أهمية علم الحشرات الجنائي في كشف الجرائم

أهمية علم الحشرات الجنائي في كشف الجرائم

يسمى أيضا بعلم الاحياء الجنائي و هو العلم الذي يعتمد على الحشرات المختلفة كأساس لكشف ملابسات الجريمة خاصة جرائم العنف بصفة عامة و جريمة القتل بصفة خاصة . فبداية حياة الكثير من الحشرات تبدأ مع موت الكائن الحي و لقد أستخدم علم الجريمة العديد من الوسائل لكشف الواقعة الإجرامية و ملابساتها فعلى الرغم من تطور العلم إلا انه لا يمكن للطبيب الشرعي تحديد وقت الوفاة بالضبط و بدقة إلا أنه بإستخدام علم الحشرات الجنائي يمكن تحديد هذا الأمر و العلماء دائما ما يستخدمون الخنازير للقيام بتجاربهم .

تاريــــــــخه :

أستخدم هذا العلم لأول مرة في الصين سنة 1235 م لكشف لغز مقتل مزارع صيني على إثر قتله بمنجل , فطلب زعيم القرية من المزارعين إحضار مناجلهم و وضعها على الأرض فما هي إلا دقائق معدودة حتى تجمع الذباب (ذباب المنازل) حول أحد المناجل و هنا تم التعرف على المجرم الحقيقي بسبب رائحة اللحم و الدم على منجله فعلى الرغم من تنظيفه الجيد للمنجل إلا أن الذباب إشتم الرائحة و إلتصق به , نشرت هذه الحادثة من طرف المحامي * سونج تسو * ثم قام هذا المحامي و المحقق بدراسة الجثث قبل و بعد الدفن و في هذه الفترة لم يتم بعد إكتشاف الرابطة التي تربط بين الذباب و بيضه و بين الدود الموجود على الجثة .
و لقد قام الطبيب الإيطالي * فرانسيسكو * بدراسات كبيرة في مجال علم الحشرات الجنائي فدرس اللحوم المكشوفة و الموضوعة في الطبيعة و إكتشف من خلال دراساته ان اللحم المكشوف عرضة للذباب الأزرق و لاحظ أن الذباب يتحول إلى يرقات و التي بدورها تتحول إلى دود أبيض صغير و خلال 10 أيام يتحول هذا الدود إلى ذباب أزرق ( ذباب البيوت ) و العوامل الطبيعية يمكن ان تغير من هذه القاعدة , فهذه النظرية قضت تماما على فكرة التوالد الذاتي و التلقائي للحياة .
يعتبر اول تطبيق فعلي لعلم الحشرات الجنائي في سنة 1855 مع الطبيب * بيرجرتي * فالحشرات هي من عوامل التحلل البيولوجي للجثث و غالبا ما تحتوي على مؤشرات ذات قيمة كبيرة في التحقيقات الجنائية فهي تقدم معلومات تتعلق بالزمان و المكان و لذلك وجب دراسة الحشرات و أماكن تواجدها و بيئتها الأساسية .
علم الحشرات الجنائي له إستخدامات عديدة في مجال الطب الشرعي و أهمها تقدير زمن الوفاة الذي مضى على الجثة من خلال نوع الحشرة الموجودة فوقها من خلال دورة حياتها و يتم تحديد عمر الحشرة من خلال طولها و وزنها , و يمكن أيضا بواسطتها تحديد مكان الجثة فهناك بعض الحشرات من تتواجد في البيئة المغلقة و هناك من تتواجد في البيئة المفتوحة , و عدم وجود الحشرات فوق الجثة قد يكون بسبب حفظها في الثلاجة أو في مكان محكم الإغلاق .
و قد اكد العلماء ان الحشرات تغزو الجسم بمراحل فكل مرحلة لها حشرات خاصة بها فهناك من تغزو الجسم في بداية مرحلة التحلل و هناك من تغزوه بعد التعفن و نجد ان الخنافس تغزوه بعد أن يهترأ و يتحلل . و غالبا ما تختار الحشرات الأعضاء المفتوحة من جسم الإنسان لوضع بيضها كالأنف و الفم و الأذن و كذلك الجروح المفتوحة .

أهم تطبيقــــات علم الحشرات الجنائـــــي :

جرائم القتل , الإنتحار , التهريب , حالات الموت المفاجئ , الإعتداء الجسدي على الأطفال , حوادث تحطم الطائرات , تحديد مكان إرتكاب الجريمة , الإغتصاب .

أقســــام علـــم الحشرات الجنائـــــي :

علم الحشرات المدني , علم الحشرات الطبي الإجرامي , علم حشرات المنتجات المخزنة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *