عقوبة التحرش الإلكتروني في السعودية تصل إلى عقوبات صارمة لردع كل من تسول إليه نفسه

القيام بمثل هذه الجرائم، حيث تتمثل جرائم التحرش الإلكتروني في العديد من المظاهر مثل إرسال

صور، أو مقاطع صوتية أو مرئية تخدش حياء الأشخاص، أو تمس الأعراض عن طريق استخدام مواقع

التواصل الاجتماعي المعروف باسم الفيسبوك، أو عن طريق إرسال رسالة نصية عبر الجوال، أو

رساله عبر الواتس أب، أو عن طريق استخدام وسيلة من وسائل التقنية الحديثة.

 

 

أساليب التحرش الإلكتروني في السعودية

 

توجد العديد من الأسباب التي تدفع الأشخاص إلى القيام بجرائم التحرش الإلكتروني منها التعرض

إلى الكبت النفسي أو الجنسي، كما يعد نقص الدين وغياب التقاليد والتخلي عن المعايير الصحيحة

للتربية، غياب الرعاية من قبل الأسرة وعدم الاهتمام بالتوعية المستمرة من أخطار التعلق بوسائل

الاتصال الإلكتروني والتحدث مع الغرباء، كما يوجد الكثير من الأسباب الأخرى التي تتسبب في قيام

المتحرش بتهديد الضحية مثل التعرض إلى الكبت الاجتماعي الذي ينتج عن عدم التواصل بين

الأشخاص في الحياة الواقعية وعلى أرض الواقع، كما يستطيع المتحرش في بعض الأحيان

الاستيلاء على حقوق المواطنين، والتسبب في حدوث أضرار بالغة لهم.

 

لهذا تكون عقوبة التحرش الإلكتروني في السعودية شديدة لأن هذه الجرائم تعمل على إثارة الذعر

بين الأشخاص الذين تعرضون إلى هذا النوع من التحرش الإلكتروني، كما تعمل هذه الجرائم على

انتشار جرائم الابتزاز حيث يقوم المتحرش بابتزاز الضحية ماديًا ومعنويًا لتهديده بإطلاق المعلومات

الشخصية على الإنترنت وعلى مواقع التواصل الاجتماعي.

 

عقوبة التحرش الإلكتروني في السعودية

إقرأ ايضا

عقوبة التحرش في السعودية وطرق تطبيقها في النظام السعودي

 

التحرش الإلكتروني هي جريمة تنتج عن استخدام الإنترنت في حدش حياء أشخاص أخرين، أو

التسبب في حدوث تلوث بصري لبعض الأشخاص، حيث أن هذا النوع من الجرائم يتسبب في

الكثير من الأضرار النفسية التي تصيب الأطفال والمراهقين، لهذا تم وضع قانون مكافحة التحرش

الإلكتروني، هذا بسبب تعدد مظاهر التحرش الإلكتروني حيث تتمثل في الحصول على معلومات

شخصية خاصة بالضحية لتهديده بنشرها على مواقع التواصل الاجتماعي، أو نشر شائعات عن

هذه الضحية، أو توجيه بعض الأشخاص لمضايقة الضحية وابتزازها نفسيًا، حيث تتسبب هذه

الجرائم في نشر الذعر والرعب لهذه الضحية وخاصة أنه لم يتمكن من معرفة الشخص الذي

يتعقب خطواته ويتسبب في أذيته.

 

يُحكم على المتحرش الإلكتروني بعقوبات صارمة حيث تصل عقوبة التحرش الإلكتروني في السعودية

إلى السجن سنتين كحد أدنى وتصل هذه العقوبة إلى السجن خمس سنوات كحد أقصى، مع دفع

100 ألف ريال سعودي بغرامة مالية كحد أدنى تصل إلى 300 ألف ريال سعودي، ويجوز الحكم على

المتحرش بإحدى العقوبتين.

 

 

عقوبة التحرش في مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية

 

يوجد العديد من أساليب الحماية التي يجب إتباعها من قبل الأشخاص الذين يقومون باستخدام مواقع

التواصل الاجتماعي، تتمثل هذه الأساليب في عدم فتح الروابط التي تستقبلها من أشخاص مجهولين،

لأنها في الغالب تحمل فايروس إلى جهازك وتتسبب في اقتحام الجهاز الخاص بك، عدم نشر معلومات

مثل الاسم، السن، المواقع الذي تذهب إليها، أرقام الجوالات، تاريخ الميلاد وغيره من المعلومات

الشخصية، تقليل التحدث مع الغرباء الذين لا تعرفهم معرفة شخصية، هذا لأنه يوجد الكثير من

الأغراض التي يهدف إليها التحرش منها الانتقام، أو حمل مشاعر كره لبعض الأشخاص حيث

تسببوا في حدوث أذية لهذا المتحرش، محاولة إقامة علاقة عاطفية ومحاولة الارتباط الوهمي

بهذه الضحية، كما يوجد العديد من أغراض التحرش الإلكتروني التي تتمثل في العديد من المظاهر.

 

تتمثل عقوبة التحرش الإلكتروني في السعودية الخاص بالتحرش عبر استخدام مواقع التواصل

الاجتماعي مشددة لمنع المتحرشين من القيام بمثل هذه الجرائم المخلة بالآداب العامة، حيث

أنها تتمثل في إرسال رسالة عبر البريد الإلكتروني للتعارف، أيضًا للتجسس واختراق الجهاز عبر

إرسال روابط تشتمل على برامج تجسس.

عقوبة التحرش عبر الإنترنت بالسعودية

 

يجب استخدام البرنامج التي تحقق أعلى مستويات الحماية وعدم قبول طلبات الصداقة من أشخاص

غير معروفين، أو عدم الرد على رسائل الأشخاص الغرباء أو فتح الروابط التي تأتي إلى البريد الإلكتروني،

هذه الإجراءات تعد بمثابة لضمان عدم اختراق الجهاز من قبل المتحرشين، مع الاحتفاظ بالصور الشخصية

وعدم نشرها عبر شبكة الإنترنت، بالإضافة إلى الاحتفاظ بصورة عن المضايقات ومحاولات التحرش، حيث

أنها تساعد في حصول الضحية على كامل حقوقها، كما تمكنه من سهولة إثبات الضرر الذي وقع عليه من

قبل المجرم الذي قام بإستخدام صور ذات محتوى غير محبذ و منافي للآداب العامة، أو إرسال رسائل تهديد

إلى الجوال ، أو مقاطع مرئية تسببت في الذعر.

 

بسبب الأذى الذي ينتج عن هذا التحرش الإلكتروني تم فرض عقوبة التحرش الإلكتروني في السعودية

على القائمين بتنفيذ هذه الجرائم لمنع البقية من إتباعه، هذا يرجع لكثرة اعتماد الأشخاص على

استخدام وسائل الإنترنت المختلفة حيث أصبح جزء من الحياة اليومية، حيث تستهدف هذه الجرائم

جميع الأشخاص خصيصًا المراهقين والأطفال.

رقم الابلاغ عن التحرش السعودية

ينتج الكثير من الآثار السيئة للتحرش الإلكتروني حيث أنه يتسبب في العديد من الأضرار النفسية

والجسدية في بعض الأحيان عن طريق استغلال الضحية جسديًا عن طريق القيام بأعمال مخالفة

للآداب العامة، لهذه الأسباب تم وضع قانون مكافحة هذه الجرائم، كما يتم فرض

عقوبة التحرش الإلكتروني في السعودية بالغة للحد من انتشار التحرش بين الأشخاص،

حيث أن بعض المتحرشين يستخدمون أساليب الترهيب والابتزاز لإجبار الضحايا على تنفيذ

جميع الأوامر خوفًا من الفضيحة التي تنتج عن نشر الصور والمعلومات الشخصية الخاصة

بهم عبر شبكة الإنترنت.

 

تتسبب هذه الجرائم في تشويه نفسية الأطفال الذين يتعرضون لمثل هذه الجرائم حيث أن هؤلاء

المجرمون يقومون بابتزاز الأطفال الذين يكثرون من استخدام مواقع التواصل الاجتماعي، هذا بسبب

قلة الوعي لهؤلاء الأطفال وسرعة الخوف حيث تتسبب هذه الجرائم في الكثير من جرائم العنف

الجسدي، القتل، الانتحار، وخلافه من الجرائم التي يلجأ إليها هؤلاء الأطفال بسبب لعب الألعاب

الإلكترونية المتصلة بالإنترنت وتُمكن الطفل من التحدث إلى الغرباء مما يجعله أمر طبيعي

للتحدث مع جميع الأشخاص عبر الإنترنت.

 

 

عقوبة التحرش عبر الواتس أب في السعودية

 

التحرش الإلكتروني له العديد من الأشكال حيث تتمثل في الكثير من الأساليب التي يقوم بها هؤلاء

المجرمين، كما يُفرض عقوبة التحرش الإلكتروني في السعودية في كافة أنواع التحرش الإلكتروني،

وجاء من ضمن أساليب التحرش؛ التحرش عبر الواتس أب حيث يرى البعض أن الإيموجي يمثل تحرش

حين يتم استخدامه من قبل رجل وامرأة لا تربطهم علاقة شرعية، لكن على النقيض الأخر يرى البعض

أنه ليس بتحرش لكنه طريقة من طرق التواصل بين الأشخاص.

 

يتم إرسال بعض الأشخاص المقاطع المرئية التي تحتوي على لقطات غير لائقة، كما يقوم البعض بإرسال

رسائل أو صور ذات مدلول جنسي، لهذا يعد هذا النوع من التحرش مشين لأنه يتسبب في الرعب والخوف

لبعض الأشخاص.

 

 عقوبة التحرش عن طريق الجوال في السعودية

 

تصل عقوبة التحرش الإلكتروني في السعودية الذي يحدث عن طريق الجوال في السعودية إلى السجن

بالإضافة إلى دفع غرامة مالية وذلك لمنع التحرش عن طريق الهاتف، كما يمكن للضحية الذهاب إلى أقرب

مركز شرطة للإبلاغ عن الرقم الذي يقوم بإرسال رسائل نصية، أو الاتصال حيث يتم تحويل القضية إلى

النائب العام، حيث يأمر بتسجيل المكالمات وإرسال طلب إلى جميع شبكات الجوالات للتعرف على

الشبكة التي يتم استخدامها من قبل المتحرش.

 

تكلم هذا المقال عن : عقوبة التحرش الإلكتروني في السعودية والتحرش عن طريق الواتس اب