قانون بتييعن حدود مدينة الريان ( 35 / 1988 )

فهرس الموضوعات

00. مادة (1 – 3)

________________________________________
0 – مادة
(1 – 3)
المادة رقم 1
تعين حدود مدينة الريان بحيث يتألف مضلع حدودها من خطوط جيوديزية مستقيمة تصل بين النقاط من رقم (1) وهي نقطة البداية إلى رقم (45) وهي نقطة النهاية. المبينة مواقعها الإِحداثية بين خطوط الطول والعرض الجغرافية الموضحة في الخريطة والبيان المرافقين لهذا القانون.
ويضم هذا المضلع بداخله كلاً من مناطق الغرافة وبعض أجزاء من الزغوة ومنطقة بني هاجر السكنية والمعيذرة والمرة الجديدة وعين خالد، وجنوب طريق سلوى بعمق حوالي كيلومتر واحد، والريان القديم، والريان الجديد ومنطقة سمو الأمير والمرخية والسودان والعزيزية. وتبلغ من جملة مساحتها (100.920.200) متر مربع، ووصفها العام كما يلي:
الحد الغربي: يتألف من خطوط جيوديزية مستقيمة وغير مستقيمة تصل بين النقاط أرقام 1، 2، 3، 4، 5، 6: وتقع النقطة رقم (1) على محور طريق الشمال وعلى بعد حوالى 400 شمال بوابة معسكر الدحيل وتقع النقطة رقم (2) جنوب غرب النقطة الأولى وعلى بعد حوالي 1150 متراً. والنقطة رقم (3) شمال غرب النقطة الثانية وعلى بعد حوالي 1100 متر منها وتقع على الحد الشمالي لطريق المتفرع من طريق الشمال والمؤدي غرباً إلى الزغوة.
وتقع النقطة رقم (4) شمال غرب النقطة الثالثة وعلى بعد حوالي 1115 متراً منها ويصنع الخط الواصل بينهما جزءاً من الحد الشمالي للطريق المتفرع من طريق الشمال والمؤدي غرباً إلى الزغوة.
وتقع النقطة (5) جنوب غرب النقطة الرابعة وعلى بعد حوالي 700 متر منها.
الحد الجنوبي: ويتألف من خطوط جيوديزية مستقيمة وغير مستقيمة تصل بين النقاط أرقام (6، 7، 8، 9، 10، 11، 12، 13، 14، 15، 16، 17، 18، 19).
وتقع النقطة (6) جنوب شرق النقطة الخامسة وعلى بعد حوالي 1000 متر منها.
وتقع النقطة رقم (7) جنوب غرب النقطة السادسة وعلى بعد حوالي 220 متراً.
وتقع النقطة رقم (8) جنوب شرق النقطة السابعة وعلى بعد حوالي 700 متر منها.
ويصنع الخط الواصل بينهما جزءاً من الحد الغربي للغرافة.
وتقع النقطة (9) جنوب غرب النقطة الثامنة وعلى بعد حوالي 3500 متر.
والنقطة رقم (10) شمال غرب النقطة رقم (9) وعلى بعد حوالي 1400 متر منها.
وتقع النقطة رقم (11) جنوب غرب النقطة العاشرة وعلى بعد حوالي 1750 متراً منها.
والنقطة رقم (12) شمال شرق النقطة الحادية عشرة وعلى بعد حوالي 2000 متر منها ويصنع الخط الواصل بينهما جزء من طريق الشمال. وتتحدد هذه النقطة بتقاطع محور طريق دخان القديم مع محور طريق الريان الخارجي.
وتقع النقطة رقم (13) جنوب شرق النقطة الثانية عشرة وعلى بعد حوالي 700 متراً منها.
وتقع النقطة رقم (14) جنوب غرب النقطة الثالثة عشرة وعلى بعد حوالي 1250 متراً منها.
وتقع النقطة (15) جنوب النقطة الرابعة عشرة وعلى بعد حوالي 4450 متراً منها.
وتقع النقطة رقم (16) غرب النقطة الخامسة عشرة وعلى بعد حوالي 550 متراً منها.
وتقع النقطة رقم (17) شمال النقطة السادسة عشرة وعلى بعد حوالي 140 متراً منها.
وتقع النقطة رقم (18) غرب النقطة السابعة عشرة وعلى بعد حوالي 650 متراً منها.
وتقع النقطة رقم (19) جنوب النقطة الثامنة عشرة وعلى بعد حوالي 1030 متراً منها.
الحد الشرقي: ويتألف من خطوط جيوديزية مستقيمة وغير مستقيمة تصل بين النقاط أرقام 19، 20، 21، 22، 23، 24، 25، 26، 27، 28، 29، 30، 31، 32، 33، 34، 35، 36، 37، 38، 39، 40، 41، 42، 43، 44، 45. وتقع النقطة رقم (20) شرق النقطة التاسعة عشرة وعلى بعد حوالي 1300 متر منها. وتقع النقطة رقم (21) جنوب شرق النقطة العشرين وعلى بعد حوالي 230 متراً منها ويمثل الخط الواصل بينهما الركن الجنوبي الغربي لسور مزرعة موجودة في الطبيعة. وتقع النقطة رقم (22) شمال شرق النقطة الحادية والعشرين وعلى بعد حوالي 720 متراً منها، وتقع النقطة رقم (23) جنوب شرق النقطة الثانية والعشرين وعلى بعد حوالي 570 متراً منها، وتقع النقطة رقم (24) جنوب غرب النقطة الثالثة والعشرين وعلى بعد حوالي 570 متراً منها.
وتقع النقطة رقم (25) شمال شرق النقطة الرابعة والعشرين وعلى بعد حوالي 1250 متراً منها ويصنع الخط الموصل بينهما جزءاً من الطريق الممهد القائم المتجه إلى السيلية. وتقع النقطة رقم (26) جنوب النقطة الخامسة والعشرين وعلى بعد حوالي 110 متر منها.
وتقع النقطة رقم (27) جنوب شرق النقطة السادسة والعشرين على بعد حوالي 550 متراً منها.
وتقع النقطة رقم (28) جنوب غرب النقطة السابعة والعشرين وعلى بعد حوالي 1000 متر منها.
وتقع النقطة رقم (29) جنوب النقطة الثانية والعشرين وعلى بعد حوالي 550 متراً منها
وتقع النقطة رقم (30) شمال شرق التاسعة والعشرين على بعد حوالي 400 متر منها.
وتقع النقطة رقم (31) جنوب شرق النقطة الثلاثين وعلى بعد حوالي 660 متراً عنها. ويصنع الخط الواصل بينهما جزءاً من طريق سلوى.
وتقع النقطة رقم (32) شمال شرق النقطة الحادية والثلاثين وعلى بعد حوالي 300 متر منها عند تقاطع محور طريق سلوى وطريق حديقة الحيوان.
وتقع النقطة رقم (33) جنوب شرق النقطة الثانية والثلاثين وعلى بعد حوالي 1150 متراً منها. ويصنع الخط الواصل بينهما جزءاً من محور طريق المنطقة الصناعية امتداداً من شارع حديقة الحيوان.
وتقع النقطة رقم (34) شمال شرق النقطة الثالثة والثلاثين وعلى بعد حوالي 1000 متر منها. ويوازي الخط الواصل بينهما محور طريق سلوى ويبعد عنه بحوالي 1132 متراً.
وتقع النقطة رقم (35) جنوب غرب النقطة الرابعة والثلاثين وعلى بعد حوالي 800 متراً منها.
وتقع النقطة رقم (36) شمال شرق النقطة (35) وعلى بعد حوالي 1400 متر. ويصنع الخط الواصل بينهما جزءاً من الحد الجنوبي لمنطقة عين خالد، ويقع على بعد حوالي 200 متر جنوب آخر العمران الحالي بها. وتقع النقطة رقم (37) شمال غرب النقطة رقم (36) وعلى بعد حوالي 900 متر منها. ويقع الخط الواصل بينهما شرق عين خالد وعلى بعد حوالي 250 متراً من آخر العمران الحالي بها.
وتقع النقطة رقم (38) شمال شرق النقطة رقم (37) وعلى بعد حوالي 2600 متر منها، ويقع الخط الواصل بينهما شرق محور طريق سلوى وعلى بعد حوالي 1132 متراً منها.
وتقع النقطة رقم (39) شمال غرب النقطة رقم (38) وعلى بعد حوالي 1100 متر منها. ويصنع الخط الواصل بينهما جزءاً من طريق السوق المركزي المتفرغ من طريق سلوى.
وتقع النقطة رقم (40) شمال شرق النقطة رقم (39) وعلى بعد حوالي 500 متر منها عند تقاطع طريق سلوى مع الحد الشرقي لأرض الدولة في منطقة أبو هامور، ويؤلف الخط الواصل بينهما جزءاً من طريق سلوى.
وتقع النقطة رقم (41) جنوب شرق النقطة رقم (40) وعلى بعد حوالي 1200 متر منها. ويصنع الخط الواصل بينهما جزءاً من الحد الشرقي لأرض الدولة بمنطقة أبو هامور.
وتقع النقطة رقم (42) جنوب شرق النقطة رقم (41) وعلى بعد حوالي 2100 متر منها ويصنع الخط الواصل بينهما من الحد الشرقي لأرض الدولة في منطقة أبو هامور.
وتقع النقطة رقم (43) شمال شرق النقطة رقم (42) وعلى بعد حوالي 1900 متر منها ويصنع الخط الواصل بينهما جزءاً من الحد الشمالي لأرض الدولة بمنطقة أبو هامور.
وتقع النقطة رقم (44) شمال غرب النقطة رقم (43) وعلى بعد حوالي 3000 متر منها عند تقاطع محور خط أنابيب المياه القائم بالطبيعة مع محور طريق سلوى، ويصنع الخط الواصل بينهما جزءاً من الحد المشترك الفاصل بين مدينتي الدوحة والريان.
وتقع النقطة رقم (45) شمال شرق النقطة رقم (44) وعلى بعد حوالي 1450 متراً عند تقاطع محور طريق سلوى مع محور الطريق الدائري الرابع، ويمثل الخط الواصل بينهما جزءاً من الحد المشترك الفاصل بين مدينتي الدوحة والريان.
الحد الشمالي: ويتألف من خط جيوديزي غير مستقيم يصل بين النقطتين رقمي (21)، (45)، وهما نقطتا البداية والنهاية.

المادة رقم 2
(أ) لا يجوز منح تراخيص بناء أو تعديل أو توسيع أو هدم مباني أو حفر أو غيرها من الأعمال المنصوص عليها في المادة الأولى من القانون رقم (4) لسنة 1985 بشأن تنظيم المباني المشار إليه، في الأراضي الواقعة خارج خطوط الحدود المنصوص عليها في المادة الأولى، إلا بقرار من وزير الشؤون البلدية وفي حدود المصلحة العامة.
(ب) كما لا يجوز قبول طلبات تسجيل أو إصدار سندات ملكية للأراضي الواقعة خارج خطوط الحدود المشار إليها في الفقرة السابقة، إلا بقرار من وزير الشؤون البلدية بعد أخذ رأي إدارة التسجيل العقاري والتوثيق.

المادة رقم 3
على جميع الجهات المختصة، كل فيما يخصه، تنفيذ هذا القانون، ويعمل به من تاريخ نشره في الجريدة الرسمية.

________________________________________
الرجاء عدم اعتبار المادة المعروضة أعلاه رسمية أو نهائية
شبكة المعلومات القانونية

اعادة نشر بواسطة محاماة نت

تكلم هذا المقال عن : نصوص و مواد قانون بتعيين حدود مدينة الريان في قطر