الاعلان العالمي لبقاء الطفل وحمايته ونمائه

1
لقد اجتمعنا في مؤتمر القمة العالمي من اجل الطفل لاعلان التزامنا المشترك حيال الاطفال وتوجيه نداء عالمي عاجل بهدف ضمان مستقبل افضل لهم .

2
ان الاطفال ابريا ء وضعفاء ويعتمدون على غيرهم، وهم ايضا محبون للاستطلاع ، نشطاء مفعمون بالامل ، فمن حقهم علينا ان نوفر لهم الوسائل للتمتع باوقاتهم في جو من المرح والسلام ، وان نتيح لهم الفرص الملائمة للعب والتعلم والنماء ، وان نوجههم نحو الانسجام والتعاون ، وان نساعدهم على النضج من خلال توسيع مداركهم واكسابهم خبرات جديدة .

3
الا ان واقع الطفولة مختلف كل الاختلاف بالنسبة لكثير من الاطفال .

4
التحدي يتعرض عدد لا يحصى من الاطفال في مختلف انحاء العالم يوميا الى مخاطر تعيق نماءهم وتنمية قدراتهم ، وتشتد معاناتهم بسبب الحروب او اعمال العنف ، او بسبب التمييز والفصل العنصري والعدوان والاحتلال الاجنبي لبلدانهم وضم تلك البلدان ، والتشرد والنزوح ، واضطرارهم للتخلي بشكل قسري عن جذورهم ، وكثيرا ما يكونون ضحايا الاعاقة والاهمال والقسوة والاستغلال .

5
وفي كل يوم ، يعاني ملايين الاطفال من ويلات الفقر والازمات الاقتصادية ، ومن الجوع والتشرد ، ومن الاوبئة والامية وتدهور البيئة ، كما يعانون من الاثار الناجمة عن المديونية الخارجية لبلدانهم ، ومن الافتقار الى نمو مطرد في كثير من البلدان النامية ، وعلى الخصوص في البلدان الاقل نموا .

6
وفي كل يوم يموت اربعون الف طفل من جراء سوء التغذية والمرض ، بما في لك ضحايا نص المناعة المكتسبة ( ايدز) ، ومن شح المياه النظيفة ، ومن نقص المرافق الصحية ومن الاثار المترتبة على مشكلة المخدرات .

7
هذه هي التحديات التي يجب علينا بصفتنا قادة سياسيين ، ان نواجهها .

8
الفرصة تتوافر لشعوبنا مجتمعة الوسائل والمعارف الكفيلة بحماية حياة الاطفال وتخفيف معاناتهم بشكل كبير ، وتعزيز النمو الكامل لامكاناتهم وطاقاتهم ، وتوعيتهم باحتياجاتهم وحقوقهم وبالفرص المتوفرة لهم ، وتتيح اتفاقية حقوق الطفل فرصة جديدة لضمان احترام دول العالم لحقوق الاطفال .

9
ومن الممكن لاوجه التحسن التي طرات مؤخرا على الاجواء السياسية الدولية ان تيسر هذه المهمة ، وينبغي ان يكون في الامكان الان ، بفضل التعاون والتضامن الدوليين ، تحقيق نتائج ملموسة في عدد من الميادين ، مثل تنشيط النمو الاقتصادي والتنمية وحماية البيئة ومنع انتشار الامراض الفتاكة والمقعدة وتحقيق قدر اكبر من العدالة الاجتماعية والاقتصادية ، وان الجهود المبذولة حاليا لنزع السلاح تعني توفير قدر اكبر من الموارد للاغراض السلمية ، بدلا من التسلح ، ومن ثم يجب ايلاء رفاه الاطفال وتنميتهم اولية قصوى عند اعادة تخصيص هذه الموارد .

10
المهمة ان تحسين صحة الطفل وتغذيته هو اول الواجبات المنوطة بالمجتمع الدولي ، وهو واجب يسهل تنفيذه في ظل الحلول المتاحة الان ، ففي كل يوم يمكن انقاذ حياة عشرات الالوف من الاولاد والبنات لانه اصبح في الامكان اتقاء اسباب وفاتهم ، ولمي عد ثمة مبرر للنسبة المرتفعة في وفيات الاطفال والرضع ، بل بات في الامكان تخفيضها تخفيضا كبيرا من خلال وسائل معروفة ومتاحة .

11
وينبغي توجيه مزيد من الاهتمام والعناية والدعم للاطفال المعوقين والاطفال الذين يعيشون في ظروف بالغة الصعوبة .

12
وسيكون لدعم دور المراة عامة وضمان حقوقها على قدم المساواة مع الرجل تاثير ايجابي على اطفال العالم . وينبغي ان تحظى الفتيات بمعاملة عادلة وفرص متساوية .

13
في الوقت الراهن ، هناك ما يزيد على مائة مليون طفل ، ثلثاهم من الاناث ، لا يحصلون على تعليم اساسي ، لذا فان توفير التعليم الاساسي ومحو الامية للجميع يعد من المساهمات الاساسية التي يمكن تقديمها من اجل تنمية اطفال العالم .

14
وفي كل سنة يتوفى نصف مليون من الامهات لاسباب لها علاقة بالحمل والولادة ، لذا يجب تعزيز الامومة السليمة بجميع الطرف الممكنة ، كما يجب توجيه اهتمام خاص للتنظيم الرشيد للاسرة والمباعدة بين الولادات ، ويجب ان يتوافر للاسرة من حيث هي ، الجماعة الاساسية والبيئة الطبيعية لنمو الاطفال ورفاههم ، كل ما يلزم من حماية ومساعدة .

15
ويجب توفير الفرصة لجميع الاطفال لاكتشاف ذواتهم وادراك اهميتهم في ظل بيئة امنة مكفولة ، من خلال الاسر والجهات الاخرى المعنية برعايتهم ورفاههم ، كما يجب اعدادهم لتحمل المسؤولية في ظل مجتمع حر ، وتشجيعهم منذ سنواتهم الاولى على المشاركة في الحياة الثقافية لمجتمعاتهم .

16
وستظل الظروف الاقتصادية تؤثر ، الى حد كبير ، على مصير الاطفال ، ولا سيما في البلدان النامية ، ومن اجل حماية مستقبل جميع الاطفال ، فان هناك حاجة ملحة الى ضمان او تنشيط النمو الاقتصادي والتنمية بصورة مطردة في جميع البلدان ، والاستمرار في البحث عن حل عاجل وشامل ودائم لمشكلات الديون الخارجية التي تواجه البلدان النامية المدينة .

17
هذه المهام تتطلب من جميع الشعوب بذل جهود متواصلة متكاملة لتحقيقها وذلك بالعمل الوطني ، والتعاون الدولي .

18
الالتزام يتطلب رفاه الاطفال القيام باجراءات سياسية على اعلى المستويات ، وهذا ما نحن عازمون على القيام به .

19
ولهذا ، نعلن التزامنا علنا بان نعطي اولوية عليا لحقوق الاطفال وبقائهم وحمايتهم وتنميتهم ، وهذا يعني ضمان رفاه المجتمعات جميعها .

20
وقد اتفقنا على العمل معا في اطار من التعاون الدولي والقطري ، وعليه فاننا نعلن التزامنا ببرنامج النقاط العشر التالي لحماية حقوق الاطفال وتحسين حياتهم : أ . سنعمل على تشجيع المصادقة على اتفاقية حقوق الاطفال وتنفيذها في اقرب وقت ممكن ، وينبغي الشروع ، على نطاق عالمي ، في تنفيذ برامج لنشر المعلومات عن حقوق الاطفال ، مع مراعاة اختلاف القيم الثقافية والاجتماعية السائدة في مختلف البلدان . ب. وسنبذل جهودا كبيرة لضمان اتخاذ اجراءات قطرية ودولية تهدف الى تحسين صحة الاطفال ، والحث على رعاية الحوامل وتخفيض معدلات وفيات الرضع والاطفال في جميع البلدان ، كما سنعمل على اشاعة الاجراءات التي تهدف الى توفير المياه النقية لجميع الاطفال في كل المجتمعات ، وتوفير مرافق الصرف الصحي الملائمة في كل مكان . ج. وسنعمل على بلوغ المستوى الامثل من النمو والتطوير للاطفال ، من خلال تدابير ترمي الى استئصال الجوع وسوء التغذية والمجاعة ، ومن ثم التخفيف من معاناة ملايين الاطفال في عالم ، يملك من الامكانات ما يكفي لتغذية جميع مواطنيه . د . وسنعمل على تعزيز دور المراة ومكانتها ، كما سنعزز التنظيم الرشيد لحجم الاسرة ، والمباعدة بين الولادات ، والرضاعة الطبيعية والامومة السليمة . هـ. وسنعمل جاهدين على ان يحظى دور الاسرة في تلبية احتياجات الطفل بالاحترام والتقدير ، كما سندعم جهود الاباء والامهات وغيرهم من القائمين على رعاية الاطفال ، والمجتمعات المحلية لتربية الاطفال ورعايتهم ، بدءا من الطفولة المبكرة وانتهاء بفترة المراهقة ، واننا ندرك اهمية تلبية الاحتياجات الخاصة للاطفال المنفصلين عن اسرهم . و. وسنعمل على وضع برامج تحد من الامية وتوفر فرص التعليم لجميع الاطفال ، بغض النظر عن خلفيتهم وجنسهم ، وتهيئ الاطفال للقيام باعمال منتجة وتتيح لهم فرص التعلم المستمر ، من خلال التدريب المهني ، وتمكينهم من تحقيق النمو السوي وبلوغ سن الرشد في جو يتوافر فيه الدعم والتربية الثقافية والاجتماعية الملائمة . ز. وسنعمل على تخفيف محنة ملايين الاطفال الذين يعيشون في ظروف صعبة للغاية ، مثل ضحايا نظام الفصل العنصري ، والاحتلال الاجنبي ، واليتامى واطفال الشوارع ، وابناء العمال المهاجرين ، والاطفال المشردين وضحايا الكوارث الطبيعية والصناعية ، والمعوقين ، والاطفال المستغلين والمحرومين اجتماعيا ، ولا بد من مساعدة الاطفال اللاجئين على تكوين جذور حياتية جديدة لهم ، وسنعمل ما بوسعنا لتوفير حماية خاصة للاطفال العاملين وللقضاء على التشغيل غير المشروع للاطفال ، وسنبذل قصارى جهدنا ايضا لضمان عدم استدراج الاطفال وجرهم الى هاوية التعاطي بالمخدرات . ح. وسنعمل على اتخاذ التدابير الكفيلة بحماية الاطفال من ويلات الحرب ومنع نشوب صراعات مسلحة ، لكي نوفر للاطفال في كل مكان مستقبلا امنا ومصونا ، كما سنعزز قيم السلم والتفاهم والحوار في برامج التعليم ، ووجوب حماية الاحتياجات الاساسية للاطفال والسر ، حتى في اوقات الحرب وفي مناطق الصراعات والعنف ، ونطالب بان يتم الالتزام بفترات الهدوء اللازمة لتمرير امدادات الاغاثة الخاصة ، خدمة للاطفال في مناطق الصراعات والحروب . ط. وسنعمل على اتخاذ تدابير مشتركة لحماية البيئة على كافة المستويات ، ليتسنى للاطفال التمتع بمستقبل اكثر امنا واشراقا . ي. وسنعمل مجتمعين على محاربة الفقر ، الامر الذي من شانه ان يوفر منافع فورية تعود بالخير على الاطفال ، ان هشاشة وضع الاطفال واحتياجاتهم الخاصة في البلدان النامية ، وبخاصة في البلدان الاقل نموا ، تستحق ان تعطى اولوية ، بيد ان النمو والتنمية بحاجة الى عملية تعزيز في كل الدول ، من خلال العمل القطري والتعاون الدولي، وهذا يستدعي تحول موارد اضافية مناسبة الى البلدان النامية ، وتحسين شروط التبادل التجاري وتحرير التجارة واتخاذ تدابير للتخفيف من عبء الديون ، كما يعني ضمنا ، اجراء تعديلات هيكلية بهدف تشجيع النمو الاقتصادي العالمي ، وبخاصة في البلدان النامية ، وضمان رفاه الفئات السكانية الاكثر ضعفا ، وخاصة الاطفال .

21
الخطوات القادمة لقد وضعنا مؤتمر القمة العالمي من اجل الطفل امام تحد يدعونا للقيام باجراءات تستهدف تحسين حياة الاطفال ، وقد قبلنا طائعين هذا التحدي .

22
اننا نتوجه الى الاطفال بشكل خاص ، كاحد الشركاء الذين يعنينا التعاون معهم ، للمشاركة في هذه الجهود .

23
ونلتمس ايضا دعم منظمة الامم المتحدة والمنظمات الدولية والاقليمية الاخرى في اطار الجهود العالمية لتحسين رفاه الاطفال ، ونطلب مشاركة اكبر من جانب المنظمات غير الحكومية لتعزيز الجهود الوطنية والدولية المشتركة في هذا الميدان .

24
لقد قررنا اعتماد خطة العمل وتنفيذها بصفتها اطار عمل تنفيذ المزيد من الاجراءات المحددة على المستويين القطري والدولي ، واننا نناشد جميع زملائنا ان يصادقوا على هذه الخطة ، ونحن مستعدون لتوفير الموارد اللازمة لتحقيق هذه الالتزامات ، كجزء من اولويات خططنا الوطنية .

25
ونحن اذ نقوم بهذا العمل ، فاننا لا نستهدف صالح الجيل الحالي فقط ، بل صالح الاجيال القادمة ايضا ، فليس ثمة مهمة انبل من توفير مستقبل افضل لجميع اطفال العالم . نيويورك 30 ايلول 1990.

تكلم هذا المقال عن : نصوص و مواد الإعلان العالمي لبقاء الطفل و حمايته و نمائه