قضايا التخبيب في السعودية من القضايا التي تتسبب في الكثير من المشكلات في الحياة الزوجية بين المتزوجين

بشكل عام في المملكة، حيث يتسبب بعض الفاسدين بتخريب تلك الحياة بشكل نهائي مما يضر بالحياة الاجتماعية

داخل البلاد، وفي هذا المقال سوف نعرض لكم كافة التفاصيل المتعلقة بهذه القضايا والتفاصيل الخاصة بالأشخاص

الذين يقدمون على هذه الجريمة، حيث أننا سوف نقدم لكم أيضًا المسؤولية الجنائية في التخبيب والعقوبة التي

يمكن أن يحصل عليها المُخبب.

التخبيب في القانون السعودي

إن وزارة العدل بالمملكة أعلنت عن وجود الكثير من قضايا التخبيب في السعودية في الفترة الأخيرة، أرجأت ذلك إلى

تدخل الكثير في العلاقات الزوجية بغرض إفسادها، وأن وسائل التواصل الاجتماعي وغيرها من وسائل التكنولوجيا يتم

استخدامها بشكل خاطئ مما يؤدي في النهاية إلى فتح مجال إلى ضعاف النفوس الذي يهددون الحياة الأسرية والزوجية.

وإن التخبيب في القانون السعودي من القضايا التي توالي اهتمام الكثير من المشرعين القانونيين الذين يؤكدون على

أنها من الجرائم التي يعاقب عليها النظام السعودي، ويشدد بشكل كبير على أنه يجب التعامل معها بجدية وحسم

بصورة كبيرة لكي لا يحدث تفكك أسري في المجتمع، خاصة ما انتشار هذه القضايا التي يرفعها الأزواج في مختلف

المحاكم بالمملكة.

بداية يجب أن نجيب على سؤال هام ألا وهو:

ما هو التخبيب؟

التخبيب هو أن يقوم شخص بالتدخل بين زوج وزوجته ويكون الهدف والمقصد من ذلك هو إفساد الحياة الزوجية

فيما بينهم، هذا سواء كان هذا الشخص رجل أو امرأة فإنه من الممكن أن تتدخل مرأة في أن تفسد الزوجة على

زوجها وتحريضها على الطلاق منه أو رجل يقوم بتحريضها على عصيان زوجها والخروج عن طاعته أو الطلاق منه.

ما هي عقوبة التخبيب بين الزوجين في قضايا التخبيب في السعودية

هناك الكثير من قضايا التخبيب التي تم طرحها في المحاكم القضائية بالمملكة والتي يطلب فيها الأزواج تحقيق

عقوبة التخبيب بين الزوجين حيث أنها من الأمور التي تهدد أمن وسلامة الأسرة بشكل مباشر، فإن الشرع الإسلامي

يحرم هذا الفعل بشكل كبير وينهى عنه ووضع له العقوبات الرادعة التي من شأنها منع هذا الشخص سواء رجل أو مرأة عنه.

أما عن العقوبة الجنائية في قضايا التخبيب في السعوديةفإنه لا يوجد نص في النظام يحدد تلك العقوبة بشكل محدد

أو واضح، بل تم ترك الأمر بالكامل للمشرع، حيث أنه يقوم بتحديد العقوبة المناسبة على حسب الضرر الذي يراه

القاضي في المحكمة بناء على المعطيات التي يراها أمامه في كل قضية والتي تختلف من واحدة إلى الأخرى،

وبناء على ذلك يحدد الحكم المناسب.

هناك الكثير من القضايا التي تختص في هذا النوع والتي تم الحكم فيها على الجاني عند ثبوت عليه أنه قام

بالإفساد بين الزوجين بالحبس والمدة قد تصل إلى عامين، إضافة إلى الجلد فهناك بعض القضايا التي حدثت

في مدينة الرياض والتي كان المُخبب فيها قد حرض الزوجة على ترك زوجها والطلاق منه وحصل على صور غير

لائقة لها منها.

إضافة إلى المكالمات التي دارت بينهما والمحادثات على وسائل التواصل الاجتماعي (فيسبوك وتويتر) والتي تسببت

في حدوث خلافات بينها وبين زوجها، وعند إبلاغ الزوج عن هذا الرجل تم التحقيق في الأمر وعند ثبوته تم الحكم عليه

بعامين سجن إضافة إلى الجلد ألف جلدة، وهذه العقوبة مأخوذة من الشريعة الإسلامية التي هي أصل التشريع بالمملكة.

ما هي عقوبة التخبيب شرعاً

إن الإسلام ينهى عن الفساد بمختلف أشكاله كما ينهى عن أي من الفتن بكل أشكالها ويحرمها في التشريع وهذا

ما جاء في القرآن والسنة في أكثر من حديث شريف عن الرسول صلى الله عليه وسلم لكي ينهى عن القيام بذلك الفعل المشين.

والتخبيب في الإسلام تم تعريفه بأنه إفساد الزوج على زوجته من قِبل شخص ما سواء كان هذا الشخص رجل

يقوم بإغراء الزوجة وعرض عليها الكثير من المغريات، أو أنها امرأة تهدف إلى إفساد الحياة الزوجية بينهما وهدمها.

هناك بعض الأشخاص من يسعون إلى الإيقاع بين الزوجين من خلال طلب الزوجة أن تعصي زوجها ولا تطيعه، حتى

يحدث الطلاق فيما بينهما ويتزوجها هو، حيث يقول لها أن تفعل بعض الأشياء التي من شأنها تخريب كافة أواصل الود بين الزوجين، لكن لا يتم ذلك إلا من خلال فتح الطريق لمثل هذا الشخص وهو ما نهى عنه الدين الإسلامي بشكل قطعي.

فلا يجوز لامرأة أن تحدث رجلاً أجنبياً عن حياتها وتفاصيلها التي تجعله يتمكن من الضغط عليها والإيقاع بها، وهناك

الكثير من الإشارات في القرآن الكريم والسنة الشريفة التي تنهى الزوجة عن فعل هذا وتحرم أن يقوم الرجل

بالتخبيب بين الزوجين لأي غرض.

وهنا عقوبة التخبيب شرعاً هي عقوبة في الإسلام قديما كانت الحبس حتى الموت في حالة ما إن لم يتب عن تلك الفعلة،

وفي حالة ما إن تاب فإن العقوبة تصل إلى الحبس في الدين الإسلامي حتى تعود المرأة ويتوب المُخبب عن فعلته

وأن يعود عنها ولا يقوم بها مرة أخرى، وهذه العقوبة يتم العمل بها في قضايا التخبيب في السعودية.

إضافة إلى ذلك إلى هناك بعض المذاهب التي أشارت إلى التضييق على المخبب ي حياته بعد التأكد من الواقعة

التي قام بها، حيث أنه في المالكية يشار إليه بعدم تزويجه حتى يتوب ويندم على فعلته تلك ويرتجع عنها بشكل

كامل كنوع من التأديب الشرعي له.

حكم اللي يفرق بين الزوجين في قضايا التخبيب في السعودية

إنه في حكم اللي يفرق بين الزوجين جاء الكثير من الأحاديث الشريفة التي جاءت عن النبي صلى الله عليه وسلم،

وجاء في النبي صل الله عليه وسلم حديث التخبيب الذي قال فيه “ليس منا من خبب امرأة على زوجها أو عبداً على

سيده” رواه أبو داود، وهنا يشير الحديث إلى أن التخبيب ليس فقط بين الزوجين فهناك من خبب بين الابن وأبيه وبين الأخوة كذلك.

وكافة أشكال هذه الفعلة الشنيعة هي سخط من الله سبحانه وتعالى، وجاء أيضًا في رواية أخرى عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال “المخبب ملعون” أي أن الله يلعنه ويغضب عليه حتى يتوب عن فعلته تلك.

وجاء أيضًا “بأن إبليس يضع عرشه على الماء ثم يبعث سراياه فإن أدناهم منه منزلة أعظمهم فتنة، يجيء أحدهم

يقول إني قد فعلت كذا فيرد عليه إبليس ما صنعت شيئا، ويجيء أحدهم يقول ما تركته حتى فرقت بينه وبين زوجته

فيدنيه منه ويقول نعم أنت” صحيح مسلم.

والشاهد هنا أن هذا الفعل من فتن الشيطان الكبرى والتي عليها اثم كبير وعظيم، وهنا قد تكلمنا حكم من يقوم

بالتفريق بين الزوجين، لكن السؤال هنا ما هو إثم الزوجة التي خبب إليها؟

إن من خبب لها هي امرأة عاقلة عليها ما عليها من أحكام الدين الإسلامي، والذي ينهاها بشكل قطعي عن التحدث

لأجنبي في هذا الشأن وأنها آثمة بلا شك، وأن ما جاءت به هو جُرم عظيم فهو أحد الكبائر، وأن حديثها لغير زوجها

من الأمور التي لها إثم كبير أيضًا.

تخبيب الأم لابنتها

إن من أخطر أنواع التخبيب المختلفة التي حدثت في قضايا التخبيب في السعودية التي علقها الأزواج على أسوار المحاكم هي تخبيب الأم لابنتها حيث اتهم الأزواج أمهات زوجاتهم بأنهن قمن ببث الكراهية بينها وبين زوجها، مما أفسد عليهما حياتهما.

والجدير بالذكر أن هناك الكثير من الحالات التي اعترفت أن من أهم أسباب الطلاق سواء في وقت مبكر من الزواج

أو غير ذلك هي الدور الغير مناسب الذي تقوم به الأم تجاه ابنتها، والذي لا يتطلب التدخل الدائم في الحياة الزوجية

بينها وبين زوجها والتي قد تكون من أهم أسباب عدم التفاهم وزيادة المشكلات التي قد تؤدي إلى الطلاق في النهاية.

هناك بعض الحالات التي تشير إلى أن أمها كانت دائمًا ما تقارن بين زوجها وبين زوج أختها، مما أثار الغيرة والحقد

عليهما والكراهية لزوجها ومنذ ذلك الحين ازدادت المشكلات التي أدت إلى التفرقة بين الزوجين بالطلاق مع وجود

طفل صغير لم يتجاوز من عمره الأعوام القليلة، وبالتالي هنا تكون قد انهارت حياتها بسبب هذا الفعل الفاسد.

ويشير الكثير من الفقهاء إلى مخاطر التخبيب فضلاً عن الأضرار التي يتسبب لها في المجتمع بشكل عام من إثارة الحسد والفتنة والحقد بين الأشخاص، وينصح الفقهاء بالبعد كل البعد عن تدخلات الأمهات في حياة أبنائهم بشكل أو بآخر فإن هناك بعض الحالات التي يجب عليهم التدخل ويجب عليهم التدخل بالصلح أولاً لا بالمفسدة والتخبيب.

متى يثبت التخبيب؟

هناك بعض الضوابط الأساسية التي تجيب على سؤال متى يثبت التخبيب حيث أن التخبيب في الأصل هو الإفساد

بين الزوجين بغرض تطليقها وأن يتزوج المُخبب الزوجة بعد طلاقها، فإن كان قد قام بإثارة الفتنة بينها وبين زوجها

بشكل أو بآخر لهذا الغرض ونتج عن ذلك وقيعة وإفساد بين الزوجين وحدث الطلاق فقد جاء الرجل بإثم وكبيرة عظيمة.

وكان بذلك ثبت عليه التخبيب، حيث يقوم البعض بإغراء الزوجات بالمال ووعود الزواج وغيرها من الأمور التي من

ِانها أن تفسد ما بينها وبين زوجها، فمن لم يفعل ذلك فإنه ليس مخبب أي أنه في حالة ما إن تم تطليق الزوجين

دون أي تدخل من الشخص أياً ما كان فإنه ليس بتخبيب، أما إن كان له دور في ذلك ولو كان بسيط فإنه مخبب لا محالة.

الشاهد في الأمر هنا هو أن الأصل في المشكلات الزوجية هو الإصلاح، أي أنه إن كان الزوجين على مقربة من

الطلاق وكان لرجل أو امرأة في تأجيج نيران الفرقة فيما بينهما صار مخبب، حيث أن الأمر هنا يجب أن يكون بالصلح

لا بالإفساد، هذا استناداً لقول الله سبحانه وتعالى “وإن امرأة خافت من بعلها نشوزاً أو إعراضًا فلا جناح عليهما أن

يصلحا بينهما صُلحاً والصُلح خير” سورة النساء 128.

سوابق قضائية تخبيب في قضايا التخبيب في السعودية

هناك الكثير من قضايا التخبيب في السعوديةفي المحاكم السعودية والتي لا يتم رفعها فقط على رجل يريد الزواج

من زوجة رجل آخر فيثير الفتنة فيما بينهم، بل هناك الكثير من القضايا التي تم رفعها من زوجات تعرضن لهذا الضرر

ذاته من قبل نساء أخريات قُمن بالتخبيب بينها وبين زوجها وإفساد ما بينهما لكي يتم الطلاق وبالتالي يتزوجها هي بعد ذلك.

إضافة إلى أنه هناك بعض القضايا الأخرى التي تم ذكرها في سوابق قضائية تخبيب أن هناك زوج رفع قضية تخبيب

على أخو زوجته والذي يثير الفتنة بين أخته وزوجها بغرض أن يجعلها تكرهه وتتركه أو يحدث الطلاق فيما بينهما.

وهنا يتم طرح السؤال الهام هل يمكن تخبيب الاخ لاخته؟

إن البعض يرى فقط التخبيب هو كما ذكرنا بغرض الزواج، لكن بعض القضاة والمشرعين يشيروا إلى أنه أي شخص يسعى

بشكل مباشر أو غير مباشر إلى التخبيب بين الزوجين وإفساد الزوجة على زوجها أو العكس فإنه تخبيب.

سواء كانت الأم أو الأب أو الأخت أو الأخ أو أي من الأشخاص غير الأقارب، فإنه في حالة ثبوت وقائع تؤكد دور أي

شخص في إفساد الزوجة على زوجها أو العكس في أي صورة فإنه في حكم المخبب شرعًا وقانونا.

كيفية رفع دعوى تخبيب في قضايا التخبيب في السعودية

هناك الكثير من الأسئلة التي تم طرحها على الواجب توافرها هي كيفية رفع دعوى تخبيب، ومن أهم تلك الشروط

أن يثبت الزوج على الرجل (المخبب) أنه كان على علم أن تلك المرأة متزوجة قبل التحدث إليها في الأساس.

أو أن تثبت الزوجة أن المرأة (المخببة) أن الرجل متزوج وتتعمد في تلك الحالة إثارة الفتنة فيما بينهم ليقع الطلاق،

أن تقوم بدفع الزوجة إن كانت صديقة إليها أو لها أي صلة شرعية بها إلى أن تترك زوجها أو أن ترفض طاعته وما

إلى ذلك فإن التخبيب نوعان نوع مباشر يتم بالدفع المباشر للطلاق والنوع الثاني غير مباشر.

وهو الذي يتم عمل فيه بعض الأفعال التي ينتج عنها بالتبعية تدهور وإساءة العلاقة بين الرجل وزوجته، مع وضع المغريات

للزوجة في حالة وقوع الطلاق سوف تحصلين على المال، أو الحرية أو أنه سوف يتزوجها هنا يكون التخبيب الغير مباشر

والنوعان محرمان شرعاً ويُعاقب عليهم النظام.

ما هي المسؤولية الجنائية في التخبيب

إن المسؤولية الجنائية في التخبيب تتوقف على نوعان رئيسيان من التخبيب حيث أنه في حالة إقامة علاقة

بين المخبب والزوجة، والمقصود بعلاقة هنا ليس علاقة جنسية فقط بل علاقة تواصل من أي نوع سواء بالمحادثات

أو المكالمات وما إلى ذلك من طرق العلاقات التي فقط يحاول فيها الرجل الإفساد ما بين الزوجين.

في حالة إثبات ذلك فإن الرجل يُعاقب بأنه مخبب وأنه يقيم علاقة غير شرعية مع امرأة متزوجة، فإن الشرط

الرئيسي في رفع القضايا هنا سوء النية حتى وإن كان الأمر من أقرب الأشخاص حتى وإن كانت الأم، الشرط

الثاني هو إثبات أن المخبب أنه قام بطرح مبدأ الطلاق بين الزوجين كحل للمشكلة عوضًا عن الصلح بين الزوجين

وهو الأساس في الأمر.

وفي حالة ثبوت كافة الأدلة بعد رفع الدعوى القضائية يكون الحكم هنا تعزيري وفي تلك الحالة، أي أنه يتم العقوبة

إما بالجلد أو السجن أو العقوبتين معاً.

ما هو الحق الخاص في التخبيب

هناك بعض الحالات التي يتم فيها وقع الضرر على الطرفين بشكل كبير نتيجة لتدخل شخص ما فيما بينهم عمل على إفساد العلاقة الزوجية بشكل نهائي مما أدى بالتبعية إلى الطلاق، أو أنه أدى إلى تزعزع العلاقة الزوجية والثقة بين الزوجين والضرر النفسي والمعنوي بشكل كبير مما يمكنه من رفع دعوى طلب الحق الخاص في التخبيب.

حيث أنه في بعض الحالات التي يم فيها اختيار رفع دعوى في قضايا التخبيب في السعوديةبشكل خاص أن يتم تعويض الزوجين عن الضرر النفسي والمعنوي في حالة ما إن لم يتم الطلاق فيما بينهما، أو رفع دعوى على المخبب والزوجة أو الزوج المتعاون معه في ذلك على أن يقوما بتعويض الطرف الآخر على الضرر المادي والنفسي الذي وقع عليه.

لمزيد من المعلومات تفضل للتواصل مع محامي متواجد الان

تكلم هذا المقال عن : قضايا التخبيب في السعودية والمسؤلية الجنائية في التخبيب في النظام السعودي