بواسطة dr.law
غالباً ماتتضمن عقود التاسيس نصوصاً تنظم التنازل عنا لحصص ، وهو في الغالب من الأمور الاجرائية الادارية التي قد تختلف اختلافاً طفيفاً بين دولة وأخرى ، طرق الاعلان عن التنازل واجراءات الكاتب العدل في ذلك ، لكن يبقى لنا نشير الى ان العقد شريعة المتعاقدين وعقد التأسيس شأنه شأن أي عقد يرتب الحقوق والالتزامات في حق الشركاء فيه . ومن الحسن ان اختم هذا الحديث بالاشاارة الى ان المشرع الاماراتي اشترط في شركة التوصية البسيطة ان يكون فيها الشريك المتضامن مواطناً إماراتياً بينما الشريك الموصي يحق له ان كون من اي جنسية كانت ، وينظم التنازل من خلال ملحق لعقد التأسيس يصادق لدى الكاتب العدل ويشهر في جريدة يومية .

لمزيد من المعلومات تفضل للتواصل مع محامي متواجد الان

تكلم هذا المقال عن : هل تنازل الشريك الموصي عن حصته في شركة التوصية البسيطة مقيد باجراءات وشروط عقد الشركة ونظامها ام انه حر وغير مقيد؟؟؟