الرئيس الأسد يصدر قراراً جمهورياً يقضي بتشكيل هيئة مهمتها وضع الأسس لحوار وطني

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد، أمس، قراراً جمهورياً يقضي بتشكيل هيئة تكون مهمتها وضع الأسس لحوار وطني وتحديد آلية عمله وبرنامجه الزمني.

وتتألَّف الهيئة من: السيد فاروق الشرع, الدكتور صفوان قدسي, الدكتور هيثم سطايحي, الدكتور ياسر حورية, السيد حنين نمر, السيد عبد الله الخاني, السيد وليد إخلاصي, الدكتور منير الحمش, الدكتور إبراهيم دراجي.واجتمع الرئيس الأسد بعد ظهر أمس مع أعضاء الهيئة، حيث تمَّ بحث أهمية الحوار الوطني خلال المرحلة القادمة لتجاوز الحالة الراهنة وما اتَّسمت به من اضطراب سياسي واجتماعي.

وقال الرئيس الأسد: إنَّ على هيئة الحوار الوطني صياغة الأسس العامة للحوار المزمع البدء به، بما يحقِّق توفير مناخ ملائم لكلِّ الاتجاهات الوطنية للتعبير عن أفكارها وتقديم آرائها ومقترحاتها بشأن مستقبل الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية في سورية، لتحقيق تحوُّلات واسعة تسهم في توسيع المشاركة، وخاصة في ما يتعلَّق بقانوني الأحزاب والانتخابات وقانون الإعلام، والمساهمة في وضع حدٍّ لواقع التهميش الاجتماعي والاقتصادي الذي تعاني منه بعض الشرائح الاجتماعية.

وأكَّد الرئيس الأسد أنَّ هذا الحوار أصبح ممكناً وقادراً على توفير نتائج أفضل بعد صدور العديد من القرارات والمراسيم التي تسهم في تعزيز الوحدة الوطنية وتعزيز المشاركة من مختلف المكوِّنات السياسية والاقتصادية والاجتماعية وتحسين الوضع المعيشي للمواطنين.

واستمع الرئيس الأسد إلى آراء أعضاء الهيئة في آفاق المرحلة القادمة، وإلى مقترحاتهم حول أفضل السبل لتحقيق حوار وطني يستوعب كلَّ أطياف المجتمع ويعكس اهتمامات ومصالح مختلف الشرائح الاجتماعية والسياسية التي تؤمن بالحوار سبيلاً لتحقيق الإصلاح والنهوض بالعمل الوطني وتعزيز وحدة البلاد. وأكَّد أعضاء الهيئة أنَّ إطلاق الحوار الوطني في هذه المرحلة المهمة من تاريخ سورية يعدُّ خطوة أساسية على طريق تجاوز الظروف الراهنة ومعالجة عواملها وأسبابها المختلفة.

تجدر الإشارة إلى أنَّ هيئة الحوار الوطني ستعقد اجتماعات مكثَّفة ودورية وفق خطة عمل مدروسة وآليات محدَّدة وجداول زمنية تمكِّنها من تحقيق الأهداف المتوخَّاة من إنشائها.

اعادة نشر بواسطة محاماة نت

تكلم هذا المقال عن : نص قراراً جمهورياً يقضي بتشكيل هيئة مهمتها وضع الأسس لحوار وطني في سوريا