ما هو وقف الحكم النافذ؟

 

 

 

 

 

 

 

وقف الحكم النافذ، هو تعليق تنفيذ تدبير احترازي مانع أو مقيد للحرية قبل انقضاء كل مدته تعليقاً مقيداً بشروط، تتمثّل في التزام سلوك حسن. فإن لم يلتزم هذا السلوك استؤنف التنفيذ.

ويقتصر نطاق إيقاف الحكم النافذ على بعض التدابير الاحترازية المانعة أو المقيدة للحرية. فلا تطبيق له على العقوبات إطلاقاً، ولا تطبيق له على التدابير الاحترازية المانعة للحقوق العينية، بل إنه لا تطبيق له على بعض التدابير الاحترازية المانعة والمقيدة للحرية كالحجز في مأوى احترازي ومنع ارتياد الخمارات والرعاية والإخراج من البلاد. فوقف الحكم النافذ هو بذلك إفراج شرطي.

وقد حدَّد الشارع شروطه وفكرته في المادة 174 عقوبات: «إذا بدت على المحكوم عليه دلائل أكيدة على ائتلافه مع المجتمع، أمكن للقاضي أن يعلّق تنفيذ العزلة والوضع في دار للتشغيل ومنع الإقامة والحرية المراقبة، بعد مدة تجربة تعادل نصف مدة التدبير المقضي به، على ألا تنقص هذه المدة عن حدّ التدبير الأدنى المنصوص عليه قانوناً».

 

 

 

للحصول على استشارة مجانية

تفضل الى رقم مكافحة الابتزاز

 

 

إنَّ علّة وقف الحكم النافذ هي مظنّة زوال الخطورة الجرمية للمحكوم عليه. فيقتضي ذلك تعليق تنفيذه، باعتبار أنه لم يعد له محل. ولما كان زوال العقوبة غير محقق، فإنَّ المحكوم عليه يوضع تحت التجربة للمدة المتبقية من التدبير الاحترازي. فإن تحقَّق زوال الخطورة، انقضى التدبير، وإن تبيَّن أنها لم تنقض بعد، استؤنفت العقوبة.

لمزيد من المعلومات تفضل للتواصل مع محامي متواجد الان

تكلم هذا المقال عن : وقف الحكم النافذ – إجتهادات قضائية سورية