك أن تلقيت رسالة خاصة من شخص يتظاهر بأنه صديق في حاجة ماسة إلى المال؟

إذا وجدت نفسك في مثل هذا الموقف، فعليك الامتناع عن إفشاء معلوماتك المصرفية، إلا إذا كنت متأكدًا من أنك تستخدم خط اتصال آمنًا.

4. لا تشارك معلومات الهوية الشخصية

على عكس الأنواع الأخرى من الاحتيال، تحدث سرقة الهوية عندما يحصل مجرم على وسيلة للتعرف على شخص آخر، سواء بعلم الضحية أو بدونها. يمكن لسارق الهوية الحصول على معلومات الضحية بسرقة محفظته، وأيضًا من خلال استخدام البرامج الضارة لاختراق جهاز الكمبيوتر أو الهاتف الذكي أو الجهاز الآخر للضحية. يمكن لسرقة الهوية أن تلحق الضرر بسمعتك أو تصنيفك الائتماني، كما كان الحال مع دانيال، الذي سُرقت هويته عندما وقع رقم التأمين الاجتماعي الخاص به في الأيدي الخطأ.

5. لا تنقض سريعًا على الصفقات عبر الإنترنت

نظرًا لاستمرار شعبية التسوق عبر الإنترنت في كل عام، تزداد أيضًا المبالغ المالية المفقودة بسبب الاحتيال عبر الإنترنت – وهو رقم وصل إلى أكثر من 13 مليون دولار في كندا في عام 2017. فمن المهم ممارسة الحس السليم عند التسوق عبر الإنترنت. إذا كان العرض جيدًا جدًا بحيث لا يكون صحيحًا، فقد يكون فخًا.

6. لا تبحث عن الحب عبر الانترنت

نصيحة لأولئك الذين يبحثون عن الحب عبر الإنترنت: كن حذرًا من أي شخص مهتم بموقفك المالي أكثر من اهتمامك به، خاصة قبل أن تتاح لك الفرصة لمقابلته.

7. توخي الحذر عند شراء أو بيع الأشياء عبر الإنترنت

أصبح الاحتيال مشكلة بشكل متزايد على مواقع السوق من نظير إلى نظير مثل eBay وKijij اختبرها آرثر منذ بضعة أشهر. عندما يحين الوقت للدفع، استخدم خدمات الدفع الآمنة مثل Interac أو PayPal، والتي تتيح لك إرسال دفعة إلى شخص آخر عبر الإنترنت من حسابك الجاري أو باستخدام بطاقة ائتمان أو بطاقة خصم. لا تقم أبداً بإرسال شيك وتوخي الحذر عند اختيار معالج الدفع عبر الإنترنت. يستخدم المحتالون هذه الخدمات عادة وسيذهبون إلى أبعد من ذلك لإنتاج مستندات مزيفة. بالطبع، أفضل مسار للعمل الخاص بك هو الالتزام بالمعاملات المحلية والشخصية.

فيجب أن تساعد هذه النصائح في حمايتك من الاحتيال، رغم أنه من الطبيعي أنه لا أحد في مأمن من عمليات الاحتيال. عندما تكون في شك عليك التواصل مع المختصين لمساعدتك، وكذلك يمكنك التواصل معنا، ففريق عمل محاماة نت الدولي يمكنه مساعدتك حول جرائم النصب والاحتيال في كافة الدول العربية كالمملكة العربية السعودية والإمارات ومصر وقطر والبحرين والأردن ولبنان وغيرها من الدول إلى جانب إنجلترا. فتواصل معنا وستجد أفضل خدمة استشارات قانونية مقدمة.

 

نطاق عمل المحامي: بريطانيا  السعودية الإمارات قطر سلطنة عمان البحرين الكويت مصر الأردن فلسطين لبنان تونس الجزائر المغرب ليبيا العراق اليمن سوريا السودان انجلترا الولايات المتحدة.

 

وسوم: أفضل محامي ا أشهر محامي ا رقم محامي ا محامي قضايا النصب والاحتيال ا قضايا النصب اقضايا الاحتيال ا استشارة قانونية حول النصب والاحتيال ا استشارات قانونية حول قضايا النصب والاحتيال ا أرقام تليفونات مباشرة ا خط تواصل مباشر ا قضايا النصب والاحتيال عبر الانترنت ا النصب المالي عبر الانترنت ا الشركات الوهمية ا سرقة المعلومات الإلكترونية ا سرقة الهويات ا الشراء والبيع عبر الانترنت.

 

للاستشارة القانونية يرجى التواصل مع النافذة الرئيسية لمنصة محاماة نت ا رقم أفضل وأشهر محامي في قضايا النصب والاحتيال عبر الانترنت – خط تواصل مباشر 

 

شارك المقالة

2 تعليق

  1. اهم محامي مجاني للنصب والاحتيال عبر النت في كندا الرجاء المساعده .

  2. انا مواطن عراقي اشتريت موبايل ايفون عن طريق إنترنت حولت المال إلى الإمارات لحد الان لم يصلني بضاعة ولايرد على هاتفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني.