متى يجب على صاحب العمل دفع الراتب حسب القانون الإماراتي

متى يجب على صاحب العمل دفع الراتب حسب القانون الإماراتي

إعادة نشر بواسطة محاماة نت

متى يجب على صاحب العمل دفع الراتب؟

يتعين على أصحاب العمل في دولة الإمارات دفع رواتب الموظفين مرة كل شهر في مواعيد استحقاقها، والتي يجب أن تكون في اليوم التالي لنهاية الفترة المحددة لاستحقاق الراتب، وبشرط ألا يتأخر الدفع عن عشرة أيام من موعد استحقاقه.

وفي حال لم ينص العقد على فترات محددة لاستحقاق الراتب، وجب على صاحب العمل أن يدفع للموظف أجره مرة كل 14 يوماً.

يتعين دفع الرواتب بالعملة الوطنية لدولة الإمارات، وخلال أيام العمل.

الحد الأدنى للأجور
لا ينص قانون العمل الاتحادي على حد أدنى للأجور، ولكن يوجد به إشارات عامة توضح ضرورة تلبية الأجور للاحتياجات الأساسية للموظفين.

ووفقاً للمادة 63 من قانون العمل الإماراتي، يُحدد مرسوم اتحادي بناء على اقتراح وزير الموارد البشرية والتوطين، وموافقة مجلس الوزراء الحد الأدنى للأجور ونسبة غلاء المعيشة، وذلك بصفة عامة أو بالنسبة إلى منطقة معينة، أو مهنة معينة.

الراتب الأساسي والراتب الإجمالي
لم يوضح قانون العمل الإماراتي نسبة الراتب الأساسي من الراتب الإجمالي الواجب الدفع من قبل صاحب العمل. ولذلك، يتوقف تحديد هذه النسب على صاحب العمل وموافقة العامل. للموظف مناقشة عقد العمل والنسب الموجودة به، وله حرية القبول أو الرفض.

يجب التنويه أيضاً، بأن توقيع الموظف على عقد العمل يعتبر بمثابة قبوله بنسبة الأجر الأساسي المحدد به، ولا يمكنه الطعن في النسبة بعد التوقيع على العقد.

كما إن قبوله بالأجر الأساسي يعني أيضاً قبوله ضمناً بمبلغ نهاية الخدمة الذي يحدده قانون العمل على الراتب الأساسي وليس الراتب الإجمالي، إلا في حالة واحدة هي عدم تحديد نسبة الأجر الأساسي والبدلات في عقد العمل، وفي هذه الحالة فقط يُلزم صاحب العمل بدفع تعويض نهاية الخدمة من الراتب الإجمالي للعامل.

كيف يجب دفع الرواتب والأجور؟
وفقاً للقرار الوزاري رقم 739 لعام 2016 بشأن حماية الأجور، يتعين على جميع المنشآت المسجلة لدى وزارة الموارد البشرية والتوطين سداد أجور العاملين لديها في تاريخ استحقاقها من خلال نظام حماية الأجور، ويكون أجر العامل مستحقاً بدءاً من اليوم التالي لانتهاء المدة المحدد على أساسها الأجر في العقد.

وبموجب نظام الحماية، يتم تحويل أجور العاملين بمنشآت القطاع الخاص عبر المصارف، وشركات الصرافة والمؤسسات المالية المزودة للخدمة، من خلال وضع شراكات مع القطاع المصرفي والمؤسسات المالية في الدولة.

تم تطوير نظام حماية الأجور من قبل مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي بتقنية تسمح للوزارة بإنشاء قاعدة بيانات ومعلومات عن عمليات دفع أجور العاملين في القطاع الخاص، ومدى التزام المنشآت العاملة بدفع الأجور في الوقت والقدر المتفق عليهما.

اطلع على دليل نظام حماية الأجور وراتبي 2018

غرامات التحايل على نظام حماية الأجور
وفقاً للقرار الوزاري رقم 15 لعام 2017 في شأن الرسوم والغرامات المقررة على الخدمات التي تقدمها الوزارة، ما يلي وصف بالمخالفة وقيمة الغرامة المترتبة على التحايل، وعدم الالتزام بنظام الدفع عبر نظام حماية الأجور:

إدخال بيانات غير صحيحة في نظام حماية الأجور لغايات التهرب أو التحايل على أحكام النظام: الغرامة (5000) درهم عن كل عامل، وبحد أقصى (50,000) درهم.

عدم سداد الأجر المستحق للعامل من خلال نظام حماية الأجور، خلال المدد التي يصدر بشأنها قرار من الوزير؛ الغرامة (1,000) درهم عن كل عامل.

قيام المنشأة بجعل العمال يوقعون على مستندات صورية تفيد استلامهم لمستحقاتهم؛ الغرامة (5000) درهم عن كل عامل.
رواتب متأخرة أو غير مدفوعة
يعتبر صاحب العمل متأخراً في سداد الأجر ما لم يقم بدفعه خلال العشرة أيام الأولى من تاريخ الاستحقاق
ويعتبر متوقفاً عن السداد إذا لم يُبادر بسداده خلال شهر من تاريخ الاستحقاق، ما لم يكن منصوصاً في العقد على مدة أقل
على جميع المنشآت تقديم كافة ما يطلب منها لإثبات سداد هذه الأجور.
العقوبات المقررة على الشركات المتأخرة أو المتخلفة عن الدفع
الشركات الموظفة لمئة عامل وأكثر

بدءاً من اليوم (16) من تاريخ الاستحقاق وعدم الدفع، يتم وقف المنشأة المخالفة، ولا يتم إصدار تصاريح عمل لاحقة لها.

مع بداية الشهر التالي من تاريخ الاستحقاق وعدم الدفع:

يتم إحالة الشركة المتخلفة عن الدفع للجهات القضائية، وأي جهة أخرى معنية باتخاذ كافة الشؤون التحفظية والعقابية
مد وقف باقي منشآت صاحب العمل
حظر فتح سجل بأي منشآت جديدة لدى الوزارة
اتخاذ الإجراءات اللازمة لتسييل خطاب الضمان المصرفي
تنزيل فئة المنشأة إلى الفئة الثالثة من فئات التصنيف
تمكين العمال من الانتقال إلى صاحب عمل آخر

في حال التوقف عن السداد لمدة (60) يوماً من تاريخ الاستحقاق، يترتب التالي:

غرامة مقدارها 5000 درهم عن كل عامل تأخر سداد راتبه
غرامة مقدارها 50,000 درهم في حال تعدد العمال

المنشآت التي لديها أقل من 100 عامل

يترتب على الشركات التي لديها أقل من مئة عامل وتتأخر بدفع الأجور، اتخاذ الإجراءات المعمول بها في الوزارة، وهي:

التوقف عن إصدار تصاريح عمل لها
غرامة
الإحالة على القضاء

وفي حال تكرر التوقف عن السداد أكثر من مرة خلال عام واحد، عندها يتم التعامل معها بشكل مماثل للشركات المخالفة والموظفة لأكثر من مئة عامل.

تكلم هذا المقال عن : متى يجب على صاحب العمل دفع الراتب حسب القانون الإماراتي
شارك المقالة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني.