البصمات الظاهرة والخفية وكيفية اظهار ونقل البصمات ومدى قوة البصمات في الاثبات

المؤلف : سلطان الشاوي

الكتاب أو المصدر : اصول التحقيق الاجرامي
إعادة نشر بواسطة محاماة نت

البصمات الظاهرة والخفية.

 

 

 

للحصول على استشارة مجانية

تفضل الى رقم مكافحة الابتزاز

 

 

البصمات التي يعثر عليها في محل الحادث إما أن تكون ظاهرة او تكون خفية.

1-البصمات الظاهرة :

وهي تلك التي يمكن ان يراها المحقق او الخبير بالعين المجردة عند معاينة مكان الحادث دون مشقة، وذلك كبصمات الاصابع الملوثة بالدم.

إن هذا النوع من البصمات قل أن تكون واضحة؛ لأنها تكون غلبا اشبه باللطخات، وهي قليلة الفائدة او عديمتها في التحقيق، ولكنها في كثير من الأحيان تجلب نظر المحقق غير المجرب قبل البصمات الخفية التي تؤدي الى نتائج مفيدة في التحقيق.

2-البصمات الخفية :

وتكون البصمات في ال غالب غير ظاهرة للعين المجردة، كما اذا كانت على الورق غير أنه يمكن في بعض الحالات مشاهدتها كأن تكون موجودة على السطوح. الملساء مثل الزجاج والأواني الخزفية والمواد الخشبية ذوات السطوح الملساء الناعمة.

كيفية إظهار البصمات :

لا تحتاج البصمات الظاهر إلى اظهار بل تؤخذ صورتها الفوتوغرافية بحجمها الطبيعي لإمكان مقارنتها وتصور بآلة فوتوغرافية خاصة. أما البصمات الخفية فيمكن إظهارها باستعمال بعض المواد الكيميائية على شكل مسحوق او سائل وهي تختلف باختلاف الجسم الذي عليه البصمة، فإذا كان لون الجسم الذي عليه البصمة فاتحا عندئذ يستعمل لإظهارها مسحوق لونه غامق وبالعكس.

نقل البصمات :

جرت العادة على إرسال الأشياء الموجودة عليها بصمات الأصابع الى مكتب التحريات الفنية (شعبة بصمات الاصابع) إذا كان من الممكن نقل تلك الاشياء دون مشقة ودون تعريض البصمات الى خطر التلف، وكل ما يطلب من المحقق بهذا الصدد هو التأكد اثناء اجراءه الكشف على محل الجريمة من وجود بصمات الأصابع على الاشياء الموجودة فيه، ويجري بعد ذلك إظهار البصمة وتصويرها في شعبة بصمات الأصابع. غير أنه إذا كان يصعب او يستحيل نقل الشيء الموجود عليه البصمة كما إذا كانت على صندوق حديدي كبير، او فوق جدار او اذا خيف ان تتلف البصمة أثناء نقل الشيء، وجب عندئذ ان تنقل البصمة ذاتها وذلك بأخذ صورة منها وهي بمكانها بعد إظهارها باستعمال أحد المساحيق، او تنقل البصمة نفسها لأجل تصويرها في مكتب طبعات الأصابع إذا كان تصويرها في محل الجريمة غير ممكن.

كيفية نقل البصمة :

يجب قبل كل شيء إظهار البصمة باحدى المساحيق الملائمة، وتؤخذ بعد ذلك قطعة من الفويل تتناسب مع حجم البصمة وترفع طبقة السيليلويد الفوقانية عن الطبقة اللاقطة التي تحتها ومن ثم توضع الطبقة اللاقطة بحذر ودقة فوق البصمة الظاهرة ويضغط عليها ضغطا مع ملاحظة عدم تحريها لئلا تتلف خطوط البصمة، وبعد ذلك ترفع الطبقة اللاقطة بعناية من طرف واحد ثم من الطرف الاخر الى ان يتم رفعها، ويعاد بعدها وضع طبقة المسيليويد بمحله فوق البصمة لأجل المحافظة عليها. وبهذه الطريقة يمكن إرسال البصمة الى مكتب بصمات الأصابع لأجل تصويرها وفحصها ومضاهاتها.

قوة دليل البصمات في الإثبات :

تعتبر بصمات الأصابع اليوم دليلا ماديا قاطعة في الاثبات أمام محاكم جميع أقطار العالم، اذ يجوز الاستناد إليها في الحكم ولو لم تؤيد بأدلة اخرى (1). أما المحاكم العراقية فهي الاخرى اخذت ببصمات الأصابع واعتبرتها من الأدلة التي يجوز الاستناد عليها في الحكم، مقيدة ذلك بوجوب استماع شهادة الخبير ببصمات الأصابع حول كيفية إجراء المضاهاة او المقارنة.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

1- واول قضية أخذ فيها بهذا الدليل كانت في الارجنتين سنة 1892 حيث حكم على القاتل بناء على بصمات وجدت له في مكان الحادث. وفي سنة 1902 حكم في إنكلترا على لص ارتكب جريمة سطو، حيث عثر على بصمة إبهامه اليمنى. وفي سنة 1907 اعتمد المؤتمر الجنائي الذي عقد في مدينة تورينو الأخذ بدليل البصمة في إثبات الشخصية.

لمزيد من المعلومات تفضل للتواصل مع محامي متواجد الان

تكلم هذا المقال عن : المفهوم القانوني للبصمات الظاهرة والخفية ومدى حجيتها في الإثبات الجنائي