مقال يوضح قواعد قانون شرب الكحول في دبي .

شرب الكحول في دبي هو أحد الأمور التي يتساءل عنها الكثير من غير المسلمين عن زيارتهم لدبي بصفة خاصة وللإمارات بصفة عامة؛ وذلك لأن الكحول من الأمور المُحرمة في الدين الإسلامي لما لها من أخطار جسيمة على صحة الإنسان و تأثيرها السلبي الحاد على الوعي. وبالرغم من أن الحكومة الإماراتية تتبع قوانين الدين الإسلامي إلا أنها تُتيح لغير المسلمين شرب الكحول وفقًا لشروط معينة.

شرب الكحول في دبي
الكحول والقيادة
غير مسموح لأي شخص مهما كانت جنسيته أو دينه أن يُقدم على شرب الكحول أثناء قيادة المركبات بمختلف أو قُبيل الإقدام على فعل ذلك؛ ويرجع السبب في منع ذلك إلى أن شرب من أبرز العوامل المُتسببة في الحوادث في مختلف أنحاء؛ ويعود السبب في هذا التأثير إلى تأثير شربه سلبًا على القدرات الإدراكية بدرجات متفاوتة الشدة.

الكحول والأماكن العامة
تحذر الحكومة الإماراتية شرب الكحول في أي من الأماكن العامة؛ وذلك لأن الحكومة تحرص على الحفاظ على حقوق الأشخاص وحريتهم؛ وشرب الكحول يتسبب في إضعاف القدرة على التحكم في السلوك بدرجات مختلفة مما يجعل شرب الكحول من الأمورلا التي ترفع مخاطر تسبب شاربه في إلحاق الأذى بالآخرين سواءً لفظيًا أو جسديًا.

الكحول والأماكن الخاصة
يُمكن لغير المسلمين تناول الخمر في الأماكن الخاصة ولكن يتطلب الإقدام على فعل ذلك الحصول على ترخيص رسمي أولًا. ومن الهام هنا الإشارة إلى أن الترخيص لا يُستخرج سوى للأشخاص الأكبر من 21 سنة. وبالنسبة لغير المسلمين المقيمين في دبي الراغبين في شرب الكحول دوريًا سواءً في أي من ممتلكاتهم الخاصة أو من الأماكن المُصرح لها تقديم الكحول؛ فإن الترخيص يجب تجديده دوريًا حتى لا يقع شارب الكحول تحت طائلة القانون.

إعادة نشر بواسطة محاماة نت

لمزيد من المعلومات تفضل للتواصل مع محامي متواجد الان

تكلم هذا المقال عن : مقال يوضح قواعد قانون شرب الكحول في دبي