أسباب رد الطعن التمييزي

رد الطعن التميزي لجملة أسباب منها
١- ان المميز حضر الدعوى بصفتين وكيلا وبصفته الشخصية ومَيَّزَها باسمه

٢- أغفال المميز ذكر جميع المميز عليهم بأسمائهم الصريحة الواردة في عريضة الدعوى و ذكره أسم واحد منهم مع أضافة كلمة وجماعته اليه دون ذكر أسمائهم جميعاً يجعل الطعن التمييزي واجب الرد.

لدى التدقيق والمداولة وجد أن الطعن التمييزي فاقد (لبعض شروطه)الشكلية المنصوص عليها بالفقرة(2) من المادة (205) من قانون المرافعات المدنية التي تنص (يجب أن تشتمل العريضة على أسماء الخصوم وشهرتهم ومحل أقامتهم والمحل الذي يختارهُ لغرض التبليغ وأسم المحكمة التي أصدرت الحكم المميز وتاريخ تبليغ الحكم المذكور مع بيان أوجه مخالفته للقانون .) حيث أن المميز المحامي هـ . ع. ح. قد أغفل ذكر جميع المميز عليهم وبأسمائهم الصريحة الواردة في عريضة الدعوى ذلك أنهُ ذكر أسم واحد من المميز عليهم وأضاف أليه كلمة وجماعته دون ذكر أسماء بقية المميز عليهم مما يجعل الطعن التمييزي مشوب بعيب في الأصول الشكلية الواجب أتباعها عند أعداد عريضة الطعن حتى يمكن اعتبارها عريضة للطعن التمييزي وأن ذلك يمثل جهالة تجعل الطعن التمييزي واجب الرد، بالإضافة الى أن عريضة الطعن التمييزي مقدمة من قبل المحامي المذكور باعتباره المميز وبصفته الشخصية وليس باعتباره وكيلاً عن أحد الخصوم حيث كان حاضراً في الدعوى موضوع الطعن وكيلاً عن المدعيين وليس بصفته الشخصية وكان يجب أن يرفع الطعن بنفس الصفة التي أتصف بها في الدعوى وأن يقدم عريضة الطعن بأسماء موكلاه باعتباره يمثلهم قانوناً استنادا الى وكالته عنهما , وبما أن الطعن مقدم ليس من الخصم الحقيقي كونه مقدم من المحامي بصفته الشخصية لا باعتباره وكيلاً عن الخصوم في الدعوى، فتكون عريضة الطعن التمييزي مقدمة من شخص غير ذي صفه وتكون واجبة الرد من الناحية الشكلية , لذا قرر رد عريضة الطعن التمييزي شكلاً وتحميل المميز رسم التمييز , وصـــدر الــقــرار بالاتفاق فـي7/رجب/1436هـ الـمـوافــق26/4/2015م.

إعادة نشر بواسطة محاماة نت

لمزيد من المعلومات تفضل للتواصل مع محامي متواجد الان

تكلم هذا المقال عن : أسباب رد الطعن التمييزي
شارك المقالة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني.