مقال يشرح الفرق بين القاعدة الشرعية والقاعدة القانونية الوضعية

تتميز القاعدة الشرعية بأنها لا تقتصر على تنظيم علاقة الإنسان بغيره فقط بل تتجاوز ذلك فهي في المقام الاول تنظم علاقة الإنسان بربه وعلاقة الإنسان بنفسه، لذلك أتت أحكامه لتشمل كل تلك العلاقات.

والقاعدة الشرعية مثلها في ذلك القاعدة القانونية تسعى وراء هدف أساسي هو تنظيم حياة الأفراد داخل المجتمع، إلا ان القاعدة الشرعية هي القاعدة الأقوى والأثبت والأصلح كقاعدة عامة مجردة،

والاختلاف بين القاعدة الشرعية والقاعدة القانونية في أوجه منها المصدر، فالقاعدة الشرعية من عند الله سبحانه وهي منزلة من المولى عز وجل قررها الشارع والسنة المطهرة، بينما القواعد القانونية الوضعية تقوم بها السلطة العامة ممثلة في السلطة التشريعية وتقوم بصياغتها.

 

 

 

للحصول على استشارة مجانية

تفضل الى رقم مكافحة الابتزاز

 

 

أما من حيث التطبيق فالقاعدة الشرعية أوسع نطاقاً من القاعدة القانونية سواء من حيث المخاطبين بها أو من حيث الزمان والمكان، فهي قواعد جاءت للكافة وصالحة لكل زمان ومكان عكس القاعدة القانونية التي قد تصلح في مكان أو زمان محددين ولا تصلح في زمان أو مكان آخر لأنها من صنع البشر،

ومن أوجه الاختلاف ان الجزاء في القاعدة الشرعية هو جزاء دنيوي تتكفل به السلطة العامة وجزاء أخروي يقوم به المولى سبحانه وتعالى لإنزاله بمشيئته، أما جزاء القاعدة القانونية فهو جزاء دنيوي فقط تقوم به السلطة العامة بتوقيعه على المخالف لها.

اعادة نشر بواسطة محاماة نت .

لمزيد من المعلومات تفضل للتواصل مع محامي متواجد الان

تكلم هذا المقال عن : مقال يشرح الفرق بين القاعدة الشرعية والقاعدة القانونية الوضعية