محامي عجمان الأشهر في قضايا الملكية الفكرية

The most famous lawyer for intellectual property and patent cases 

تعد دولة الإمارات من أكثر الدول اهتماما ورعاية لحقوق الملكية الفكرية وحماية براءات الاختراع وذلك من خلال سنّ نصوص قانونية قوية بهذا الشأن، هدفها الأساسي الحماية الفعّالة للملكية الفكرية وحق المخترعين وتعزيز جهود مكافحة التزوير وتسهيل إجراءات تسجيل البراءات، فكانت الأنظمة القانونية للملكية الفكرية بمثابة القوة الدافعة نحو تحفيز المبدعين وأصحاب العقول المميزة على الإبداع في جو آمن يحفظ لهم حقوقهم ويشجعهم على مزيد من الابتكار.

وتضم “منصة محاماة نت” أفضل المحامين بالإمارات والعالم العربي في مجال تسجيل براءات الاختراع والعلامات التجارية، فإن كنت بحاجة لتسجيل حق أو براءة اختراع يمكن التواصل معنا من خلال النافذة الرئيسية لمنصة “محاماة نت” وسنصلك بأفضل المختصين لدينا في هذا المجال في الإمارات.

ولكن بداية وقبل أن تتداخل الأفكار والأسئلة، ما المقصود بكلمة “الاختراع”؟
يمكننا ببساطة تعريف “الاختراع” بأنه هو “الفكرة” التي يتوصل إليها المخترع تتعلق ربما بحل مشكلة تقنية أو تقديم خدمة أو علم يُستفاد به من أجل التسهيل على البشرية.

المقصود ببراء الاختراع : ليست شهادة بدرجة علمية ما كما يعتقد البعض إنما هي شهادة لحفظ حقوق المخترع القانونية، فالمخترع لا يحصل عليها في شكل منحة، ولكن يتقدم بطلب للحصول عليها من خلال مكتب البراءات والعلامات التجارية وذلك لإثبات أنه لم يتعدى على حق مالك آخر، ولإثبات حقه الشخصي في الفكرة ذاتها ولمنع تعدي الآخرين عليها،  فهي وثيقة هدفها الأساسي حماية حق من توصل إلى الاختراع في هذا الشيء، مثلها في ذلك مثل العقار والأصول التجارية .

والمقصود بالملكية الفكرية : هو إبداع العقل البشري في خلق فكرة تتعلق بتصميم جديد أو شعار ما أو مؤلف فني كان أو أدبي أو علمي، أياً كان نوعه المهم أنه خلاصة رؤية عقل ما في جانب معين من العلوم أو الثقافات وتُحمى الملكية الفكرية أيضا من خلال قانون كما البراءات، فتشترك مع براءات الاختراع في حماية أصحابها من السرقة أو أي تعدي غير مشروع على حقوقهم.

ومن الأمثلة الشائعة على حقوق الملكية الفكرية لحماية تكنولوجيا أو خدمة جديدة:
حق المؤلف: كحق مؤلفين الكتب والأفلام والمصنفات المعمارية، فحق المؤلف هو كل عمل إبداعي يتوصل له المؤلف قبل غيره.

حقوق التصاميم: لكل منتج تصميم خاص به، يجعله مميز في عين العميل، فنجد أن الشركات تسعى كل عام من أجل الوصلو لتصميم جديد وجاذب للعميل، وهي مسألة من مسائل التسويق الجيد، فيعتمد التسويق الناجح أساساً على تصميم ناجح.

العلامات التجارية: تتخذ كل شركة منتجة لأي سلعة ما يميزها من علامة تجارية تكون يمثابة شعار لتلك المؤسسة، يعرف العميل شعار كل شركة يتعامل معها وهو ما يسهل على العميل الوصول لما يريد من سلع وخدمات، ولا يجوز لغير هذه الشركة استخدام هذا الشعار مطلقاً، فإن حدث وتم تقليده من قبل أي شركة منافسة _وذلك بالطبع من أجل الانتفاع من شهرة تلك الشركة وتحقيق مبيعات عالية_ يتم مقاضاة الشركة المقلِدة، وغالبا ما يصل الأمر إلى طلب تعويض كبير تضطر الشركة لدفعه للشركة الحقيقية.

الأسرار التجارية: يعتمد نجاح وتميز أي مؤسسة تنتج سلع ما أو منتج غذائي معين على سر يجعلها متفردة، فعلى هذا السر تقوم مبيعات الشركة وبدونه تخسر الشركة وتصبح كغيرها من الشركات العادية، حتى ولو كان للشركة مئات بل آلاف الفروع في أنحاء العالم، ومن ذلك مثلا “خلطة دجاج كنتاكي” ففي هذه الخلطة ما حيّر العالم حتى تلك اللحظة، ورغم أن لهذه المؤسسة أفرع كثيرة الا أنها لازالت محتفظة بسرها التجاري.

ونحب أن نوضح هنا أن مالك البراءة ليس بالضرورة أن يكون هو المخترع، فالمخترع إن كان يعمل لدى مؤسسة ما أو شركة أو حتى داخل جامعة، فإن مالك البراءة هو صاحب تلك الشركة أو الجامعة نفسها ولا يمنع هذا من حق المخترع في طلب ذكر إسمه في الطلب المقدم من أجل الحصول على البراءة، بل إنه يجب أن تكون براءة الاختراع تحت إسم شخص طبيعي وليس اعتباري، ولا يتم التسجيل بغير ذلك، ورغم أن ملكية البراءة قد تنتقل من شخص إلى آخر الا إن اسم المخترع لا يتغير.

هل توجد أشياء لا تقبل الحماية ببراءة الاختراع؟
نعم ، ومن ذلك نجد أن القانون الإماراتي قد نص على ما يلي..
-“ بموجب أحكام المادة 6(1) من قانون براءات الاختراع الإماراتي، لا تمنح البراءة بالاختراع أو نموذج المنفعة لما يلي:
“أ‌- . الأبحاث النباتية أو الحيوانية أو الطرق البيولوجية لإنتاج النبات أو الحيوان ويستثنى من ذلك طرق علم الأحياء الدقيقة ومنتجاتها.
ب‌- الاختراعات الكيميائية المتعلقة بالأغذية أو العقاقير الطبية أو المركبات الصيدلية إلا إذا كانت هذه المنتجات تصنع بطرق كيميائية خاصة وفي هذه الحالة لا تنصرف الحماية إلى المنتجات ذاتها بل تنصرف الى طريقة صنعها
ت‌- المبادئ والاكتشافات العلمية.
ث‌- الاختراعات المتعلقة بالدفاع الوطني
ج‌- الاختراعات التي ينشأ عن نشرها أو استغلالها إخلال بالنظام العام أو الآداب”

ونتطرق سريعاً إلى الجهة المختصة بتسجيل العلامة التجارية في الإمارات..
تختص وزارة الاقتصاد بتسجيل العلامات التجارية في الإمارات.
وتكون إدارة العلامات التجارية هي المطبقة للقانون الاتحادي رقم (37) لسنة 1992م الخاص بالعلامات التجارية، ومن ثم حماية أصحاب العلامات التجارية.

وتقوم كذلك باستلام طلبات تسجيل العلامات التجارية وتفحصها ثم تتخذ إجراءات متابعة الإعلان أو الاعتراض على العلامة ثم تصدر شهادة التسجيل .
كما أن هذه الإدارة هي المختصة بمتابعة الاتفاقيات الدولية والتنسيق مع المنظمات العالمية المختصة بالعلامات التجارية.

الوثائق المطلوبة من أجل التسجيل:
-صورة العلامة التجارية
-نسخة من الرخصة التجارية
-الوكالة القانونية
-مستند أولوية
-نسخة من جواز السفر و مُرفقات أخرى

ولكن من لهم الحق في تسجيل علاماتهم التجارية في دولة الإمارات؟
-أولاً: المواطنون الإماراتيون وأي شخص طبيعي أو اعتباري طالما يمارس عمل فني أو تجاري أو خدمي بالدولة.
-ثانياً: الأجانب من الأشخاص الطبيعيين أو الاعتباريين الذين يزاولون أي عمل من الأعمال التجارية أو الصناعية أو الحرفية أو الخدمية في أي دولة من الدول التي تعامل دولة الإمارات بالمثل.

ما هي الوثائق والسندات المطلوبة من أجل طلب تسجيل براءة الاختراع؟

1- سند وكالة عن طالب التسجيل مصادق عليه حتى القنصلية الإماراتية. 
2- سند تنازل موقع من قبل المخترع ومصدق حتى القنصلية الإماراتية .
3- شهادة التأسيس، أو مستخلص عن قيد طالب التسجيل، مصدق حتى القنصلية الإماراتية. 
4- صورة مصدقة عن وثيقة الأولوية.

هل إيداع البراءة في دولة الإمارات يضمن الحماية لها في كل دول الخليج كذلك؟
– لا، إيداع البراءة في الإمارات لا يضمن الحماية الا في حدود دولة الإمارات.

هل توجد مدة محددة ينص عليها القانون الإماراتي لحماية براءة الاختراع؟ ومتى يبدأ احتسابها؟
– نعم ينص القانون على أن مدة الحماية 20 سنة ويبدأ احتساب تلك المدة اعتبارا من تاريخ الإيداع في الإمارات أما في حالة التسجيل بموجب اتفاقية التعاون بشأن البراءات، فيتم احتساب المدة من تاريخ الإيداع بموجب الاتفاقية المذكورة، وتكون هذه المدة غير قابلة للتمديد..

هل يمكن في دولة الإمارات تقديم طلب براءة اختراع الكترونياً؟
– لا يمكن.

 

إن قضايا التعدي على العلامات والوكالات التجارية من أسهل القضايا التي تعامل معها المختصين لدينا في “محاماة نت” في دولة الإمارات وغيرها، ذلك أن “منصة محاماة نت” الدولية لا تضم الا المحترفين في كل جانب من جوانب القانون، وهو ما يجعلنا دائما الأفضل في تطبيق الإجراءات القانونية السريعة، مما يسهل على عملائنا ويزيد من ثقتهم فينا، للاستشارات القانونية تواصل معنا من خلال النافذة الرئيسية لـ “محاماة نت”.

تكلم هذا المقال عن : محامي من عجمان الأشهر في قضايا الملكية الفكرية وبراءة الاختراع