أهم الفروق بين عقوبة الجنايات والحدود :
-1 الأغلب في الحدود هو حق الله ، بينما الأغلب في القصاص والديات هو حق الآدمي
-2 لا تصح الشفاعة في الحدود بعد بلوغها الإمام ، بينما القصاص والدية تجوز فيهما الشفاعة مطلقًا .
-3 الحدود لا تقبل العفو لأﻧﻬا حق لله ، بينما يشرع العفو عن القصاص والدية.
-4 لا تصح المصالحة عن الحدود ، بينما تصح المصالحة عن القصاص والدية.
-5 الحدود لا تورث لأﻧﻬا حق لله ، وحق القصاص والدية يورث لأنه حق آدمي .
-6 في الحدود إذا تاب الفاعل قبل القدرة عليه فله أن يستر على نفسه ولاينفذ عليه الحد ، ويجب عليه فقط أن يؤدي ما معه من حقوق الآدميين ،
اما في الجنايات فلا تبرأ ذمته حتى يسلم نفسه للحاكم حتى يقتص منه .
-7 يشرع للحاكم في الحدود أن يعرض على المذنب الرجوع عن إقراره إذا سلم نفسه للحاكم اختيارًا وظهرت منه بوادر التوبه ، ولا يشرع مثل ذلك في القصاص .
واضح جداً أن هذه الفروق كلها مرتبة بناء على أن الأغلب في الحدود هو حق الله ، وأن الأغلب في الجنايات هو حق الآدمي.
وعَنَّ لي سؤال: أيهما أشد أحكام الحدود أو الجنايات من جهة الفروق بينهما؟
والذي يبدو هو أن الأمر إذا بلغ الإمام فإن الأشد هو الحدود، وإذا لم يبلغ الإمام فإن الأشد هو الجنايات، وهذا من جهة النظر إلى مدى قوة سريان العقوبة وحتمية تنفيذها.
وعَنَّ لي سؤال: أيهما أشد أحكام الحدود أو الجنايات من جهة الفروق بينهما؟
والذي يبدو هو أن الأمر إذا بلغ الإمام فإن الأشد هو الحدود، وإذا لم يبلغ الإمام فإن الأشد هو الجنايات، وهذا من جهة النظر إلى مدى قوة سريان العقوبة وحتمية تنفيذها.

إعادة نشر بواسطة محاماة نت

لمزيد من المعلومات تفضل للتواصل مع محامي متواجد الان

تكلم هذا المقال عن : الفروق القانونية بين عقوبة الحدود والجنايات – النظام السعودي