معلومات قانونية هامة عن التوقيع الإلكتروني

أ* أحمد أبو زنط

التوقيع الإلكتروني Electronic Signature

هو ملف رقمي صغير(شهادة رقمية) تصدر عن أحد الهيئات المتخصصة و المستقلة و معترف بها من الحكومة تماما مثل كتابة العدل و في هذه الملف يتم تخزين اسمك و بعض المعلومات المهمة الأخرى مثل رقم التسلسل و تاريخ انتهاء الشهادة ومصدرها ، وهي تحتوي عند تسليمها لك على مفتاحين (المفتاح العام و المفتاح الخاص) و يعتبر المفتاح الخاص هو توقيعك الإلكتروني الذي يميزك عن بقية الناس أما المفتاح العام فيتم نشرة في الدليل وهو متاح للعامة من الناس

 

 

 

للحصول على استشارة مجانية

تفضل الى رقم مكافحة الابتزاز

 

 

الحاجة له وأهميتها

كما تعلمون أن مشكلة الأمن و الخصوصية على شبكة الإنترنت تشغل حيزا كبيرا من إهتمام المسؤولين كما تثير قلق الكثير من الناس مما يسبب نوع من انعدام الثقة بهذه الشبكة و لذلك تم اللجوء الى تكنولوجيا التوقيع الإلكتروني حتى يتم الرفع من مستوى الأمن و الخصوصية للمتعاملين مع الشبكة و يتم ذلك بقدرة هذه التكنولوجيا على الحفاظ على سرية المعلومات أو الرسالة المرسلة و عدم قدرة أي شخص اَخر على الإطلاع أو تعديل أو تحريف الرسالة ، كما يمكنها أن تحدد شخصية و هوية المرسل و المستقبل الكترونيا و التأكد من مصداقية هذه الشخصيات مما يسمح لها بكشف أي متحايل أو متلاعب فمثلا لو كنت تاجرا أو رجل أعمال في السعودية وتريد عقد صفقة مع زميل لك في أمريكا أو اليابان و تنتظر منه معلومات حساسة و مهمة لإتخاذ القرار عن طريق البريد الإلكتروني فكيف تعرف أو تتأكد بأن هذه الرسالة فعلا من ذلك الشخص فعلا؟ وكيف تتأكد من أن المعلومات هي نفس المعلومات الأصلية و لم يتم العبث يها من قبل أي شخص اَخر على الشبكة؟ وكيف تتأكد من سرية هذه المعلومات وعدم إطلاع أي أحد من المنافسين على هذه المعلومات ولذلك فإن الحل الوحيد هو إستخدام التوقيع الإلكتروني

كيفية الحصول على توقيعك الإلكتروني

يمكنك التقدم الى احدى الهيئات المتخصصة في اصدار هذه الشهادات ومن أشهرها VeriSign and Digital Signature Trust و ذلك مقابل مبلغ معين من المال سنويا و تتم مراجعة الأوراق و المستندات و مطابقة الهوية بواسطة جواز السفر أو رخصة القيادة و تصعب الإجراءات أو تسهل تبعا للغرض من استخدامها حيث يتطلب منك الحضور شخصيا في بعض الحالات و في بعض الحالات يكفي ارسال الأوراق بالفاكس أو البريد

كيفية عمل هذه التكنولوجيا

أولا : يتم التقدم الى الهيئة المتخصصة بإصدار الشهادات
ثانيا : يتم اصدار الشهادة و معها المفتاح العام و الخاص للمستخدم الجديد
ثالثا : عندما ترسل الرسالة الإلكترونية تقوم أنت بتشفير الرسالة بإستخدام المفتاح العام التابع للمستقبل أو المفتاح الخاص بك و في كلتا الحالتين يتم ارفاق توقيعك الإلكتروني داخل الرسالة
رابعا : يقوم البرنامج الخاص بالمستقبل بإرسال نسخة من التوقيع الإلكتروني الى الهيئة التي اصدرت الشهادة للتأكد من صحة التوقيع
خامسا : تقوم أجهزة الكمبيوتر المتخصصة في الهيئة بمراجعة قاعدة البيانات الخاص بها و يتم التعرف على صحة التوقيع و تعاد النتيجة و المعلومات الخاصة بالشهادة الى الأجهزة الخاصة بالهيئة مرة أخرى
سادسا : يتم ارسال المعلومات و النتيجة الى المستقبل مرة أخرى ليتأكد من صحة و سلامة الرسالة
سابعا : يقوم المستقبل بقراءة الرسالة وذلك بإستخدام مفتاحة الخاص اذا كان التشفير قد تم على أساس رقمة العام أو بواسطة الرقم العام للمرسل إذا تم التشفير بواسطة الرقم الخاص للمرسل ، و من ثم يجيب على المرسل بإستخدام نفس الطريقة و هكذا تتكرر العملية

حقائق عن التوقيع الإلكتروني

هي ليست كما يعتقد البعض بأنها ماهي الا توقيعك باليد ولكنها مصورة رقميا و لو كانت كذلك لأصبح بإمكان أي شخص ان يصور أي توقيع و يدعى بأنه صاحب التوقيع هي شهادة رقمية تصدر عن أحد الهيئات المستقلة تميز كل مستخدم يمكن أن تستخدمها في ارسال أي وثيقة أو عقد تجاري أو تعهد أو إقرار و تعتبر قانونية في القانون الأمريكي الان و قريبا في عدة دول أخرى الوثائق و العقود التجارية المذيلة بالتوقيع الإلكتروني لا تحتاج الى مصادقة من كاتب عدل أو أي جهه أخرى لأنها صادرة أساسا من جهه معترف بها لا تستطيع استخدامها الاَن في التوقيع على القضايا المدنية كالطلاق أو الزواج و لا يعتد بها حاليا في أوراق الإعتراف في قضايا الإجرام أو إصدار الأحكام

لمزيد من المعلومات تفضل للتواصل مع محامي متواجد الان

تكلم هذا المقال عن : معلومات قانونية هامة عن التوقيع الإلكتروني