مكتب محامي سعودي متخصص في قضايا الخلع من الرياض

أشطر وأمهر محامي سعودي في قضايا الخلع – الرياض

Saudi lawyer specializing in cases of khul

العديد من النساء يسعين إلى الانفصال عن أزواجهم عن طريق الخلع ، وهو شكل من أشكال الطلاق في الشريعة ، حيث تؤمن المرأة طلاقها من خلال تعويض مالي للزوج ” أي برد المهر للزوج” ، وتحصل المرأة على حريتها ، مع العلم أن العديد من الرجال قد يستغلو هذا الأمر ويرفضو الطلاق وينتظروا حتى تقوم الزوجة بالخلع لكي ترد له كافة أمواله . وهو بالفعل ما حدث مع كثير من النساء السعوديات واللواتي وجدن في الخلع خلاص لهم . ولكن يجهل الكثير من النساء إجراءات وشروط الخلع في المملكة العربية السعودية ، ومتى يحق للمرأة طلب الخلع ؟ ، ومتى تحكم المحكمة للمرأة بالخلع ؟

لذا ، تبحث أغلب النساء عن محامي خلع متميز في المملكة العربية السعودية للقيام بكافة الإجراءات وإرشادهم حول شروط الخلع وأسبابه وغيرها من الأمور تساعدهم في الخلاص ، خاصة وأن نظام الأحوال الشخصية في المملكة العربية السعودية تضع شروط وإجراءات معينة حتى توافق المحكمة على خلع الزوجة وإعطائها كامل حريتها .

لذا ، تسعى “منصة محاماة نت الدولية” لتقديم أفضل خدماتها من خلال تقديم أفضل محامي سعودي بارع ومتميز في قضايا الخلع ، حيث يهتم  مكتب محامي الخلع بتقديم المشورة القانونية حول

– كل ما يتعلق بالخلع من شروط وإجراءات الخلع .

– كيفية رفع قضية خلع .

–  والترافع .

– وكتابة العرائض وغيرها من خدمات في نظام الأحوال الشخصية السعودي وما يترتب عليها .

فما هو الخلع ؟
فالخلع لغة هو نزع الشيء فخلع الشيء خلعاً أي أنه نزعه ، واصطلاحاً : وقوع الفرقة بين الزوجين مقابل عوض يأخذه الزوج وذلك بلفظ الطلاق أو لفظ الخلع . ووفقاً لنظام الأحوال الشخصية السعودي فالخلع هي إجراء يمكن للمرأة من خلاله طلاق زوجها في الإسلام ، من خلال رد (المهر) أو أي شيء آخر تلقته من زوجها ، كما اتفق عليه الزوجان أو قاضي (محكمة) المرسوم .
ولكن ما الذي يميز الخلع عن الطلاق ؟
الخلع هو الاسم الذي يُعطى لإنهاء الزواج بناءً على طلب الزوجة. الأمر مختلف عن طلب الطلاق. من وجهة نظر الشريعة الإسلامية ، يمكن للمرأة أن تطلب الطلاق لأي شخص لأسباب متنوعة ، مثل سوء المعاملة من قبل الزوج أو بسبب إهماله في واجباته ، إلخ.

يتم تقديم هذا الطلب إلى قاضٍ ينظر إلى القضية. إذا حكم لصالح الطلاق ، تكون المرأة مطلقة وتتلقى جميع حقوقها ، بما في ذلك أي جزء من مهرها. في الخلع ، لا يتعين على المرأة إعطاء أي أسباب لرغبتها في إنهاء زواجها. يجب عليها رد زوجها كل المهر الذي دفعه لها .

كل ما يطلبه الإسلام في حالات الخلع هو تقديم طلب إلى القاضي أو شخص في السلطة المختصة. سيقوم القاضي بعد ذلك باستدعاء الزوج وتسوية الأمر ، مع تحديد حقوق الطرفين .

وكذلك ، في كل من الطلاق والخلع ، يجب على المرأة مراقبة فترة انتظار لمدة ثلاث فترات طمث أو ثلاث فترات نظافة. يمكن للزوج إعادة الزواج خلال فترة الانتظار هذه إذا رغب في ذلك ، ولكن هذا ينطبق على الطلاق القابل للإلغاء الذي بدأه.

ولكن في حالة الخلع ، فلا يمكنه إعادة الزواج. عندما تنتهي فترة الانتظار ، يكون طلاق كامل الشروط .
وغني عن القول ، يجب تسوية جميع الحقوق المادية لكلا الطرفين خلال هذه الفترة ، ما لم يتفق الطرفان عن طيب خاطر على بعض الإجراءات الأخرى .

ولكن بالنسبة للمملكة العربية السعودية قد تكون الأمور مختلفة نسبياً ، فيجب على المرأة إبداء الأسباب وتكون أسباب مقبولة ومقنعة للقاضي للموافقة على طلبها للخلع ، فيجب على المرأة إثبات على سبيل المثال ، أن يقوم بالإساءة إليها لفظياً أو بدنياً ، ويفضل وجود تقرير من الطبيب يقدم للمحكمة وذلك حتى لا يشك القاضي بأنها من افتعلت ذلك ، أو إثبات أن الزوج مدمن على المخدرات أو مصاب بالإيدز وغيرها . وإلا قد يرفض القاضي تطليقها بدون إبداء أسباب منطقية ومعقولة .
فأحكام الخلع في نظام الأحوال الشخصية السعودي يتلخص في الآتي :
أولاً : يجب التراضي بين الزوجين على الخلع .
ثانياً : أن ترد الزوجة ما أخذته من مهر وأموال من الزوج .
ثالثاً : يعد الخلع في حكم الطلاق البائن ، ويطبق عليه نفس الشروط والأحكام .
رابعاً : الأهلية شرط أساسي في الخلع بالنسبة للزوجة في البذل ، وبالنسبة للزوج في إيقاع الطلاق .
خامساً : لا يجوز للزوج الاشتراط على الزوجة التنازل عن حضانة الأولاد ، أو أي حق من حقوقهم في مقابل الخلع ، وإلا بطل الشرط وصحّ الخلع .
سادساً : في حالة تسمية البدل أثناء المخالعة ، يطبق ما تم تسميته فقط ، وإذا لم يسمّى طبقت في هذه الحالة أحكام الطلاق .

وبهذا نكون قد ذكرنا مجمل الأحكام الشرعية الخاصة بالخلع أو المخالعة في نظام الأحوال الشخصية السعودي .

ولكن يجب أن ننوه أن هناك بعض الآراء التي تفضل أن تحصل المرأة على الخلع بدلاً من الطلاق ، وذلك لأنه عادة ما يُنظر إلى النساء المطلقات على أنهن ارتكبن خطأ ، لكن المرأة التي تحصل على الخلع هي ضحية. ويبدو الأمر كما لو أن المجتمع يدرك أن صعوبة العملية تظهر بطريقة ما أن المرأة لا تمر بها إلا كملاذ أخير بعد أن تعرضت لظلم شديد .

ولكن قد لا تكون الأمور بهذه البساطة في الواقع العملي للقضاء الشرعي السعودي ، حيث أن الزوجة عليها عبء إثبات عيوب الزوح التي تستحيل معها العشرة حتى تقنع القاضي بأمر الخلع ، خاصةً وأن أغلب الأزواج قد يرفضوا الخلع وهذا ما يزيد الأمور سوءً بالنسبة للزوجة ، حيث تمّ الإخلال بشرط أساسي في أحكام المخالعة حسب نظام الأحوال الشخصية السعودي هو تراضي الزوجين على الخلع ، مما يجبر القاضي في هذه الحالة إلى طلب أمور من الزوجة قد يصعب عليها إثباتها .

ولكن من هنا ومن خلال “منصة محاماة نت الدولية” ، نقدم لكم محامي سعودي متخصص في قضايا الخلع من الرياض ، وعلى دراية كاملة بتشريعات وثغرات نظام الأحوال الشخصية السعودي ، وتقديم الاستشارات القانونية حول كل ما يتعلق بالخلع وشروطه وأحكامه ، وكيفية كتابة عرائض لدعوى خلع وإجراءات رفعها ، وكيفية ملئ نموذج البيانات ، وكيفية إثبات الضرر الواقع من الزوج على الزوجة وغيرها من الأمور الدقيقة في نظام الأحوال الشخصية السعودي ، لذا نحن في انتظار أسئلتكم واستشاراتكم حول كل مايتعلق بأنظمة وقوانين الأحوال الشخصية وخاصة قضايا الخلع في المملكة العربية السعودية .

 

وسوم : ا محامي خلع ا أقوى محامي خلع ا أشهر محامي خلع ا قضايا الخلع ا استشارة محامي عن الخلع ا محامي سعودي في قضايا الخلع ا استشارات قانونية عن الخلع ا نظام الأحوال الشخصية السعودي ا شروط المخالعة ا إجراءات الخلع ا أحكام الخلع ا محامين الخلع ا نموذج دعوى خلع ا كتابة دعوى خلع ا إثبات ضرر الزوجة .

 

قدم استشارتك في الحال من خلال التواصل مع منصة محاماة نت الدولية | طاقم متميز من المحامين المتخصصين في قضايا الخلع  في المملكة العربية السعودية . 

لمزيد من المعلومات تفضل للتواصل مع محامي متواجد الان

تكلم هذا المقال عن : مكتب محامي سعودي متخصص في قضايا الخلع من الرياض
شارك المقالة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني.