حكم قضائي .. محكمة النشر ترد دعوى السومرية ضد العراقية .

ردت محكمة قضايا النشر والاعلام الدعوى التي اقامتها قناة “السومرية” الفضائية ضد نظيرتها “العراقية” العامة حول برنامج “خطر جدا” الذي ادعت فيه “السومرية” انها صاحبة فكرته وانه تقليد لأحد برامجها.

وحملت المحكمة التي تشكلت في 29/ 5/ 2014 برئاسة القاضي مهدي عبود هادي وعضوية كل من القاضيين مازن بدر وراضي علي عجر, المدعي شفيق الياس ثابت المدير المفوض لشركة السومرية العراقية الفضائية, جميع رسوم ومصاريف واتعاب محاماة المدعى عليه الموظف الحقوقي سنان كريم محمد, والبالغة 150 الف دينار استنادا لاحكام المواد 56 و59 و 161 و166 و 185 و203 من قانون المرافعات المدنية حكما حضوريا قابلا للاستئناف والتمييز.

وكان الخلاف بين القناتين حول برنامج قناة “العراقية” الذي يحمل عنوان “خطر جدا” الذي ادعت فيه “السومرية” انها سبق وانتجت برنامجا بعنوان “خط احمر” والذي لا زال يعرض على شاشتها بذات الفكرة والطرح دون اختلاف في المضمون عن البرنامج الذي تبثه “العراقية” الامر الذي نفته الاخيرة.

 

 

 

للحصول على استشارة مجانية

تفضل الى رقم مكافحة الابتزاز

 

 

واخطرت “السومرية” نظيرتها “العراقية” بضرورة ايقاف “خطر جدا” الا ان الاخيرة لم تستجب لذلك واستمرت بالعرض ما دعا “السومرية” الى رفع دعوى قضائية ضد “العراقية” ومطالبتها بمبلغ 300 مليون دينار كتعويض عن قيامها باستعمال فكرة البرنامج دون موافقتها, بحسب قولها.

كما طالبت “السومرية “بايقاف والغاء برنامج “خطر جدا” وتحميل شبكة الاعلام العراقي رسوم ومصاريف المرافعة القضائية.

وبرنامج “خط احمر” الذي يعرض على قناة “السومرية” الفضائية والذي كان يقدمه احمد حسن قبل استقالته عبارة عن تعاون مع وزارة الدفاع ووزارة الداخلية وقيادة عمليات بغداد لدهم اوكار المجرمين, بينما تقوم فكرة برنامج “خطر جدا” الذي يعرض على قناة “العراقية” , والذي يقدمه ايضا مقدم البرنامج احمد حسن , على فكرة تعاونية مع القوات الامنية حيث يقوم مقدم البرنامج بالنزول مع القوات الامنية الى مكان الحادث والتحدث مع المواطنين والمتهم اثناء كشف الادلة التي تقوم بها القوات الامنية للمتهم.

يشار الى ان مقدم البرنامج احمد حسن كان يعمل في قناة “السومرية” قبل تقديم استقالته منها وانضمامه لملاك “العراقية”.

وقررت المحكمة بناء على ما شاهدته من مضمون البرنامجين انهما عبارة عن عرض لافلام وثائقية تتضمن الحوادث والجرائم التي يرتكبها المجرمون لاطلاع الرأي العام عليها, مبينة ان الافلام والاخبار التي عرضها برنامج “خط أحمر” على شاشة “السومرية” ليست ذاتها الافلام والاخبار التي يعرضها برنامج “خطر جدا” على شاشة “العراقية” باقرار الطرفين المتنازعين بذلك, لافتة الى ان عملية “نقل الاخبار والحوادث من اختصاص جميع وسائل الاعلام”, ولا تقتصر على جهة اعلامية معينة لا سيما ان “السومرية” لم تثبت للمحكمة حكرها للبرنامج, كما ان الامر رقم 66 لسنة 2004 الزم شبكة الاعلام العراقي باطلاع الرأي العام على جميع الامور السياسية والاجتماعية والاقتصادية والامنية التي يمر بها البلد وعليه تم رد الدعوى.

إعادة نشر بواسطة محاماة نت

لمزيد من المعلومات تفضل للتواصل مع محامي متواجد الان

تكلم هذا المقال عن : حكم قضائي .. محكمة النشر ترد دعوى السومرية ضد العراقية