الفرق بين الضريبة والرسم

الرسم هو من اقدم الايرادات التي كانت تحصل عليها الدولة وكانت تحتل المرتبة الثانية بين ايرادات الدولة بحيث كان الاعتماد عليها كبيرا في القرون الوسطى والسبب في ذلك يعود الى ان العلاقة بين الافراد والدولة كانت تكيف على اساس تعاقدي فيما يتعلق باداء الخدمات فكان المكلف يدفع الرسم بالنظر الى مقدار المنفعة التي سوف يحصل عليها من الخدمات التي تقدمها الدولة فيكون الرسم مقابل لهذه المنفعة .

ومن جهة ثانية فان السلطات الحاكمة كانت تفضل اللجوء الى الرسوم لانها تفرض دون الحاجة الى موافقة البرلمان . لكن بمرور الزمن فقدت الرسوم اهميتها المالية في العصر الحديث واصبحت الضرائب تحتل المكان الاول بين ايرادات الدولة . ويمكن ان يعزى ذلك الى سببين :-

الاول : زيادة تدخل الدولة في الانشطة الاقتصادية والاجتماعية واصبحت ملزمة بتقديم المزيد من الخدمات التي لايمكن الاعتماد في تمويلها على الرسوم فقط .

الثاني: ان الرسوم لاتوفر للدولة حصيلة كافية كالتي توفرها لها الضرائب . ويمكن ان نعرف الرسم بانه ” مبلغ نقدي يدفعه الافراد للدولة مقابل نفع خاص يتم الحصول عليه منها “
من هذا التعريف يمكن لنا ان نتعرف على اهم الخصائص التي يتميز بها الرسم وهي :-

أ‌- فريضة مالية .
ب‌- فريضة اجبارية .
ج- فريضة بمقابل خاص وعام .
وقد تتداخل خصائص الضريبة مع خصائص الرسم مما يدفع الى الخلط بين كلا المفهومين فالرسم يتشابه مع الضريبة في الوجوه الاتية :-

1. ان كل من الضريبة والرسم عبارة عن مبلغ من المال .
2. ان كل من الضريبة والرسم يدفعان الى الدولة .
3. ان كل من الضريبة والرسم يهدفان الى تحقيق النفع العام .
4. ان كل من الضريبة والرسم يفرضان بموجب قانون .

كذلك فان من اسباب الخلط بين الضريبة والرسم قد يعود الى ان بعض القوانين تستغل اللفظين على انهما مترادفين فيطلق على ضريبة التركات لفظ رسم الايلولة وعلى الضرائب الجمركية لفظ الرسوم الجمركية كما ان الكثير من الدول تتبع في فرض الضرائب والرسوم نفس الاجراءات التشريعية فتشترط صدورها بقانون يضاف الى ما تقدم انه قد يحصل احيانا ان يرتفع سعر الرسم بحيث يزيد كثيرا على كلفة الخدمة التي تقدم كمقابل له وفي هذه الحالة يتحول الرسم الى ضريبة مستترة أو مقنعة تحت ( إطار غطاء الرسم ) او بالعكس قد ينخفض سعر الضريبة فيتحول الى رسم
الا انه بالرغم من هذا الخلط فانه يمكن لنا ان نفرق بين كل من الرسم والضريبة من خلال اوجه الاختلاف الموجودة بينهما وهي :-

1. الضريبة تفرض على المكلف بقانون يصدر لتنظيم الاحكام المتعلقة بها والسبب في ذلك يعود الى اهمية الضرائب وتاثيرها على العلاقة بين المكلف والدولة بينما الرسم لايشترط لفرضه صدوره بقانون وانما يكفي لفرضه الاستناد الى القانون .

2. الضريبة تدفع بصفة نهائية دون مقابل يمكن ان يحصل عليه المكلف بخلاف الرسم الذي يعود على من يقدمه بالنفع الخاص اضافة الى النفع العام . الهدف من فرض الضريبة هو تحقيق اهداف اقتصادية واجتماعية ومالية بينما الرسم يهدف الى تحقيق الايراد المالي للدولة .

إعادة نشر بواسطة محاماة نت

لمزيد من المعلومات تفضل للتواصل مع محامي متواجد الان

تكلم هذا المقال عن : الفرق بين الضريبة والرسم