مفهوم الدبلوماسية وفقاً للقانون الدولي

 

الدبلوماسية هي لفظه مشتقة من اليونانية دبلوما ويقصد بها : الوثيقة أو الشهادة الرسمية التي تطوى على نفسها والتي كانت تصدر عن الشخص الذي بيده السلطة العليا في البلاد وتخول حاملها امتيازات خاصة ، وتتضمن صفة المبعوث والمهمة الموفد بها

.

كما أطلقت ايضا على التصاريح التي كان يمنحها القاضي لبعض الأفراد. وقد اتسع مدلول هذه الكلمة فيما بعد ليشمل الأوراق والوثائق الرسمية التي تتضمن نصوص الاتفاقيات والمعاهدات التي أبرمتها الإمبراطورية الرومانية مع المجتمعات والقبائل الأجنبية فأصبحت تعني : دراسة الوثائق القديمة المتعلقة بالعلاقات الدولية.

 

 

 

للحصول على استشارة مجانية

تفضل الى رقم مكافحة الابتزاز

 

 

كما ان الرومان استعملوا كلمة الدبلوماسية للدلالة على طباع المبعوث أو السفير . ويقصد بها في اللغة اللاتينية الرجل المنافق ذي الوجهين. وفي وصف سيشرون عن الدبلوماسية عام (106- 43 ق.م ) يقول انها كلمة دبلوما استخدمت بمعنى التوصية الرسمية التي تعطى للأفراد الذين يأتون إلى البلاد الرومانية، وكانوا يحملونها معهم ليسمح لهم بالمرور، وليكونوا موضع رعاية خاصة .

وقد انتقلت الدبلوماسية اليونانية إلى اللاتينية والى اللغات الأوربية ثم إلى اللغة العربية . والدبلوماسية بالمفهوم الفرنسي تعني مبعوث أو مفوض أي الشخص الذي يرسل في مهمة ، ولم تدخل لفظة الدبلوماسية في المعجم الدولي إلا منذ أواسط القرن السابع عشر عندما حلت محل لفظة المفاوضة.

لقد تطور مدلول كلمة الدبلوماسية مع الزمن وأصبح يشير إلى معان مختلفة، فهو يستعمل اليوم إما دلالة على النهج السياسي في زمن معين، او للدلالة على اللباقة ، والكياسة ، والدهاء التي يتحلى بها شخص ما بالنسبة إلى علاقاته مع الغير، وتستخدم ايضا للدلالة على المفاوضات وما يتبعها من مراسم ، وتستعمل بمعناها الواسع حين الإشارة إلى التاريخ الدبلوماسي لدولة ما أو لفترة زمنية معينة لتعنى التسلسل التاريخي للعلاقات الرسمية بين الدول .

اما المعنى الضيق للدبلوماسية فتستعمل كصفة لبعض المصطلحات مثل المراسلات الدبلوماسية والحصانات والامتيازات الدبلوماسية. وتستعمل كرديف للمفاوضة، حتى قيل في تعريف الدبلوماسية أنها فن المفاوضات، وهذا غير صحيح لأنه استثنى الوظائف الأخرى للدبلوماسية مثل التمثيل والاتفاق ورعاية المصالح.

واخيرا تستعمل للدلالة على مهنة الممثل الدبلوماسي الذي يقوم على حد تعبير الأستاذ أرنست ساتو، بمهمة التوفيق بين مصالح بلاده ومصالح البلاد المعتمد لديها والذوذ عن شرف وطنه والسهر على تنمية الوعي الدولي ، وهذا المعنى الأخير للدبلوماسية هو الذي يتجاوب مع المعنى الأصلي للفظة الدبلوماسية.

ويقصد بالدبلوماسية بمعناها العام الحديث، والذي يتماشى مع مفهوم القانون الدولي: هي مجموعة المفاهيم والقواعد والإجراءات والمراسم والمؤسسات والأعراف الدولية التي تنظم العلاقات بين الدول والمنظمات الدولية والممثلين الدبلوماسيين، بهدف خدمة المصالح العليا الأمنية والاقتصادية والسياسات العامة، وللتوثيق بين مصالح الدول بواسطة الاتصال والتبادل وإجراء المفاوضات السياسية وعقد الاتفاقات والمعاهدات الدولية.

وتعتبر الدبلوماسية أداة رئيسة لتحقيق أهداف السياسة الخارجية والتأثير على الدول والجماعات الخارجية بهدف استمالتها وكسب تأييدها بوسائل شتى منها ما هو إقناعي وأخلاقي ومنها ما هو ترهيبي (مبطن) وغير أخلاقي.

وبالإضافة إلى توصيل المعلومات للحكومات والتفاوض معها تعنى الدبلوماسية ايضا بتعزيز العلاقات بين الدول وتطورها في المجالات المختلفة وبالدفاع عن مصالح وأشخاص رعاياها في الخارج وتمثيل الحكومات في المناسبات والأحداث، إضافة إلى جمع المعلومات عن أحوال الدول والجماعات الخارجية، وتقييم مواقف الحكومات والجماعات إزاء قضايا راهنة أو ردات فعل محتملة إزاء سياسات أو مواقف مستقبلية.

المحامية: ورود فخري

لمزيد من المعلومات تفضل للتواصل مع محامي متواجد الان

تكلم هذا المقال عن : تعريف و مفهوم الدبلوماسية وفقاً للقانون الدولي